Advertisements
Advertisements

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
Advertisements
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

الإفتاء توضح الفرق بين فوائد الإيداع في البنك ومعاملات اليهود الربوية قديمًا.. فيديو

الأربعاء 09/أكتوبر/2019 - 05:57 م
القسم الديني
قال الشيخ أحمد وسام، أمين الفتوى بدار الإفتاء، إن الدار هي الجهة المختصة بالنظر في مستجدات الأمور وما يطرأ على السوق من معاملات بين الناس، مشيرًا إلى مسألة إيداع الأموال في البنوك وأنها قد أخذت ما تحتاج إليه من بحث وتدقيق في تكييفها وإخضاعها للأحكام الشرعية.

وأضاف «وسام» في فيديو البث المباشر لدار الإفتاء على صفحتها الرسمية على فيس بوك، ردًا على سؤال: «سمعنا أن الفوائد التي يحصل عليها المودع من البنك حرام، وقال آخرون بحلها.. فما رأي دار الإفتاء؟» أن الإيداع في البنك جائز، وفوائده تعد ثمرة هذا الاستثمار، مشيرًا إلى أن تحديد نسبة الفائدة في البنك، ليس ثابتًا وإنما يخضع لعدة متغيرات منها معدل التضخم والنمو ودراسات الجدوى.

وأشار إلى أن البنك المركزي قد يرفع سعر العائد لليلة واحدة ثم ينقصها مرة أخرى؛ تبعًا لكل هذه المتغيرات، موضحًا الفرق بين هذه الصور البنكية وبين المعاملات الربوية التي كان يتعامل بها اليهود قديمًا وكان أحدهم يقرض المحتاج إلى أجل مسمى، فإذا جاء الأجل، وعجز المدين عن السداد، اشترط الدائن زيادة في قيمة الدين إلى أن يصل الأمر إلى أن يسترق الدائن المدين (أي يأخذه عبدًا له).
Advertisements
Advertisements