Advertisements
Advertisements

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
Advertisements
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

بني في 7 سنوات.. حكاية مسجد صممه مهندس توسعة المسجد الحرام

الخميس 10/أكتوبر/2019 - 03:47 ص
مسجد السليمانية
مسجد السليمانية
Advertisements
علاء المنياوي
كشف الدكتور محمد عبد اللطيف أستاذ الآثار الإسلامية بجامعة المنصورة ومساعد وزير الآثار السابق حكاية مسجد من روائع العمارة الإسلامية، وضع تصميم بنائه مهندس كان من أهم أعماله توسعة المسجد الحرام.

وتابع عبد اللطيف ضمن تصريحاته لصدي البلد لكشف كنوز العمارة الإسلامية: المسجد هو السليمانية بتركيا، والذي تم عمله بأمر من السلطان العثمانى سليمان بن سليم الأول،والذي ولد سنة 900 هـ/ 1494 م وتولى زمام السلطنة فى عام 926 هـ/ 1520م ، وقد قام بواجبات السلطان والخليفة خير قيام ورفع شأن السلطنة العثمانية إلى قمة مجدها وعظمتها،ووضع لها قوانين تتعلق بالإدارة ولذلك لقب بالقانونى.

وتابع: مسجد السليمانية من تصميم وتنفيذ المعماري والمهندس العظيم سنان والذى ولد عام 894 هـ / 1489م، وكانت بدايته عسكريًا فى الجيش ولكنه ظهر كمهندس كبير منذ عام 945هـ / 1538م، وكان حتى ذلك التاريخ قد شيد 364 بناءًا كبيرًا فى أراضى الإمبراطورية العثمانية وذلك فى وقت قصير يصعب معها التصديق.

وكان يتميز بأنه يفحص بعناية المنشآت فى البلاد التى يزورها ويمزج بين عمارتها وبين التقاليد المعمارية التركية ، وكان يتميز فى بناء القباب وفى تنسيق المساحات كما أنه كان عبقريًا بصفة خاصة فى تصميم القباب المركزية والتى سار على نهجها جميع معمارى عصر النهضة فى إيطاليا.

وقال: وقد بدأ المهندس سنان العمل فى بناء مسجد السليمانية فى عام 957 هـ / 1550م واستمر لمدة سبع سنوات حتى عام 964هـ / 1557م ، وهو مسجد ضخم يشتمل على 18 مبنى بخلاف الأضرحة ، وكان التصور الذي وضع للمسجد هو أن يقوم كوحدة مستقلة وأن يعكس تخطيطه الداخلي مظهره من الخارج.

ويصل قطر القبة الرئيسية 26.50 متر وارتفاعها 53 متر ، وهى أكبر قباب مدينة استانبول بعد قبة آيا صوفيا من حيث الارتفاع ، وترتكز هذه القبة الضخمة على أربع دعامات ضخمة أيضًا ولزيادة اتساعها من ناحيتى المدخل والقبلة أضيف لها نصفا قبة من كل ناحية بارتفاع 40 متر، أما المساحتان الموجودتان إلى اليمين واليسار فقد غُطيت كل منها بخمس قباب.

واضاف: كما أقيم فى الأركان الأربعة للمسجد أربعة مآذن يبلغ ارتفاع كل منها حوالى 74 متر تقريبًا ، كما يوجد خلف جدار القبلة الضريح المثمن الأضلاع الخاص بالسلطان سليمان القانوني وزوجته "خاصكى حزم" ، كما أنه يوجد فى الركن الشمالى الشرقى خارج مجمع مسجــد السليمانية ضريح المعمارى الكبير سنان مهندس هذا الجامع.
Advertisements
Advertisements