Advertisements
Advertisements

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
Advertisements
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

لذبحه الأكراد.. مستشارة أوباما لـ ترامب: أصبتنا بالعار ويديك ملطخة بالدماء

الخميس 10/أكتوبر/2019 - 02:37 م
ترامب ورايس
ترامب ورايس
Advertisements
محمد علي
انتقدت مستشارة الأمن القومي السابقة سوزان رايس، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بسبب سحبه لقواته من سوريا بشكل مثير للجدل، وتخليه عن دعم الأكراد في شمال سوريا، والسماح لتركيا بمهاجمة حلفاء أمريكا، وفق ما أوردت صحف أمريكية.

في مواجهة الغضب المتزايد من الحزبين الجمهوري والديمقراطي، دافع دونالد ترامب عن قراره بالسماح بهجوم تركي في شمال سوريا بقوله إن الأكراد المتحالفين مع الولايات المتحدة - الذين قادوا الحملة البرية ضد داعش في سوريا ويتعرضون للهجوم التركي "لم يساعدوا الولايات المتحدة خلال الحرب العالمية الثانية".

وقال ترامب للصحفيين خلال مؤتمر صحفي مساء أمس: "الآن الأكراد يقاتلون من أجل أرضهم. لم يساعدونا في الحرب العالمية الثانية ، لم يساعدونا في نورماندي ، على سبيل المثال".

وعلى هذه التصريحات، ردت رايس ، التي خدمت في عهد الرئيس السابق باراك أوباما وقالت " الأكراد كانوا الرمح الذي حارب داعش نيابة عنا. لقد نزفوا وماتوا لأنهم آمنوا بالشراكة التي أقاموها مع الولايات المتحدة ونحن ألقينا بهم تحت الحافلة في غضون 24 ساعة".

ووصفت رايس الأمر بأنه "مروع و مشين".

وأضافت "نحن نسلم حلفائنا الأكراد للذبح ، وسوف يكون ذلك الدم على أيدي دونالد ترامب".

وكانت رايس قد اتهمت ترامب في وقت سابق بجعل السياسة الخارجية للولايات المتحدة مسخة :"إنه أمر مروع. إنه أسوأ بكثير مما تخيلت. كل يوم كذبة ، استهتار وتهديد للمؤسسات والقواعد التي نعتقد جميعا أنها جمعتنا. وما هو غير عادي هو أن الأمر كله يتعلق به (ترامب)".
Advertisements
Advertisements