ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

فى ظل وجود رفض برلماني.. هل تتراجع الحكومة عن إلغاء تراخيص التوك توك؟

الثلاثاء 15/أكتوبر/2019 - 11:14 ص
التوك توك / الـ ميني
التوك توك / الـ ميني فان
Advertisements
عبد الرحمن سرحان
ذهبت الحكومة إلى اتجاه من شأنه استبدال التوك توك بسيارات الـ ميني فان، والحديث عن إلغاء ترخيص التوك توك خلال الفترة المقبلة، ووضع نص بـ قانون المرور الجديد يفيد باختفائه، بعد أن وجه الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، بالبدء في برنامج لـ استبدال وإحلال التوك توك بسيارات آمنة ومُرخصة، مثل ميني فان، تعمل بالغاز الطبيعي، على أن تتبنى وزارة المالية، والجهات المعنية، تنفيذ هذا البرنامج، مثلما تم سابقًا في استبدال سيارات التاكسي القديمة، ليحل محلها التاكسي الأبيض.

وأكد الدكتور مصطفى مدبولي، أن برنامج استبدال الـ توك توك بالـ ميني فان، سيكون له مردود إيجابي كبير، وبوجه عام، حيث سنوفر وسائل مواصلات آمنة، ومُرخصة، وحضارية للمواطنين، فضلًا عن توفير الآلاف من فرص العمل، من خلال هذا البرنامج.

لكن ثمة رأيا آخر يراه أعضاء البرلمان فيما يخص استبدال التوك توك بالـ ميني فان، حيث إن اختفاءه بشكل نهائي أمر من الصعوبة أن يحدث، خاصة أنه أصبح من وسائل النقل الشعبية وله انتشار واسع في جميع أنحاء البلاد، وبذلك تتغير النظرة العامة نحو اختفاء التوكتوك، ليظل على الساحة.

فخلال اجتماع لجنة الإدارة المحلية، بممثلي الحكومة، لم يغفل نواب البرلمان المخاطر التي يصدرها التوك توك، لكنه في الوقت ذاته لم يذهب إلى اختفائه نهائيًا، حيث طالب النواب، بالتصدي لمخاطره، واقترحوا أن يقتصر تواجد التوك توك في القرى ليكون ذلك خط سيره، مع تطبيق مبادرة استبداله بـ سيارات الميني فان في المدن.

استبدال التوكتوك بالـ ميني فان غير صائب

النائب أحمد السجيني، رئيس لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، قال إن عددا كبيرا من نواب البرلمان بمختلف المحافظات يرون أن تطبيق مبادرة استبدال التوك توك بسيارات الـ ميني فان "في المطلق" غير صائب، خاصة في ظل وجود العديد من الأحياء والقرى بمختلف محافظات مصر لا تستطيع السيارات الفان العمل بها، ومن ثم ستكون هناك حاجة إلى التوك توك.

وأكد أحمد السجيني، أن ما تم عرضه من الجهات الحكومية المعنية على أعضاء اللجنة بشأن مبادرة الاستبدال غير مكتمل والبيانات غير دقيقة، ومن ثم يرى النواب ضرورة أن تكون هناك آليات واضحة وحوار ونقاش واسع بين جهات الحكومة المعنية من أجل الوصول لرؤى تتوافق مع الهدف الأسمى للمواطن والحكومة على حد سواء وأيضا النواب، مشيرا إلى أن الجميع يتفق على مبدأ المبادرة ولكن التفاصيل بها حديث كثير يتطلب أن يتم وضعه في الاعتبار.

ولفت إلى أنه سيتفق مع النواب لإصدار توصية متعلقة بعمل ورشة عمل للجهات الحكومة المعنية بهذا الملف من أجل الوصول لآليات واضحة لتنفيذها، مع أن يتم الوضع في الاعتبار أن تطبيقها فى المطلق لن يكون في محله، خاصة في ظل وجود بعض القري والأحياء التى قد لا تعمل بها السيارات الفان، مؤكدا أن تطبيق هذه المبادرة في حاجة لسقف زمني لأنه بدون ستكون التطبيق ليس بالصورة المطلوبة.

اقتصار التوك توك على القرى

في سياق متصل، استبعد النائب بدوى النويشى، وكيل اللجنة، اختفاء التوك توك تمامًا، وطالب بأن يقتصر وجوده داخل القرى فقط، مع تقنين وضعه وترخيصه، ووضع ضوابط له وتحديد خطوط سيره.

مشكلة البطالة
فيما تطرقت النائبة سلوى أبو الوفا، عضو اللجنة، إلى دور التوك توك في توفير فرص عمل، وكيف أن منعه تماما سيؤدى إلى زيادة نسبة البطالة، لأن عددا كبيرا من الشباب يعمل على التوك توك وهو مصدر رزقه الوحيد، قائلة: "نريد معرفة المعايير التي يتم على أساسها تطبيق المبادرة، ولا نريد إلغاء التوك توك فى القرى والأرياف لأنها مصدر رزق ناس كثيرة هناك، كما أن مصادرة التوك توك مخالفة للدستور".

مخاطر التوك توك
لكن ثمة رأيا آخر يراه النائب ممدوح الحسينى، عضو لجنة الإدارة المحلية، حيث أكد أن مشكلة التوك التوك تحتاج لتدخل حاسم من الدولة، للتصدي لمشكلاته التي تؤرق المجتمع، مطالبًا الحكومة بتوضيح الأسس والمعايير التي سيتم على أساسها تطبيق مباردة استبدال التوك توك بسيارات الميني فان، وكيف سيتم التطبيق على أرض الواقع، مشيرا إلى أن التوك توك وسيلة غير آمنة، وسيارات الميني فان وسيلة آدمية.
Advertisements
AdvertisementS