ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

قتلوا المتولى يا رجالة.. أهالى تلبانة يشعلون النيران فى منزل سيدة بـ الدقهلية بعد تعذيب عامل .. ومتهم يعترف باغتصاب طفلة فى قليوب ويؤكد: أنا غلطان

الأربعاء 16/أكتوبر/2019 - 02:15 م
القتيل
القتيل
Advertisements
قسم الحوادث
الأهالى اشعلوا النيران بمنزل سيدة لاتهامها بقتل شاب يعمل لديها
صاحب محل بقالة يهتك عرض طفلة داخل مخزن تحت التهديد
والد الضحية: 
مش هاسيب حقها .. ومحام يتطوع للدفاع عنها

تحولت قرية تلبانة التابعة لمركز المنصورة لثكنة عسكرية، عقب إشعال الأهالى النيران بمنزل إحدى السيدات، حيث وجهت لها تهمة قتل شاب يعمل لديها بعد تعذيبه وإذلاله وادعاء موته بسبب تعاطى المخدرات.

واجتاح الغضب القرية بأكملها، عقب نشر فيديو لشخص يعذب آخر، بعدما قيده بسلاسل وقام بتعذيبه وضربه بوحشية بتوجيه من السيدة التى يعمل لديها هو والمجنى عليه.

وأكد أحد الأهالى أن المجنى عليه وشقيقه محمد يعملان لديها، وأن الجانى أيضا على جسده علامات تعذيب، ما يشير إلى أن ما حدث كان بأوامر منها، خاصة أن الجانى فر هاربا، ولم يتحمل إكمال تعذيب المجنى عليه وفر هاربا من الطابق الثانى.

وقال أحد المواطنين إن المجنى عليه يدعى أحمد المتولى، ١٩ عاما، من أسرة فقيرة، كان يعمل لدى سيدة للإنفاق على أهله، ولكنه حاول أكثر من مرة الرحيل إلا أنها كانت تهدده بالحبس ويضطر للعودة خوفا من نفوذها.

وأضاف: "ادعت السيدة أنه سرقها حتى لا يهرب من جديد، وأوصت الجانى بتعذيبه وقيده حتى لا يقوم رجالها بتعذيبه هو، ولفظ الشاب أنفاسه الأخيرة متاثرا بالتعذيب".

تلقى اللواء فاضل عمار، مدير أمن الدقهلية، إخطارا من اللواء السيد سلطان، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغ لمركز المنصورة بمصرع أحمد المتولى، ١٩ عاما، والشهير بـ"سكلانة"، إثر تعرضه للتعذيب بقرية تلبانة، وأشعل الأهالى النيران فى منزل سيدة تدعى فادية كان يعمل لديها، متهمين إياها بالتحريض على قتله وتعذيبه بوحشية.

وقامت المباحث بجهود مكثفة لكشف ملابسات الحادث، وتم القبض على السيدة والجانى، وحرر محضر بالواقعة، وجار العرض على النيابة.

وفى جريمة أخرى قال المتهم بالتعدى الجنسى على طفلة فى قليوب إن الشيطان ضحك وسيطر عليه وأجبره على ارتكاب الجريمة وقال : أنا فعلا ندمان على جريمتى

وأضاف المتهم إن الشيطان زين له الرذيلة رغم أن عمره يتعدى 50 عاما، ولم يتمالك نفسه أمام شهواته ورغباته وتحول لذئب بشري عندما شاهد الطفلة أثناء تواجدها فى محل البقالة الخاص به، واصطحبها بحجة حمل بعض الأشياء ودخل بها للمخزن وتعدى عليها.

وكشفت التحقيقات أن أحداث الواقعة بدأت أثناء عودة الطفلة "ف. م"، 12 عاما، من مدرستها بصحبة زميلاتها، وذهبت لاستذكار دروسها، فطلبت منها والدتها شراء بعض المستلزمات من محل البقالة القريب منهم الذي يمتلكه "ت. ض"، 50 عاما، ولم تدر أنها أرسلتها لشيطان تجرد من كل معاني الشرف والإنسانية.

وتبين أن أحد شباب المنطقة شاهد دخول الطفلة والرجل المريب وتأخرهما، فقرر الدخول للمخزن ليتم ضبط صاحب المحل وهو يعتدي على الطفلة متلبسا، وتمت الاستعانة بأهالي المنطقة الذين أمسكوا بالمتهم وأصروا على إبلاغ الأجهزة الأمنية لاخذ حق الطفلة.

وتم تحرير بلاغ بالواقعة بخط نجدة الطفل حمل رقم 2799، وتحرير محضر آخر بقسم الشرطة حملة رقم 3832 قسم قليوب والتي أحالته إلى النيابة العامة، كما تقرر تحويل الطفلة بمساعدة مجلس أمناء الإدارة التعليمية بقليوب إلى أخصائي نفسي لمعالجتها من آثار التعدي عليها وإعادة تأهيلها من جديد.

من جانبه، تقدم "م. ع"، والد الطفلة المجني عليها، بالشكر لأهالي المنطقة الذين سعوا مع والدتها خلال فترة وجوده خارج المنزل باتباع الإجراءات القانونية، مؤكدا أنه لن يتنازل عن حق ابنته، ومتمنيا أن يكون العقاب رادعا لكل من تسول له نفسه قتل براءة الأطفال.

وتطوع أحد المحامين للدفاع عن الطفلة في القضية؛ إيمانا منه بخطورة تلك الجرائم ويجب مواجهتها، مشيرا إلى أن المتهم يواجه تهم التحرش وهتك العرض واحتجاز طفلة وتهديدها بسلاح أبيض وهي جرائم يعاقب عليها القانون عقوبات رادعة.

وتلقى اللواء طارق عجيز، مدير أمن القليوبية، إخطارا بورود بلاغ لمركز قليوب من "م. ع"، يفيد بقيام "ت. ي"، ٥٠ عاما، صاحب محل بقالة، بهتك عرض ابنته الطفلة "ف. م"، ١٢ عاما، بعد تهديدها بسلاح أبيض.

وبسؤال رجال المباحث للمتهم بعد ضبطه، أقر بارتكاب الواقعة وقال: "أنا عملت كده فعلا وغلطان"، وتحرر عن ذلك المحضر ٣٨٢٣ قسم قليوب، وبالعرض على النيابة العامة أمرت بعرض الطفلة على الطب الشرعي واستعجال تحريات المباحث حول الواقعة وحبس المتهم ٤ أيام على ذمة التحقيقات.
Advertisements
AdvertisementS