ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

"كيف أصبح العهد القديم كتابا.. تدوين إسرائيل القديمة" جديد القومي للترجمة

الإثنين 21/أكتوبر/2019 - 03:05 م
صدى البلد
Advertisements
جمال الشرقاوي
صدرت حديثًا عن المركز القومى للترجمة، الطبعة العربية من كتاب ""كيف أصبح العهد القديم كتابًا: تدوين إسرائيل القديمة" من تأليف ويليم م.شينيدويند، من ترجمة أحمد عبد المقصود الجندي، ومن مراجعة أحمد محمود هويدي.

وبحسب بيان، الاثنين، يحاول هذا الكتاب الاجابة عن السؤال التالى ..من كتب العهد القديم؟ ومن خلال صفحاته؛ يقدم الكتاب وصفًا تاريخيا عن الكتابة عند بنى اسرائيل فى العصر القديم ،ولهذا يستعرض عددا من الاسئلة مثل:ما وظيفة الكتابة فى المجتمع الاسرائيلى القديم فى مراحله التاريخية المختلفة وكيف انعكس الاهتمام المتزايد بالكتابة فى إسرائيل القديمة على مسألة بناء العهد القديم وأدبه وتكوينه وكيف ينظر العهد القديم نفسه الى عملية تدوينه وانتقاله من الشفاهية ليكون نصًا مكتوبًا ،وكيف عبرت نصوصه عن ذلك ،وما العلاقة بين التراث الشفوى والنص المكتوب، أيضًا يحاول الاجابة عن سؤال متى وكيف اصبحت الكلمة المكتوبة بديلا عن التراث الشفوى.

ويوظف المؤلف النظرية التفكيكية التى تُعلى من شأن القارئ، وتضعه في مكانه لا تقل عن مكانة كاتب النص؛ من خلال ذلك يعالج قضية ذات أهمية كبيرة في عمله، وهي: أيهما أكثر أهمية: مؤلف النص أم المجتمع ؟ ويناقش فكرة احتمالية تغيير فهم النص بتغيير القراء والعصور؛على أساس أن المؤلف واحد بينما المجتمع متغير، واذا أسقطنا ذلك على نصوص العهد القديم التى كانت تنتقل شفاهه لأجيال عديدة حتى تمت كتابتها؛ فان ذلك يعنى اختلاف ما وضعه المؤلف الأول عما تم تدوينه فى النهاية اختلافا كبيرًا ،حيث انتقل النص من جيل الى جيل بدون تدوين، وظلت هذه العملية تتكرر حتى تم تدوين النص فى النهاية حسب فهم المستمع الأخير. 

وتجدر الإشارة إلى أن أن تأخر ظهور الابجدية عن زمن تأليف النصوص أسهم بدرجة كبيرة فى انحراف نصوص العهد القديم عن مقاصد مؤلفيها الأولين،ومن هنا كان لابد أن ننظر لتأليف النص فى ذلك الوقت على انه عمل جماعي وليس عمل لفرد واحد.

والمؤلف ويليم. مزشنيدويند، أستاذ دراسات العهد القديم واللغات السامية بجامعة كاليفورنيا، له عدد من المؤلفات والأبحاث في مجال دراسة العهد القديم. 

المترجم أحمد عبد المقصود الجندى ،حاصل على درجة الدكتوراة فى دراسات العهد القديم في العام 2007، يعمل أستاذًا مساعدًا بكلية الآداب بجامعة القاهرة، له عدد من المؤلفات نذكر منها :"محاضرات فى الديانة اليهودية" ،"أيدولوجيا تفسير العهد القديم" و"تاريخ اليهود من بدايته حتى نهاية العصر الفارسي".

المراجع أحمد محمود هويدى،رئيس مجلس قسم اللغات الشرقية بكلية الآداب جامعة القاهرة، له عدد كبير من المؤلفات في مجال الاستشراق والعهد القديم وتاريخ اليهود، نذكر منها "معالم تاريخ الشعوب العربية القديمة"،"أسفار العهد القديم:مدخل نقدى"و "المدخل الى الاستشراق ومدارسه".
AdvertisementS
AdvertisementS