ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

عقب تبادل إطلاق الأعيرة النارية.. ضبط عنصر إجرامى شديد الخطورة بالإسماعيلية

الجمعة 08/نوفمبر/2019 - 01:46 م
جثة - ارشيفية
جثة - ارشيفية
Advertisements
مصطفى الرماح
واصلت أجهزة وزارة الداخلية جهودها لاستهداف العناصر الإجرامية الخطرة التى تتخذ من منطقة (السحر والجمال) مكانًا لترويج المواد المخدرة.

تم تشكيل مجموعة عمل برئاسة قطاع الأمن العام تحت قيادة تللواء علاء سليم مساعد وزير الداخلية لقطاع الامن العام وبمشاركة إدارات البحث الجنائى بمديرتى أمن "الشرقية والإسماعيلية" والإدارة العامة لمكافحة المخدرات مدعومين بمجموعات قتالية من قطاع الأمن المركزى.

أكدت المعلومات والتحريات تواجد أحد العناصر الإجرامية "شديدة الخطورة" (مُقيم بمدينة العاشر من رمضان بمحافظة الشرقية) بمنطقة وادى أم قمر الكائنة بطريق "القاهرة/السويس" بدائرة مركز شرطة فايد بنطاق مديرية أمن الإسماعيلية، وإتخاذه من تلك المنطقة مكانًا لترويج المواد المخدرة، مستغلًا طبيعتها كمنطقة صحراوية وتردد المتعاطين عليها للشراء.

كما أكدت التحريات أن العنصر الإجرامى المذكور مطلوب ضبطه وإحضاره فى قضيتين وهم قضية "مخدرات وسلاح نارى" التى ترجع وقائعها لسابقة إستهداف العناصر الإجرامية شديدة الخطورة من مُتجرى المواد المخدرة بذات المنطقة والتى تم خلالها تبادل إطلاق الأعيرة النارية مع القوات ومقتل أحد العناصر الإجرامية وضبط خلالها (بندقية آلية- طبنجة- 241 طلقة مختلفة الأعيرة- 5 خزينة- 1 كيلو جرام لمخدر الهيروين - ميزان حساس - 4 هواتف محمولة دراجة نارية "بدون لوحات") وهروب بعض العناصر ومن بينهم العنصر المذكور و قضية "مخدرات" التى ترجع وقائعها لسابقة إستهداف العناصر الإجرامية شديدة الخطورة من مُتجرى المواد المخدرة بمنطقة السحر والجمال والتى تم خلالها تبادل إطلاق الأعيرة النارية مع القوات ومقتل أحد العناصر الإجرامية "شديدة الخطورة"، وضبط خلالها (بندقية آلية- طبنجة- عدد 160 طلقة لذات العيار- 9 خزينة - 250 جرام لمخدر الهيروين - دراجة نارية "بدون لوحات") وهروب بعض العناصر ومن بينهم العنصر المذكور.

عقب تقنين الإجراءات تم إستهدافه بمأمورية برئاسة قطاع الأمن العام ومشاركة البحث الجنائى بمديرية أمن الإسماعيلية مدعومين بمجموعات قتالية من قطاع الأمن المركزى، وحال وصول القوات بادر العنصر المذكور بإطلاق الأعيرة النارية، على الفور بادلته القوات إطلاق النيران وتمكنت من السيطرة على الموقف مما دفع العنصر المذكور للهرب مستقلًا دراجة نارية "بدون لوحات"، وبتمشيط منطقة التعامل عُثر على هاتف محمول خاص به.

وبملاحقة العنصر المذكور وتتبع خط سير هروبه، تم التوصل إلى قيامه بالتوجه لمستشفى الإسماعيلية الجامعى بدائرة قسم شرطة ثالث الإسماعيلية، منتحلًا إسم أحد الأشخاص "مُصابًا بجرح تهتكى أسفل البطن- إثر تعرضه لطلقات نارية"، مُدعيًا حدوث إصابته أثناء حادث سير بدائرة مركز شرطة القصاصين بالإسماعيلية حال إستقلاله دراجته النارية.. وتم التحفظ عليه تحت الحراسة اللازمة.

تم إتخاذ الإجراءات القانونية.
Advertisements
AdvertisementS