ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

أبو الغيط: الأرشيفات أبرز التحديات التى تواجه العمل العربي المشترك

الإثنين 11/نوفمبر/2019 - 01:34 م
أحمد أبو الغيط خلال
أحمد أبو الغيط خلال إلقائه لكلمته
Advertisements
نادر سمير
أكد أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية، أن الأرشيفات العربية، تشكل بمفهومها الحضاري والثقافي وبمضمونها القومي العربي، واحدةً من أبرز التحديات التى تواجه العمل العربي المشترك في ضوء ما تواجهه الأرشيفات العربية من محاولاتٍ لطمس هويتها وتزوير مضمونها التاريخي، إضافة إلى تزوير وتشويه التراث الفكري للأمة العربية.

جاء ذلك خلال كلمته فى الاحتفال بيوم الوثيقة العربية الذى أقيم بمقر الجامعة العربية، بحضور الدكتور محمد ولد أعمر المدير العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم.

وقال أبو الغيط إن احتفالُنا هذا العام بيوم الوثيقة العربية يأتي تحت عنوان "الأرشيفات العربية: الواقع والمأمول" ليؤكد على أهمية الأرشيف الوثائقي الذى يمثل جزءًا لا يتجزأ من الموروث الثقافي العربي وأحد مقومات الهوية الوطنية للأمة العربية والذى يُعد الحفاظ عليه مسئولية قومية.

وأكد حرص جامعة الدول العربية دومًا على تقديم الدعم السياسي والمعنوي اللازم لهذه القضية المهمة، ووضعت استراتيجية عربية موحدة بالتعاون مع الفرع الإقليمي العربي للمجلس الدولي للأرشيف، أقرها مجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري عام 2016، وقد اشتملت هذه الإستراتيجية على ميثاقٍ عربي للأرشيف يهدف إلى النهوض بهذا القطاع في الدول العربية وتطويره مواكبةً للتقدم الجاري في هذا المجال، وتضمنت الإستراتيجية كذلك الحث على اتباع سياساتٍ أرشيفية عربية موحدة، وتوسيع آفاق التعاون بين الدول العربية في ميدان الأرشيف لاسيما من خلال تبادل الخبرات والممارسات الناجحة، ونشر التوعية بأهمية الأرشيف ودوره في المجتمع على المستويات العربية والاقليمية والدولية وذلك تحت إشراف الفرع الإقليمي العربي للمجلس الدولي للأرشيف.

ودعا الفرع الإقليمي العربي للمجلس الدولي للأرشيف إلى تكثيف كل الجهود الممكنة لتنفيذ بنود هذه الإستراتيجية التى وضعت خطة عمل وآليات فنية محددة لتطوير واقع الأرشيف العربي للارتقاء به إلى مستويات أعلى، معربا عن تطلعه إلى أن تُصدر الندوة العلمية التى يعقدها الفرع الإقليمي العربي للمجلس الدولي للأرشيف في ختام يوم الوثيقة العربية توصياتها في هذا الصدد.

ونوه ابو الغيط بما تتعرض له ذاكرة الشعب الفلسطيني يوميًا من استلاب واغتصاب من قبل الاحتلال الإسرائيلي، الأمر الذي يتطلب جهدًا استثنائيًا من قِبل مجتمع الأرشيفين والوثائقيين في شتى أنحاء العالم للحفاظ على تلك الذاكرة الحية للشعب الفلسطيني.

ووجه التهنئة إلى جمهورية السودان على النجاح الباهر الذى حققته الفعاليات الثقافية التى عُقدت في مدينة بورسودان والتى اختيرت عاصمة للثقافة العربية لعام 2019 وقد أسهمت هذه الفعالية في التأكيد على خصوصية وتميز المشروع الثقافي الوطني السوداني في المنطقتين العربية والأفريقية.

كما وجه التهنئة إلى دولة فلسطين على اختيار مدينة بيت لحم عاصمة للثقافة العربية لعام 2020، وكلى ثقة في قدرتها على استضافة هذا الحدث المهم، متطلعا لأن يكون العام القادم فرصة لتسليط الضوء على وضع المدينة التى شهدت ميلاد السيد المسيح عليه السلام، وما يعانيه أهلها جراء الاحتلال والحصار والتذليل.
Advertisements
AdvertisementS