ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

أمين العمال العرب يرفض الزج بالعمل النقابي في قانون تفكيك نظام البشير أو حل التنظيم العمالي

الإثنين 02/ديسمبر/2019 - 10:20 م
الأمين العام للإتحاد
الأمين العام للإتحاد الدولي لنقابات العمال العرب غسان غصن
Advertisements
محمد غالى
دعا الأمين العام للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب غسان غصن المجلس السيادي، ومجلس الوزراء في السودان بالجلوس والحوار مع قيادات اتحاد عمال السودان، والاستماع إلى وجهة نظرهم ومطالبهم حول الرفض والمناهضة للزج بالعمل النقابي في فقرات قانون تفكيك نظام الإنقاذ ومحاولات حل التنظيم العمالي.

جاء ذلك في تصريحات صحفية أدلى بها "غصن " اليوم الإثنين، وقال: إننا في الأمانة العامة للاتحاد الدوليّ لنقابات العمال العرب الذي يمثل 100 مليون عامل عربي نعد الحركة النقابية السودانية الممثلة بالاتحاد العام لنقابات عمال السودان برئاسة المهندس يوسف عبدالكريم أهم وأبرز مكوناته على المستوى الهيكلي والقيادي، فالقيادات النقابية السودانية المنتخبة عبر المؤسسات الدستورية للاتحاد الدوليّ تشغل مواقع متقدمة في المجلس المركزي للاتحاد الدوليّ ولها عضو منتخب متفرغ في الأمانة العامة، وكذلك في المراكز القيادية النقابية الدولية والإقليمية والعربية ممثلة في الاتحاد العالمي للنقابات ومنظمة الوحدة النقابية الافريقية فضلا عن الروابط الثنائية الوثيقة بين العديد من الاتحادات الإقليمية والدولية، كما نعتبرها رائدة ونموذجا يحتذى به في الوحدة النقابية متمسكة بشعار "قوتنا في وحدتنا " قولا وفعلا في مواجهة مخططات التفكك والتمزق العمالي التي أصابت بلدان أخرى ويدفع ثمنها الجميع الأن، وكانت ولا زالت الصوت الحقيقي لعمال السودان بالمطالبة بأجور عادلة وبيئة عمل لائقة ،ودعمت مطالبها هذه بمواقف عملية ومقترحات ودراسات تتضمن رؤيتها الوطنية لصالح كافة أطراف العمل والانتاج .

وأضاف أمين "العمال العرب" أنه على القيادة السياسية في السودان أن تعلم أن دور الحركة النقابية العمالية قائم على المبادئ والمعايير التي أقرتها المواثيق والاتفاقيات العربية والدولية، وكذلك أدبيات ونظم والقوانين الوطنية،والتي تؤكد جميعها على وجوب احترام حريتها واستقلاليتها وديمقراطيتها، انطلاقا من تأكيد "السودان الجديدة" على التزامها بـ "كافة المواثيق والاتفاقيات الدولية" وأن التغيير الذي جرى في البلاد "يمثل انحيازا للمطالب الشعبية وفي القلب منها العمال".

وأوضح "غصن" أن عالمنا اليوم ينادي بتفعيل وتقوية آليات الحوار الاجتماعي فقد اعتبرت الأمم المتحدة أن الحوار الاجتماعي واحد من أهداف التنمية المستدامة 20-30، واعتبرت منظمة العمل الدولية أن النقابات العمالية تُعد احدى ركائزه الأساسية فأي تعطيل أو تجميد لنشاطها سيكون له مردود سلبي على الاستقرار الاجتماعي والسلام الوطني والقوميّ والدولي وقضايا التنمية والإنتاج .

وأنهى "غصن" تصريحه قائلا: نتطلع الى المجلس السيادي، ومجلس الوزراء في السودان بإعادة النظر في القرارات التي من شأنها تفكيك الحركة العمالية السودانية وكلنا ثقة في التفهم والاستجابة الكريمة، ونتمنى للسودان الرفعة والتقدم والازدهار والى وطنكم الأمن والأمان. "
Advertisements
AdvertisementS