ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

كيلو الدجاج بـ 22 جنيهًا.. اتحاد الفلاحين يطالب بالرقابة على وسطاء البيع حفاظًا على انخفاض الأسعار.. الفلاحين: درجات الحرارة سبب أساسى فى التحكم بالأسعار.. والزراعيين: تزيد بعد انتهاء الشتاء

الثلاثاء 03/ديسمبر/2019 - 11:00 ص
الدواجن
الدواجن
Advertisements
شيماء مجدي
  • اتحاد الفلاحين يطالب بالرقابة على وسطاء مهنة الدواجن حفاظًا على انخفاض الأسعار
  • المنتجين الزراعيين: بعد انتهاء موسم الشتاء ستزيد أسعار الدواجن واللحوم للضعف
  • الفلاحين: لدينا اكتفاء ذاتي مع الدواجن بنسبة 90%

في ظاهرة غير مسبوقة منذ سنوات عديدة، تراجعت أسعار الدواجن بالأسواق بشكل كبير ما كان له تأثير سلبي علي المربين وإيجابي على المشترين، حتى أنه وصل سعر كيلو الدواجن البيضاء بالأسواق إلى 22 جنيها.

وفي هذا الصدد، استطلعنا أسباب انخفاض أسعار الدواجن، وتوقعات الفترة القادمة بالنسبة إلى الأسعار.

فى البداية، ناشد محمد فرج، رئيس اتحاد الفلاحين، الرقابة على الوسطاء بين مزارع تربية الدواجن والماشية والتجار، وذلك حفاظًا على انخفاض أسعار الدواجن واللحوم الحمراء، حيثُ إن الوسطاء هم من يتحكمون بتذبذب الأسعار.

وقال محمد فرج، فى تصريحات لـ "صدى البلد"، إن الاتحاد مع تخفيض الأسعار على المستهلكين مع حفظ للمربين هامش ربح جيد، لأن هذا القطاع مهم وكبير.

وأضاف رئيس اتحاد الفلاحين أنه لابد من انخفاض أسعار الأعلاف والعمالة وجميع مستلزمات التربية حتى يتم تحقيق التوازن، لافتًا إلى أن سعر كيلو الدواجن البيضاء وصل إلى 22 جنيها.

ونوه إلى أن المزارع تبيع كيلو الدواجن بـ 17 جنيها، وهذا يعنى خسارة حقيقية للمزارع التى تربي الدواجن مما قد يؤدى إلى امتناع البعض عن تلك المهنة وارتفاع الأسعار مرة أخرى.

كما طالب بتحديد سعر التكلفة الفعلية للكيلو في المزرعة، مع مراعاة القيمة المضافة على الأعلاف وأسعار المحروقات والأدوية، قبل أن يتسبب توقف المزارع عن العمل في ارتفاع غير مسبوق في الأسعار.

وقال حسين أبو صدام، نقيب الفلاحين، إن انخفاض أسعار الدواجن بهذا الشكل بالأسواق يرجع إلى عدة أسباب من أهمها إقبال بعض صغار مربي الدواجن على تربيتها من جديد بعد ترديد أنباء حول زيادة أسعارها بداية فصل الشتاء.

وأضاف حسين أبو صدام، في تصريحات لـ "صدي البلد"، أن درجات الحرارة مازالت معتدلة لذا لم يتم التأثير سلبيا علي الدواجن حتى الآن، لافتا إلى أن انخفاض أسعار الدواجن يحقق هامش ربح قليلا للمربين، خاصة مع اقتراب فصل الشتاء، إضافة إلى زيادة أسعار الأعلاف.

وتابع: "لدينا اكتفاء ذاتي مع الدواجن بنسبة 90%، ونستورد الـ 10%، ونسبة الاكتفاء ترتفع بسبب الجهود المبذولة من قبل وزارتي الزراعة والتموين، خاصة بعد منح قروض لصغار المربين بفوائد قليلة كمساعدة لهؤلاء المربين".

وأوضح أنه بلغ سعر الكيلوجرام 22 جنيها في محال التجزئة، وهذا يعني خروجه من المزرعة بسعر 17 جنيهًا للكيلو، مما يعد أقل من سعر التكلفة، متوقعا ارتفاع أسعار الدواجن مرة أخرى مع انخفاض درجات الحرارة والبدء الفعلي لفصل الشتاء.

فيما قال فريد واصل، نقيب المنتجين الزراعيين، إن هناك مشكلة حقيقية فى قطاعى الدواجن واللحوم الحمراء، حيثُ إن هناك تراجعا كبيرا فى الأسعار، مما خلق تخوفا لدى الجميع بعزوف البعض عن تربية الدواجن والمواشى.

وأضاف فريد واصل، فى تصريحات لـ "صدى البلد"، أن امتناع بعض المربين عن تلك المهنة سيؤدى إلى قلة المعروض بالأسواق، مما يؤدى إلى عودة فى ارتفاع أسعار اللحوم والدواجن مرة أخرى.

وأكد نقيب المنتجين الزراعيين أنه بعد انتهاء هذا الموسم الشتوى سترتفع أسعار الدواجن واللحوم إلى ضعف الأسعار الحالية التى تشهدها السوق.

وأوضح أن جميع المربين سواء الدواجن أو المواشى يحققون ربحا، ولكن على حسب حجم مشروعاتهم، فالمشكلة الحقيقية مع صغار المربين وليس أصحاب المشروعات الضخمة.

وناشد المسئولين بالدولة سرعة التدخل لإنقاذ تلك المهنة من الاندثار حتى لا ترتفع الأسعار مرة أخرى.
Advertisements
AdvertisementS