ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

فيروز نبيل تكتب: أجراس الخطر

الثلاثاء 03/ديسمبر/2019 - 12:23 ص
صدى البلد
Advertisements
انتشرت هذه الأيام ظاهرة مؤلمة وقاسية جدا للأسف ألا وهي ظاهرة الانتحار، خاصة بين الشباب والتساؤل الذي يفرض نفسه بقوة هنا كيف لشاب او فتاه فى مقتبل العمر وامامهم الوقت الكافي لتحقيق أحلامهم وطموحاتهم أن يقرروا إنهاء قصة حياتهم قبل بدايتها.

ففى الماضي عندما كنا نسمع أن فلان إنتحر يتبادر فورا الى أذهاننا انه رجل كبير او فى منتصف العمر مثلا و لديه العديد من المسئوليات والأعباء الجسيمه كوجود اسرة واطفال فى المراحل التعليميه المختلفه ولا يستطيع تلبية احتياجاتهم فيلجأ للإنتحار للهروب من مثل هذه الأعباء.
أو رجل أو سيدة كبيران فى السن ويعانون من الوحدة والمرض فليجأون الى الانتحار لكن الأن لا يَقُدم على الإنتحار سوى الشباب للأسف.

ومما أثار الجدل الأيام القليلة الماضية إنتحار طالب كلية الهندسه والذى القى بنفسه من أعلى برج القاهرة مما أصابنا جميعا بحالة من الذهول والحزن الشديد ومما أثار استغرابنا جميعا انه شاب مثقف ووسيم وينتظره مستقبل باهر.

 ومن الواضح أنه من عائلة محترمة كيف وصل لهذه المرحله من الإكتئاب واليأس وكره الحياه كيف هانت عليه نفسه وشبابه لهذا الحد ما هي الأسباب والضغوطات التى أوصلته لهذه المرحله هل كان يعاني من الوحده مثلا لكن كيف لشاب فى مثل عمره لديه أهله والعديد من الأصدقاء أن يصل لمثل هذا الإحساس بالوحدة والاكتئاب هل صارح أهله واصدقائه بشعوره وأكتئابه هل تم نصيحته للذهاب لطبيب نفسي مثلا هل وجَدَ من يسمعه ويحتويه.

 أعتقد أنه لو كان وجَدَ شخص واحد مخلص بجانبه أهتم بمشاكله واحتواه لما وصل لهذه المرحله لذا يجب أن يدرس المسئولون والمختصون مثل هذه الحالة جيدا ويجب أن يجدوا إجابات واضحة عن كل الأسئلة السابقة لإيجاد الحلول لها بأسرع وقت ممكن يجب أن ندق أجراس الخطر للجميع سواء للأهل أو للمؤسسات الدينيه أو للمؤسسات التربوية أو القائمين على الفن والإعلام والثقافه أرجوكم جميعا اهتموا بالشباب اسمعوا مشاكلهم واسعوا جاهدين لحلها قدموا لهم يد العون ارشدوهم من الناحية الدينية والثقافية والعلمية َفعلوا دور الإعلام الهادف بإقامة ندوات للشباب وبرامج توعوية وتحفيزيه لهم ومما لا شك فيه أن الأهل يقع على عاتقهم الدور الرئيسي فى احتواء اولادهم لذا يجب أن يعطوا لهم الوقت والإهتمام الكافيين واذا شعر الأهل ببوادر اكتئاب على اولادهم فيجب استشارة الطبيب النفسي على الفور رجاءًا ايها الأباء والأمهات احتضنوا اولادكم قبل أن يحتضنهم الموت ووقتها لن يفيدكم الندم.

انتبهوا جميعا ايها الساده فالشباب هو مستقبل أى وطن ولن يتقدم وطن شبابه يعاني من الإكتئاب او الإهمال او التقصير.

ونصيحة مهمة للجميع على المستوى الإنساني يجب أن نتوقف عن جَلدنا لبعض وسوء ظننا وقسوتنا فى تعاملنا مع بعضنا البعض فالحياة لم تَعُد تحتمل المزيد من الأعباء النفسيه لذلك بسطوا الحياه فهى رحله قصيرة لن نُخلد فيها بل خلقنا الله لنتعايش ونعمر الأرض وندعم بعضنا البعض يكفى دسائس ومؤامرات وكره وخبث لا تلوثوا الزمان بل نقوا الأجواء وفعلوا قيم الزمن الجميل ففى الماضي نادرا ما كنا نسمع أن شخص انتحر لأن البشر كانوا أنقياء وأوفياء بيحبوا بعض ويتمنوا الخير لبعض وبيدعموا بعضهم البعض 

وفى النهاية اتوجه برساله للجميع ان نُفعل قيم الحب والرحمه والتسامح والخير ونهتم بصلة الأرحام يجب أن نهتم بأهلنا وأصدقائنا وجيراننا يجب ان نسمع بعض ونساعد بعضنا البعض لتخطى العقبات والأزمات يجب أن نتغلب على قسوة الزمان بالحب والإحتواء والأمان 
وحفظ الله مصر وشبابها من كل سوء
Advertisements
AdvertisementS