ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

اجتماعات مفاوضات سد النهضة.. والصين تعلق رسو السفن الحربية الأمريكية.. أبرز اهتمامات صحف السعودية

الثلاثاء 03/ديسمبر/2019 - 10:00 ص
الصحف السعودية
الصحف السعودية
Advertisements
سمر صالح
الشرق الأوسط: ماذا يحدث فى سد النهضة؟
سبق: الصين تعاقب واشنطن بسبب هونج كونج
عكاظ: وزير عمانى يدعو إيران لمؤتمر إقليمي يبحث أمن الخليج


تناولت الصحف السعودية اليوم، الثلاثاء، العديد من الموضوعات المهمة على الصعيد الدولى والمحلي والإقليمي، وتصدر ذلك انطلاق فعاليات ثاني الاجتماعات الأربعة لمفاوضات «سد النهضة» بالقاهرة، بحضور وزراء الموارد المائية لمصر وإثيوبيا والسودان، ومشاركة ممثلي الولايات المتحدة والبنك الدولي كمراقبين، في إطار مساعي إيجاد حلول توافقية بخصوص قواعد ملء وتشغيل السد، الذي تبنيه أديس أبابا على الرافد الرئيسي لنهر النيل، وتتحسب القاهرة لتأثيره على حصتها من المياه.

ووسط «أجواء إيجابية»، افتتح محمد عبد العاطي، وزير الموارد المائية المصري، أعمال الاجتماع، الذي يستمر لمدة يومين، مؤكدًا التزام بلاده بـ«التوصل لاتفاق عادل ومتوازن بشأن ملء وتشغيل السد». فيما تعهد نظيره الإثيوبي سيلشى بيكيلي، بأن يكون السد «مثالًا للاندماج في المنطقة».

ويأتي الاجتماع، ضمن 4 جولات تقرر عقدها على مستوى وزراء المياه، قبل حلول 15 يناير المقبل، وفقًا لاتفاق تم التوصل إليه خلال اجتماع وزراء خارجية الدول الثلاث بواشنطن، في السادس من نوفمبر الماضي، وبرعاية وزير الخزانة الأميركي وحضور رئيس البنك الدولي.

وقال محمد السباعي، المتحدث باسم وزارة الري المصرية، لـ«الشرق الأوسط» إن الاجتماع سيناقش التوافق بين الدول الثلاث حول سياسات تخزين وتشغيل السد بما يراعي الشواغل المصرية ويحقق أهداف التنمية الإثيوبية.

ونقلت "عكاظ" عن يوسف بن علوي، وزير الشؤون الخارجية العماني، تأكيده أن الأمن والأوضاع الإقليمية في منطقة الخليج تستلزم الحوار بين كل دول المنطقة وتحقيق مزيد من التفاهم.

ونقلت وسائل إعلام إيرانية عن الوزير العماني قوله بعد لقائه مسؤولين إيرانيين في طهران أمس: «عقد مؤتمر شامل في هذا المجال (الأمن في الخليج) وبمشاركة جميع الدول المعنية، يمكن أن يكون مفيدًا».

وقد التقى بن علوي، في طهران أمس، نظيره الإيراني محمد جواد ظريف، وأمين المجلس الأعلى للأمن القومي علي شمخاني.

وفي أعقاب لقائه شمخاني، قال بن علوي إن «تحقيق الأمن المستدام بالخليج يستدعي التفاهم، وإزالة سوء الفهم بين» دوله، مؤكدًا على استعداد بلاده لـ«توظيف جميع قدراتها لإزالة التوترات في المنطقة وإطلاق حوار بناء بين الدول».

كما نقلت وكالة أنباء «فارس» عن ظريف قوله لدى لقائه نظيره العماني: «إننا نرحب بأي تحرك ومبادرة تتخذ بحسن نية للحد من التوترات في المنطقة وندعمها».

وقالت "سبق" إن الصين، أعلنت التعليق الفوري لرسو السفن الحربية الأمريكية في هونغ كونغ وفرض عقوبات على عدة منظمات أميركية غير حكومية، ردا على قانون أمريكي يدعم الاحتجاجات في المستعمرة البريطانية السابقة.

وتشهد المدينة التي تعد مركزا ماليا عالميا اضطرابات عنيفة متزايدة مستمرة منذ ستة أشهر، للمطالبة بمزيد من الحكم الذاتي، اتهمت بكين مرارا قوى أجنبية بالوقوف خلفها.

ووقّع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأسبوع الماضي مشروع قانون متعلّق بحقوق الإنسان والديمقراطيّة في هونغ كونغ، يدعم الامتناع عن الاعتقال التعسفي ويفرض عقوبات على الذين يخالفون هذه المبادئ. ويجبر القانون الرئيس الأميركي على مراجعة الوضع التجاري التفضيلي للمدينة سنويًا، ويهدد بإلغائه في حال تقييد الحريات في المنطقة التي تتمتع بحكم شبه ذاتي، كما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وتعتبر بكين هذا النصّ بمثابة تدخل في شؤونها الداخلية ويأتي الإجراء فيما يخوض البلدان مفاوضات مكثفة لوضع اللمسات الأخيرة على «المرحلة الأولى» لاتفاق تجاري ينهي الحرب التجارية المطوّلة بينهما وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية، هوا شونيينغ، للصحافيين إنه «ردا على السلوك غير المنطقي للجانب الأميركي، قررت الحكومة الصينية تعليق مراجعة طلبات السفن الحربية الأميركية للذهاب إلى هونغ كونغ (للراحة) والاستجمام اعتبارا من اليوم».
Advertisements
AdvertisementS