ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

عضو الفتوى بالأزهر: وضع الابن والديه في دار للمسنين يعتبر حكما بالإعدام.. فيديو

الثلاثاء 03/ديسمبر/2019 - 11:08 م
عضو الفتوى بالأزهر:
عضو الفتوى بالأزهر: وضع الإبن والديه في دار للمسنين إعدام
Advertisements
محمد شحتة
قال الشيخ عبدالله إسماعيل، عضو مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، إن وضع الآباء والأمهات في دار للمسنين، يعتبر أمرا مأساويا لأن الابن يضيع حق من حقوق إنسان خلقه الله قبل أن يكون أبا أو أما.

وأضاف عبدالله إسماعيل، أن وضع الإبن أمه أو أبيه في دار المسنين يعتبر وكأنه حكم عليهما بالإعدام فلا يمكن أن يكون هذا هو رد الجميل للوالدين على رعايتهما له في سن الصغر، منوها أن هذا الأمر تأباه النفوس البشرية.

وأشار إلى أن مرض الأب أو الأم هو ابتلاء من الله لهذا الإبن وعليه أن يتحمل ويصبر على هذا الإبتلاء حتى يجزيه الله كل خير وعليه ألا يجزع أبدا أمام هذا الإبتلاء حتى لا يقع في ذنب.

وأوضح، أن تنعم الإبن بمال والصحة ووضعه والديه في دار المسنين يعتبر مصابا في رجولته وكرامته، منوها أن شرف الإنسان في عائلته ويكمن في الوالدين فإن قصر في حقهما فقد أصيب في شرفه ولا يستحق أن يطلق عليه إنسان.

وذكر أن بعض الأزواج يمنعون زوجاتهم بعدم زيارة الأب أو الأم بسبب عيب معين أو مرض معين فيهما، كما أن بعض الزواج ترتكب إثما في عدم صلة الزوج بأبيه وأمه بتحريض منها على فعل ذلك من الزوج.

وتابع: على الزوج أن يرى علاقته بشريكة حياته في معاملتها لأبيها وأمها والعكس صحيح.
Advertisements
AdvertisementS