AdvertisementSL
AdvertisementSR

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

لأول مرة| اعترافات المتهمين بقتل فتاة المعادي.. فيديو

الجمعة 16/أكتوبر/2020 - 11:36 م
احد المتهمين
احد المتهمين
Advertisements
محمد حليم قنديل
عرض برنامج الحكاية المذاع علي قناة "إم بي سي مصر" الفضائية، اعترافات المتهمين في قضية قتل الفتاة مريم، والمعروفة إعلاميا بـ "فتاة المعادي".


وقال المتهم الأول "وليد عبد الرحمن فكري -34  عاما - سائق ميكروباص" إنه تسلم السيارة الميكروباص من شخص يدعي إسلام في السابعة صباحا، وظل يعمل بالسيارة حتي الساعة الثانية ظهرا، ومن ثم قابل "محمد" الشخص المشترك معه في جريمة قتل مريم، وظلا يسيران في شوارع المعادي حتي يجدان فتاة تحمل شنطة ويقومان بخطفها.


وتابع المتهم الأول، انهم في ظل سيرهما بالميكروباص فى شارع 9 بالمعادي وجدا فتاة تحمل حقيبة على ظهرها، واقترب منها والشخص الاخر خطف الحقيبة منها، وقامت الفتاة بإعلاء صوتها وحاول المواطنون فى الشارع ملاحقتهما، ولكنه اسرع حتي لا يتمكن احد من الإمساك بهما، ومن ثم ذهبا الى طريق الاوتوستراد ورجعا الى الزهراء وتم إلقاء الحقيبة الخاصة بالفتاة قبل منطقة دار السلام.


وأوضح وليد عبد الرحمن، أنه وشريكه الاخر فتشا الشنطة ووجدا بداخلها محفظة وعلبة ماكياج، وبداخل المحفظة 85 جنيها فقط بالاضافة الى البطاقة الشخصية وكارنيه البنك الخاص بعملها وفيزا كارد، مشيرا إلى أنه أخذ علبة الماكياج معه إلى منزله.

وأكد المتهم الثاني "محمد أسامة محمد" أن المتهم الاول كان يبيت معه ليلة ما قبل الحادثة وفى الصباح ذهبا لاستلام "الميكروباص" من موقف الجيزة ، مشيرا إلى أنهم ظلا يعملان من الساعة 7 صباحا حتي 3:30 عصرا.


وتابع أنهما بعد نهاية عملهما اتفقا على أن يسرقا حقيبة من فتاة كما كانا يفعلان فى السابق، وبالفعل وضعا "شحم" على اللوحات الخاصة بأرقام السيارة حتي يتم طمسها ولا حد يتمكن من رؤيتها، ومن ثم ذهبا الى المعادي ووجدا فتاة تمشي فى شارع جانبي فقاما بالتقرب منها وخطف الحقيبة منها ولكنها تشبثت بها حتي اصطدمت فى سيارة، ووقعت على الارض وأخذنا الحقيبة وفررنا هاربين.
AdvertisementS