الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

بعدما قتلت والدتها بـ 79 طعنة.. الابنة تريد العودة للمجتمع عبر تيك توك

 الابنة تريد العودة
الابنة تريد العودة للمجتمع عبر تيك توك

 بعدما قتلت والدتها في حادثة وصفت بالوحشية وعدم الواقعية، فكيف يمكن للابنة أن تقتل والدتها بهذه الطريقة المأساوية، انتشرت فيدوهات للفتاة التي تبلغ من العمر 18 عامًا. 

تريد إيزابيلا جوزمان العودة للمجتمع على نطاق واسع باستخدام تطبيق «تيك توك» بعدما طعنت والدتها 79 طعنة في الوجه والرقبة والجذع في الطابق العلوي لمنزل العائلة في ولاية كولورادو الأمريكية.

إيزابيلا جوزمان

إيزابيلا جوزمان

حسبما ذكرته صحيفة «الديلي ستار» البريطانية قال محققو الشرطة إن «جوزمان» لم تكن مثل الأطفال الآخرين في منطقتها، فهي لن تكن تبتسم أبدًا، أو تلعب مثلهم، أو تقضى الوقت مع والديها.

وأضاف محققو الشرطة أن «إيزابيلا» كانت دائمًا تشعر بالاستياء الشديد والكراهية تجاه والدتها ، يون مي هوي ، حيث كانا والديها فقراء، ولم يستطيعا تلبية كل رغبات ابنتها في صغرها، حسبما أكدت شبكة «سي بي إس 4».

وتابع محققو الشرطة أن الطفلة نشأت تكره والديها الذان كانا يأملان أن تفهم عندما تكبر أن قلة المال كان سببًا رئيسيًا في كثرة جدالها والتسبب في طلاقهما.

وعاشت الطفلة مع والدتها في المنزل بعد طلاقها من والدها دون أن تتحسن أوضاعها النفسية في شيء خاصة بعدما أحضرت والدتها عشيقها ريتشارد إلى المنزل.

تصاعد الأمور

رأت إيزابيلا أن ريتشارد بمثابة محاولة لاستبدال والدها أدى إلى جدلات لا حصر لها مع والدتها، وبدأت تتصاعد بينهما الامور إلى توجيهات مباشرة بقتلها ودفعها الثمن، على حد تعبير «جوزمان». 

من جانبها، أبلغ الأم وعشيقها ريتشارد الشرطة في محاولة لوقف تهديدات «إيزابيلا»، حتى أنه في احدي  الليالي اصطحب ريتشارد  إيزابيلا إلى الحديقة للتحدث عن ضرورة تغير موقفها وشعرت بأمل في ذلك.

ولكن في اليوم التالي أثناء مشاهدة التلفزيون سمع ريتشارد  صرخات دموية  من الطابق العلوي للمنزل ثم هرع إلى الحمام، وحاول فتح الباب الذي كان مغلقًا حيث ضرب بقوة على الباب الخشبي  بينما كانت إيزابيلا تطعن والدتها 79 مرة.

انفصام الشخصية

وشخصت إيزابيلا لاحقًا بأنها كانت تعاني من مرض انفصام الشخصية حيث اعتقدت أن والدتها كانت امرأة تدعى سيسيليا اضطرت لقتلها من أجل إنقاذ العالم.

و لم توافق المحكمة على أي من طلبات إيزابيلا جوزمان من أجل الحرية والعودة للجمهور خاصة الشاب الذي يمدح شكلها الجميل عبر تطبيق تيك توك حيث انتشرت فيدوهات لها.