Advertisements
Advertisements

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
Advertisements
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

"تمرد": جمعيتنا العمومية 22 مليون مصري.. وشاهين وعبد العزيز "زرعهم" التيار الشعبي لشق صفوفنا

الأحد 09/فبراير/2014 - 03:57 م
صدى البلد
Advertisements
كتب محمود مطاوع وعلى محمد على
اعتبر محمد نبوي، مسئول المكتب الإعلامي لحركة تمرد، أن البيان الصادر عن 50 عضوا، على رأسهم حسن شاهين ومحمد عبد العزيز ومى وهبة، يؤكد أن هذه الشخصيات تم زرعها من التيار الشعبى لشق الصف فى الوقت المناسب وإحداث البلبلة.
وقال نبوى، فى تصريحات صحفية، إن "هذا العدد لا يقدر مقارنة بما تملكه الحركة من أعضاء، حيث إن جمعيتها العمومية والتى ستنعقد غدا، الاثنين، تضم أكثر من 22 مليون مصرى" – حسب قوله.
وشدد على أن "الحركة لن نسمح لهؤلاء بأى مساس بالقرار الصادر في اجتماع الجمعة الماضية بشبين القناطر، والذى ينص على دعم الحركة للمشير عبد الفتاح السيسى فى الانتخابات الرئاسية المقبلة".
وكان أعضاء الحركة الموافقون على ترشح حمدين صباحى فى الانتخابات الرئاسية، أصدروا بيانا يعلنون فيه عن أسمائهم.
وقال البيان: "ضرب شباب هذا الجيل مثلا للعالم كله في الصمود والحرص على ثورته، فبكل تأكيد فإن ثورة 25 يناير وموجتها الأعظم في 30 يونيو كانت حراكا شعبيا من الدرجة الأولى، إلا أن جيل الشباب كان هو المحرك والشعلة التي أشعلت الثورة وعملت عليها حتى إتمام النصر، واستمر حلم هذا الجيل ولم ينكسر رغم أى انتكاسات مرت بها الثورة، وكان دائما على يقين بنصر قريب من الله".
وأضاف: "راهن كل خصوم الثورة من شبكة الفساد والمصالح في عهد مبارك وما بعده، إلى تنظيم الإرهاب الإخواني في عهد مرسي وما بعده، على انكسار الثورة في قلب هذا الشباب، إلا أنهم جميعا فشلوا، ونثق في الله تعالى بنصر مبين بإذن الله، وهو نصر أقرب إليكم من حبل الوريد".
وتابع: "لقد كانت حركة تمرد وما زالت، حركة شعبية قام عليها أبناء هذا الشعب العظيم، بمختلف انتماءاتهم وتوجهاتهم السياسية، وفي القلب منهم شباب ثورته أصحاب الحلم في العيش والحرية والعدالة الاجتماعية والكرامة الإنسانية والاستقلال الوطنى، ولذلك فإن حركة "تمرد" ليست ملك أحد أو مجموعة، بل هى ملك كل من عمل على جمع استماراتها، وهم الشعب المصري بمختلف انتماءاته، ومن الطبيعي جدا أن يكون داخل حركة تمرد، وجهات نظر متعددة، وهذا هو جوهر العملية الديمقراطية".
وقال: "لذلك فإن الموقعين على هذا البيان من مؤسسي ومسئولي اللجان والمكاتب التنفيذية لحركة تمرد في مختلف المحافظات، يعلنون وجهة نظرهم في الانتخابات الرئاسية المقبلة، بدعمهم للمناضل حمدين صباحي لأنه اختيار واضح الانتماء ضد شبكات الفساد في عصر مبارك، وتنظيم الإرهاب الإخواني في عصر مرسي، وصاحب مشروع ورؤية على خط ثورة 25 يناير وموجتها الأعظم في 30 يونيو، وبرنامج يضع نصب عينيه العيش والحرية والعدالة الاجتماعية".
وأضاف البيان: "ولأن جوهر الديمقراطية هو اختلاف الآراء واحترامها، فإن حركة تمرد تقدر الآراء المختلفة مع هذا الموقف من بعض أعضائها وتحترمهم، وإننا لن نسعى أبدا إلى تخوين أو الهجوم على المختلفين معنا في الرأى، فليست هذه هى أخلاق الثوار، بل نختلف معهم ونحترم رأيهم، فرأينا صواب يحتمل الخطا، ورأى غيرنا خطأ يحتمل الصواب، فلن ندخل معارك جانبية، ولن نهاجم أحدا، ولن نرد الإساءة بالإساءة، وسندعو إلى طريق الثورة بالحكمة والموعظة الحسنة، فليوفقنا الله لنصر من عنده، وما النصر إلا من عند الله".
وتابع: "الآن هذه الأسماء الموقعة قائمة مبدئية من قيادات تمرد ومؤسسيها ولجانها، وكل من يتفق معنا في الرأة فليقم بنشر البيان وإضافة توقيعه:
محمد عبد العزيز - حسن شاهين - مى وهبة - خالد القاضى - شريف هلال - إسلام العيسوى - مصطفى عبد المالك - رامى صلاح - إيمان إبراهيم - ممدوح عزمى - شيماء التونى - علاء نبيل - رضوى الدرندلي - محمد علي - سحر الغريانى - حسام خضر - ريما المهدى - عبد الله العربي - عاطف السيناوى - محمود بركات - محمد حسان - كريم عبد الحفيظ - محمود الهواري - أحمد فتحى - بسام رأفت - أحمد السيوفى - كريم عليان - مصطفى البغدادي - أحمد الشاعر - كريم المصرى - محمد بكار - خالد الباقر - أحمد حسن - مصطفى بلال - أحمد عباس - نسرين يحيى - مى أبو زيد - شريين ميشيل - هادى الملاح - محمد طارق - محمد صالح - محمد المصرى - محمد قبارى - ايفلين خلف - على عز - محمد جمال - رامى يوسف مكتب - محمد فتحى- هيثم النحاس - هادى محمد".
جدير بالذكر أن حركة "تمرد" أعلنت عن سرقة صفحتها على موقع التواصل الاجتماعى من قبل أعضاء التيار الشعبى - على حد قولها.

Advertisements
Advertisements