< الصدر ولا الورك.. طبيبة تفجر مفاجأة عن تناول أوراك الدواجن
صدى البلد
رئيس التحرير

الصدر ولا الورك.. طبيبة تفجر مفاجأة عن تناول أوراك الدواجن

 أوراك الدواجن
أوراك الدواجن

يسعى الكثير منا للتعرف على فوائد صدور وأوراك الدجاج والقيمة الغذائية لكل منهما، فيما يفضل البعض تناول إحداها عن الأخرى.

وفي هذا السياق كشفت الدكتورة  نانسي النجار بمديرية الطب البيطري بمحافظة القاهرة، عن الفرق بين الاثنين بمشاركة الدكتورة أسماء ميرغني.

وأكدت الطبيبتان في بيان للمديرية أن الفارق بينهما كالتالي : 

- صدور الدجاج المطبوخ منزوع الجلد يحتوي على نسبة عالية من البروتين ونسبة أقل من الدهون .
-وتعتبر صدور الدجاج الاختيار الأمثل للاعبي كمال الأجسام أو متبابعي الحميات الغذائية، لاحتوائها على القليل من الدهون ومستويات عالية من البروتين الذي يساهم في بناء العضلات.

-أوراك الدجاج تحتوي على نسبة اعلى من الدهون مقارنة بصدور الدجاج.
- على الرغم من احتواء أوراك الدجاج على مادة الميوجلوبين، التي تمد العضلات بالأكسجين اللازم لبنائها، ولكنها تحتوي على نسبة عالية من الدهون، لذا ينصح بعدم تناولها عند اتباع أنظمة الدايت، منعًا لزيادة الوزن.

يذكر أن الميوجلوبين (Myoglobin) هو عبارة عن البروتين الحامل للحديد (يعادل هيموجلوبين الدم) في الخلايا العضلية ، ويرتبط  دخول الأكسجين للألياف العضلية بالميوجلوبين ويتحرك بجزيئات الأكسجين كالمكوك ذهابا وإيابا عبر غشاء الخلية إلى الميتوكوندريا.

و تحتوي الألياف بطيئة الانقباض على كميات كبيرة من الميوجلوبين وهو ما يعطي هذه الألياف لونها الأحمر والميوجلوبين مادة صبغية تتحول للون الأحمر عند ارتباطه بالأكسجين.