< رئيسة وزراء أوروبية تواجه عقوبات شديدة بسبب خرق إجراءات كورونا
صدى البلد
رئيس التحرير

رئيسة وزراء أوروبية تواجه عقوبات شديدة بسبب خرق إجراءات كورونا

إيرنا سولبرج
إيرنا سولبرج

تواجه رئيسة الوزراء النرويجية، إيرنا سولبرج، تحقيقًا بسبب عيد ميلادها، الذي تقول الصحف المحلية أنها خرقت فيه إجراءات الحظر الصحي الخاصة بفيروس كورونا.

وجمعت سولبرج عائلتها في منتجع التزلج "Geilo" للاحتفال بعيد ميلادها الستين في نهاية فبراير الماضي، في انتهاك للقيود والتوصيات المتعلقة بالحد من التفاعلات الاجتماعية.

وانتهكت رئيسة الوزراء هي وأقاربها توصية أخرى في اليوم التالي بجمع 14 شخصا، أي 4 أكثر من الحد الأقصى، لتناول السوشي في شقتها.

وأثارت التقارير ضجة على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث دعا البعض إلى استقالتها.

وقالت الشرطة في بيان أمس الجمعة:"على خلفية المعلومات التي ظهرت، إلى جانب تصريحات رئيسة الوزراء نفسها، قررت الشرطة بدء تحقيق مرتبط بانتهاك محتمل لقانون الأمراض المعدية".

وأضافت: "سيتم بعد ذلك تقييم الأمر من قبل سلطة الادعاء العام"، في إشارة إلى عقوبة قانونية محتملة.

وأصدرت رئيسة الوزراء بيانا على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" قالت فيه: "أنا آسفة لخرقنا أنا وعائلتي لوائح كورونا، وهذا ما كان يجب أن يحدث أبدًا.. بالطبع كان يجب علينا اتباع جميع التوصيات، كما طلبت منكم أن تفعلوا".