< ضغط على آبي أحمد.. بيان جديد من أمريكا بشأن أزمة إقليم تيجراي الإثيوبي
صدى البلد
رئيس التحرير

ضغط على آبي أحمد.. بيان جديد من أمريكا بشأن أزمة إقليم تيجراي الإثيوبي

إقليم تيجراي الإثيوبي
إقليم تيجراي الإثيوبي

أكد وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، أن بلاده لا تزال قلقة بشأن تأثير الصراع في إقليم تيجراي الإثيوبي، على السكان هناك واستقرار المنطقة.

وقال بلينكن في تغريدة على حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، في وقت مبكر من اليوم الثلاثاء، إنه تحدث مع السيناتور الديمقراطي كريس كونز ليطلع منه عن نتائح زيارته إلى إثيوبيا.

وأضاف: "تحدثت معه لشكره على سفره إلى أثيوبيا نيابة عن الرئيس الأمريكي جو بايدن للضغط على رئيس الوزراء أحمد آبي لمعالجة الأزمة الإنسانية وأزمة حقوق الإنسان في تيجراي.

يذكر أن نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية الإثيوبي دمقي مكونن، بحث في وقت سابق، مع الوفد الأمريكي برئاسة كونز الوضع في إقليم تيجراي.

وكانت الولايات المتحدة قررت في وقت سابق، تعليق بعض المساعدات الأمنية إلى أثيوبيا، بسبب الصراع في تيجراي، الذي أسفر عن عمليات قتل، وتشريد لعشرات آلاف الأشخاص، وذلك وسط اتهامات للقوات الإثيوبية والإرترية بارتكاب فظائع ضد المدنيين، من بينها عمليات تطهير عرقي وعنف جنسي.

ودعا كبار المسؤولين في منظمة لأمم المتحدة، أمس الاثنين، إلى وقف فوري للهجمات العشوائية والموجهة ضد المدنيين في إقليم تيجراي الإثيوبي، حيث رصدوا وجود جرائم عنف جسدي واعتداءات جنسية على النساء من سكان الإقليم. 

وفي بيان مشترك، قال المسؤولون، بمن فيهم منسق الأمم المتحدة للمساعدات مارك لوكوك والمفوضة الحقوقية ميشيل باشليت والمفوض العام للاجئين فيليبو جراندي، إنه على الأطراف حماية المدنيين من انتهاكات حقوق الإنسان في الإقليم، وإدانة العنف الجنسي ومحاسبة الجناة، وفق ما نقلته "رويترز". 

وأضاف البيان: "من الضروري أن يبدأ تحقيق مستقل حول العنف الجنسي المرتبط بالنزاع في إقليم تيجراي، بمشاركة مكتب المفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان".