< 32 اختراعا ويحلم بالدعم.. سعيد: ابتكاراتي ستوفر الملايين.. وما زالت على الورق.. فيديو
صدى البلد
رئيس التحرير

32 اختراعا ويحلم بالدعم.. سعيد: ابتكاراتي ستوفر الملايين.. وما زالت على الورق.. فيديو

سعيد خالد إبراهيم
سعيد خالد إبراهيم

في غرفة منعزلة على سطح منزل عائلته يجلس الطالب سعيد خالد عاكفًا على تحقيق أحلامه من خلال الاجتهاد في دراسته بالمراحل التعليمية المختلفة وابتكار اختراعات مفيدة بنسبة كبيرة في مجالات الطاقة الكهربائية والميكانيكية.

 

يوضح "سعيد" ابن قرية العصلوجي بمركز الزقازيق، بمحافظة الشرقية في فيديو لموقع "صدى البلد" أنه مخترع من صغره، فكان أول شيء اخترعه سيارة تسير بعجلة واحدة وهو في السابعة من عمره بأقل الإمكانيات الموجودة لديه. 

 

وبدأ الطالب بكلية تكنولوجيا التعليم الصناعي بجامعة حلوان في اختراع العديد من الأجهزة الأخرى وكان منها - كما يضيف للموقع- "جهاز يوفر 7٪ من كهرباء مصر من خلال تركيبه في أعمدة الكشافات الموجودة على الطريق والتي بدورها تأخذ فولتات من حركة السيارات".


ويشير صاحب الـ 22 عاماً إلى أن أبرز اختراعاته حتى الآن تيد إضافة كبيرة في عالم السيارات الكهربائية حيث تجعلها توفر 90٪ من بطاريتها بتكلفة بسيطة يقدر تصنيعها بـ 1000 جنيه، كما أنها تفيد صاحب كل سيارة على المستوى الفردي فبدلاً من سيره بها 90 كيلو على سبيل المثال بالبطارية سيمكنه السير 900 كيلو بنفس القدرة دون التأثير على البطارية بل على العكس يمكن أن يضيف لها.

 

ويلفت سعيد خالد إبراهيم إلى أن اختراعاته الـ32 خارج الصندوق، ومفيدة جداً، فمنها 20 في مجال توفير الطاقة ذاتي من الجو والرياح، و 12 في مجال الميكانيكيا، مبيناً أن مشواره التعليمي استكمله بعد الإعدادية بثلاث سنوات في مدرسة الصنايع بمصلحة الأكفاء الإنتاجي والتدريب المهني بالعصلوجي ثم أعقبه بالدراسة في معهد فني صناعي لمدة سنتين حتى التحاقه بكلية تكنولوجيا التعليم الصناعي، معلقًا: " كنت مفكر إني لازم أدخل كلية الهندسة علشان أعلي من مستواي الفكري، ولما دخلت كلية تكنولوجيا التعليم الصناعي رضيت جدااا إني دخلتها واستفدت".

وعن التوفيق بين الدراسة وابتكاراته ينبه "سعيد" أنه خصص لمذاكرته عدد ساعات معين وكذلك ابتكاراته له عدد ساعات تشمل تدوينه لأي فكرة تخطر على باله و إعادة تدويره لأشياء قديمة سواء أكانت تستعمل في الخردة أو تلقي لعدم نفعها كاللمبات المنتهية، ملفًا: “ عملت منهم جهاز  فيه كحول يرشه في الهواء كل 5 دقائق، وومكن أجيب لمبات تالفة واصلحها مهما كانت صعوبة ذلك،  مثلاً بـ 100 جنيه اشتري 20 لمبة".

يبين سعيد أنه اخترع أيضًا جهاز يمكنه من خلاله التحكم في أي جهاز كهربائي وكرم عليه من محافظ الشرقية وقتها وكذلك حصد مركز أول على مدن القناة، والطالب المثالي على كليته 2017 و 2018، وأول شرقية تيفيد ايجيبت،  العاشر على الجمهورية في إبداع  مسابقة ابداع 7، ومنحة ريادة الأعمال الجامعة الأمريكية.

يحلم "سعيد" بدعم  مادي من الدولة أو رجال أعمال  لترى أحلامه التي ستوفر الملايين كما يوضح للموقع النور وتستفيد منها البشرية مختتماً: " مثلي الأعلى نيكولا تسلا، فآراه أعظم مخترع في التاريخ وصاحب فضل للقرن الـ 21، وبشكر البيت عندي فهو رقم واحد والدي والدي واخي واختي دائماً بيساعدني ويوفر لي الوقت، ورسالتي دائماً: لا تيأس وحاول التطوير من نفسك".