< هل يجب المضمضة بعد الأكل إذا كان الشخص متوضأً؟ أمين "الإفتاء" يجيب
صدى البلد
رئيس التحرير

هل يجب المضمضة بعد الأكل إذا كان الشخص متوضأً؟ أمين "الإفتاء" يجيب

صدى البلد

هل يجب المضمضة إذا أكلت بعد الوضوء؟ .. سؤال أجاب عنه الشيخ محمد عبدالسميع، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، وذلك خلال البث المباشر لصفحة دار الإفتاء عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك".

 

وقال عبد السميع،: إن الأكل والشرب لا ينقضان الوضوء، فمن أكل أو شرب بعدما توضأ؛ فوضوؤه صحيح، ولا ينتقض.
 

حكم الكلام أثناء الوضوء وهل يبطله؟ 


قال الدكتور مجدي عاشور مستشار مفتي الجمهورية إن الحديث أثناء الوضوء لا يفسده ولكنه خلاف الأولى وهو الصمت والسكينة والتدبر في غسل الأعضاء.
 


وأضاف عاشور خلال البث المباشر على صفحة دار الإفتاء للإجابة عن أسئلة المواطنين قائلا: الوضوء يعد من أهم الأدوات التي تؤهب القلب والعبد للصلاة؛ فلذا يفضل أن يكون مصحوبا بالذكر، مع مراعاة ذلك إذا كان داخل الحمام.


حكم الكلام أثناء الوضوء


قال الشيخ عبد الحميد الأطرش، رئيس لجنة الفتوى بالأزهر سابقا، إن الموالاة شرط أساسي لصحة الوضوء، فلا يجوز لشخص يتوضأ أن يحدث آخر أثناء الوضوء لبعض الوقت ثم يكمل الوضوء، لافتا إلى ضرورة الفور والدلك لأعضاء الجسم أثناء الوضوء.
 

وأجاب الأطرش في حديثه لـ"صدى البلد"، ردا على سؤال: “هل يلزم إعادة الوضوء إذا جف أحد الأعضاء، كأن يقطع المتوضئ الوضوء ويتحدث مع شخص آخر، ويجف آخر عضو غسله؟” قائلا: "لا يجوز مطلقا"، لافتا إلى أن الإنسان إذا نوى الوضوء؛ تنصب عليه خيمة من نور، فإذا تحدث؛ رُفعت هذه الخيمة.
 

وأضاف: إذا أتى المتوضئ شخصا؛ فليرد عليه السلام، وإذا قال له "زمزم" كما هو شائع، فيرد عليه: “اللهم اجمعنا”؛ لأن هذا يعتبر دعاءً، أما غير ذلك، فلا يجوز لمن يتوضأ الحديث مع أي شخص آخر.