صدى البلد
رئيس التحرير

سارة مجدي تكتب: الخوف من الوجع !

صدى البلد

واحدة صاحبتي، جميلة قوي، حكت لي حكاية ملهمة ومضحكة في نفس الوقت، كانت كل ما تقابل شخص و يطلع غير مناسب تكتب قائمة بكل الصفات اللي كرهتها و كل ما تتعرف علي شخص جديد و تلاقي صفة مشابهة تختفي و تبعد بدون ما توضح الأسباب لحد ما شخص من الأشخاص الغلط دي قرر يتمسك بيها و يعرف سبب بعدها المفاجئ و بعد محاولات كتير قدر يوصلها وهي صارحته بالحقيقة و كان السبب اللي خلاها تسيب الشخص ده انه بيختفي بدون ابداء أي أسباب و يرجع بليل يكلمها متردش و لأنه دكتور طوارئ فظروف شغله بتضطره ينغمس في ساعات عمل طويلة..

صاحبتنا دي كانت بتمشي بقائمة المحظورات والسبب ده كان مخوفها.. عشان مكنتش بتحس ب أمان ..كانت بتخاف و كانت بتحس بوحدة لما تكلمه و ميردش او يختفي و حتي لما كان بيطمنها بتفاصيل يومه كان فيه حاجة مخوفاها...الحاجة دي أكبر من القائمة المحظورات .. هي اخترعت اللعبة دي عشان خايفة تتوجع .. وشافت ان سبيلها في حماية نفسها انها تمشي و تنسحب مع اول حاجة تضايقها .. صاحبتنا دي اتجوزت الشخص ده .. بس مش تهور لا .. هي كانت محتاجة تتطمن ..لما الشخص ده حاصرها و قرر يتمسك بيها و عرف السبب بدأ يشرح تفاصيل يومه بشكل أوضح .. دخلها العالم بتاعه فقدرت تشوف يومه وهي مش معاه فتصدق انه موجود حتي لو مش موجود وقتها .. 
ليه انا بحكي القصة و بشارككم الحدوتة دي؟
عشان ساعات الخوف من الوجع هو اللي بيوجع ..
احنا بنخاف نتوجع فالأسهل لينا ننسحب .. بس ممكن انسحابنا ده يكون السبب الرئيسي لوجعنا ..هي قررت تتغير و تفهم و تستوعب و هو قرر يشرح و يحتوي ..
أحياناً الخوف بيكون انعكاس لكل حاجة مش عايزنها تحصل .. ف بتحصل علمياً موجودة في قانون الجذب .. و حياتياً و دينياً " أنا عند ظن عبدي بي فليظن بي ما يشاء" – حديث قدسي 
محدش فينا هيقدر يتحكم مصيرياً في أي شخص حيقابله .. يا اما مناسب .. يا لأ و في أي حاجة في حياتك اللي بيخاف من العفريت بيطلعله .. معروفة! 
الوجع شعور محدش فينا عايزه ولا بيحب يمر بيه، أي كان سببه و ده أمر طبيعي وبديهي مش محتاج شرح أو تفسير، ولكن بعض الأشخاص يكون لديهم خوف أو قلق مبالغ فيه تجاه شيء معين ويمكن أن يتطور الخوف ده إلى حد الاضطراب النفسي والإصابة بما يسمى رهاب الألم أو فوبيا الألم.. من وانت علي البر وانتي كمان .. متخلوش الخوف يسيطر علي مشاعركم .. عشان ساعتها بس اختياركم لأي قرار مبني علي الخوف حيكون اكيد غلط و بيؤدي للوجع.