صدى البلد
رئيس التحرير

خالد الغندور: هناك من يتولى مناصب في الرياضة المصرية هدفه الإستمرار في منصبه وليس تحقيق انجازات

صدى البلد

قال الإعلامي خالد الغندور، إن هناك بعض الوجوه تدير الرياضة في مصر على مدار سنوات طويلة، وهذا ما حدث مع المهندس هشام حطب، الذي فاز برئاسة اللجنة الأولمبية بالتزكية دون أي تنافس حقيقي.

وقال الغندور، في تصريحات لقناة "الزمالك"، أن بعض المسئولين لا يبحثون عن تحقيق إنجازات للرياضة في مصر، لافتًا إلى أنه لابد من تدخل الدولة المصرية من أجل رؤية وجوه جديدة تدير الرياضة تعتمد على الإنجازات.

وأوضح أنه مع كامل الاحترام للمهندس هشام حطب، رئيس اللجنة الأولمبية، ولكنه أحد أهم أسباب انحدار الرياضة في مصر، حيث إنه باقي في منصبه منذ أولمبياد ريو دي جانيرو في 2016 وحتى الآن دون تحقيق إنجازات للرياضة، مشيرًا إلى أنه يحارب أي شخص يحاول منافسته على منصبه في اللجنة الأوليمبية، وهذا ما حدث بفوزه بالتزكيه.

واستكمل ان اللجنة الاولمبية لم تحقق شئ ، ولا يجب ان يمر الامر بهذا الشكل ومحاسبة المسئول 

واضاف ان هشام حطب رئيس اللجنة الأولمبية لم يحقق اي انجاز يذكر في اللجنة الاولمبية ومع ذلك ينجح بالتذكية وهو امر يحتاج للتحقيق واستطرد الغندور انه يطالب وزير الشباب والرياضة بالتدخل والتحقيق في هذا الملف الشائك عقب مهزلة طوكيو.

وواصل: “هناك ثمانية أو تسعة اتحادات فازت بالتزكية. وأوضح الغندور، أن هناك بعض الاتحادات الأولمبية وغير الأولمبية وجهت الدعوة إلى أعضاء الجمعية العمومية لإجراء الانتخابات لمدة أربع سنوات مقبلة”. 

وتابع: “اتحادات الجودو والفروسية والسباحة والسلة والثلاثي الحديث وتنس الطاولة وألعاب القوى والغوص والإنقاذ والسلاح والدراجات والكاراتيه الدعوة إلى جمعية عمومية خلال شهر أغسطس الجاري، وشهر سبتمبر المقبل، على أن تقوم الجمعية العمومية باختيار مجلس جديد. وستعقد الجمعيات العمومية للاتحادات من خلال الفترة من ١٥ أغسطس، واتحادات أخرى خلال سبتمبر”. 

وأبدى الغندور اندهاشه من فوز بعض رؤساء الاتحادات بالتزكية، من بينهم ياسر إدريس رئيس اتحاد السباحة ومجدي أبوفريخة رئيسًا لاتحاد السلة بالتزكية، وهشام حطب رئيس اتحاد الفروسية بالتزكية، ووجيه عزام رئيسًا لاتحاد الدراجات بالتزكية وعبد المنعم الحسيني رئيسًا لاتحاد السلاح بالتزكية واللواء أحمد ناصر رئيسا لاتحاد الثلاثي الحديث بالتزكية.