صدى البلد
رئيس التحرير

برلماني: ضبط مصنع مياه معدنية يقوم بتعبية الزجاجات من "الحنفية" كارثة

 الدكتور محمد عبد
الدكتور محمد عبد الحميد عضو مجلس النواب

طالب الدكتور محمد عبد الحميد عضو مجلس النواب ، من الحكومة تشكيل لجنة فنية متخصصة للمرور على جميع شركات المياه المعدنية، للتأكد من التزامها بجميع الضوابط والشروط الخاصة بصلاحية انتاج هذه المياه.

 

ووصف " عبد الحميد "، فى طلب احاطة قدمه للمستشار الدكتور حنفى جبالى رئيس مجلس النواب ، بضبط مصنع شهير للمياه المعدنية يقوم بتعبئة الزجاجات من الحنفية بالكارثة ، مؤكداً أن مثل هذه الامور من الغش والتدليس يتطلب اتخاذ جميع الاجراءات القانونية ضد المخالفين بما فيها غلق المصنع وتقديم مالكه للمحاكمة العاجلة.

 

وحذر الدكتور محمد عبد الحميد المواطنين من شراء زجاجات المياة المعدنية مجهولة المصدر، مطالبا المواطنين من شرائها من أماكن موثوق بها والابلاغ الفورى عن أى وقائع غش وتدليس فى المياه المعدنية نظراً لخطورتها البالغة على صحة المواطنين.

 

وكانت الحملات الرقابية بوزارة التموين قد تمكنت من ضبط مصنع تعبئة مياه معدنية طبيعية يقوم بتعبأة الجالونات والزجاجات بمياه عادية من "الحنفية" وأنه تم ضبط 2030 جالون مياه سعة 19و11 و7 لتر وبدون ترخيص وأن كل الجالونات المعبأة غير مطابقة للاشتراطات الصحية .

 

هذا بالإضافة إلى أن الحملة الرقابية وجدت المصنع معطل بجميع خطوط إنتاجه، فضلا عن أن الماكينات الخاصة بالعمل به متهالكة تماما، مما جعل المصنع يلجأ إلى تعبئة زجاجات وجالونات المياه من الحنفيات بمياة عادية جدا وليست معدنية.

 

وطبقا لقانون مكافحة الغش والتدليس رقم 281 لسنة 1994، فإن كل من يقوم بالغش في أي سلعة يحاكم بعقوبة تتراوح من الحبس سنة إلى 3 سنوات، مع تغريم المتهم مبلغ من 10 آلاف إلى 30 ألف جنيه، فضلا عن تقييد القضية ضمن قضايا أمن دولة طوارئ.