صدى البلد
رئيس التحرير

أشرف غني يكشف سر تنازله عن السلطة ويحذر من فضائح طالبان

الرئيس الافغاني السابق
الرئيس الافغاني السابق

قال الرئيس الأفغاني السابق، أشرف غني، اليوم الأربعاء، إن عناصر حركة طالبان أرادوا تكرار الفضائح التي وقعت في أفغانستان قبل 20 عاما.

وأضاف غني، في أول ظهور له منذ هروبه إلى الإمارات: "تنازلت عن السلطة لأنني لم أرد إراقة الدماء في كابول".

وتابع: "حركة طالبان كانت تطلب رأسي، ولم أصطحب معي عند مغادرتي سوى بعض الوثائق من مكتبي، وأحترم جهود رئيس لجنة المصالحة عبدالله عبدالله".

حركة طالبان

وذكر غني: "سأعود إلى أفغانستان في المستقبل القريب، وخرجت من أفغانستان ولم تكن بحوزتي أي أموال، ولم نهزم وإنما هزمنا بالسياسة".

وكانت كشفت شبكة "سي ان ان" الأمريكية، اليوم الأربعاء، أن الرئيس الافغاني الهارب، أشرف غني، سينشر شريط فيديو من مكان تواجده هو وأسرته بالإمارات.

وذكرت الشبكة الأمريكية أن شريط الفيديو سيكشف فيه غني تفاصيل ما حدث قبل هروبه من أفغانستان، كما سيشرح كيف كان هروبه غير مخطط له.

حركة طالبان

وأعلنت وزارة الخارجية الإماراتية، اليوم الأربعاء، أن الإمارات استقبلت الرئيس الأفغاني أشرف غني وعائلته لاعتبارات إنسانية.

وكانت مصادر لقناة "طلوع نيوز" الأفغانية قد قالت، إن السفارة الأفغانية في طاجيكستان، طلبت من الإنتربول، اعتقال الرئيس أشرف غني ومدير مكتبه ومستشار الأمن القومي بتهمة سرقة أموال عامة.

كما استبدلت السفارة الأفغانية صورة أشرف غني، بصورة نائبه أمر الله صالح، الذي قال في وقت سابق، إنه ووفقا للدستور، فهو الرئيس المؤقت لأفغانستان، كما رفض تسليم السلطة لطالبان، ووصفها بالحركة الإرهابية.

حركة طالبان

وبالتزامن مع سقوط كابل في يد حركة طالبان الأحد، كشف مصدر في السفارة الروسية في كابل، أن الرئيس الأفغاني أشرف غني فر من كابل، بسيارات مليئة بالمال، وما لم يتمكن من حمله معه بقي على مدرج الإقلاع بالمطار.

وتحدث السكرتير الصحفي للبعثة الدبلوماسية الروسية نيكيتا ايشينكو، عن سقوط الحكومة الأفغانية، وقال إن أكثر ما يصور ذلك بدقة، هو كيف هرب غني من أفغانستان، مبيناً أن أربع سيارات كانت مكدسة بالمال، حاولت إدخال قسم آخر من المال إلى طائرة هليكوبتر، لكنها لم تتسع لكل الأموال، ولذلك بقي بعضها على مدرج الإقلاع والهبوط في المطار، وفق ما نقلته وكالة "نوفوستي" الروسية.

وفي وقت سابق، أكد أمر الله صالح، النائب الأول للرئيس الأفغاني، أنهم لم يفقدوا روح النضال "خلافا للولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي"، وأنهم يرون فرصا هائلة أمامهم لمقاومة طالبان.

وشدد صالح على أنه "الرئيس الشرعي المؤقت"، بعد هروب الرئيس أشرف غني من أفغانستان عقب سيطرة طالبان على البلاد.

حركة طالبان

وكتب نائب الرئيس الأفغاني على حسابه في "تويتر" يقول: إنه طبقا لدستور أفغانستان "في حالة غياب أو هروب أو استقالة أو وفاة الرئيس، يصبح نائب الرئيس هو الرئيس المؤقت للبلاد".

وأفاد أمر الله صالح بأنه يوجد "حاليا داخل أفغانستان وأنا الرئيس الشرعي المؤقت. كما أنني أتواصل مع جميع القادة لتأمين دعمهم وتوافقهم".

كما دعا نائب الرئيس الأفغاني مواطني بلاده إلى "الانضمام إلى المقاومة"، والتأكيد للعالم بأن أفغانستان ليست مثل فيتنام، مشيرا إلى ضرورة أن يثبت الأفغان أن بلادهم ليست فيتنام "وأن طالبان لا تشبه الفيتكونج".