صدى البلد
رئيس التحرير

بعد الانسحاب من أفغانستان.. المخابرات البريطانية تحذر من تكرار سيناريو 11 سبتمبر

أرشيفية
أرشيفية

حذرت المخابرات البريطانية، من تكرار سيناريو هجمات 11 سبتمبر 2001، وذلك بعد انسحاب الجيش الأمريكي، والقوات الغربية من أفغانستان.

وقال كين ماكالوم مدير المخابرات الداخلية البريطانية في حديث نقلته صحيفة “التايمز” البريطانية، إن انسحاب الجيش الأمريكي من أفغانستان، زاد من خطر وقوع هجوم إرهابي آخر شبيه بـ11 سبتمبر 2001.

وأضاف مالكوم، أن “المتطرفين الإسلاميين” هللوا لقرار واشنطن الذي أثار البهجة في نفوسهم. والحديث هنا، لا يدور فقط عن ارتفاع الروح المعنوية، بل وعن الاحتمال الكبير لإعادة تجميع الإرهابيين من أجل تنفيذ هجمات أكثر تعقيدًا.

وتابع: "الخطر يتمثل في احتمال إعادتهم لتجميع قواهم، وإعادتنا إلى مواجهة المؤامرات المعقدة المخطط لها جيدا والتي واجهناها خلال هجمات 11 سبتمبر وفي السنوات التي تلتها لاحقا".

ونشر مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي، اليوم الأحد، أول وثيقة تتعلق بتحقيقه في هجمات 11 سبتمبر، وذلك بناء على أمر تنفيذي أصدره الرئيس جو بايدن.

ووفقا لوكالة أسوشيتد برس الأمريكية، أصدر الرئيس الأمريكي  أمر برفع السرية عن بعض الوثائق الحساسة المتعلقة بهجمات 11 سبتمبر 2001 ونشرها في غضون ستة أشهر، وكانت الحكومة الأمريكية تفرض علي هذه الوثائق الكثير من السرية في الأوقات السابقة.

وقال بايدن "لقد أصدرت أمرا لوزارة العدل ووكالات أخرى ذات صلة، لرفع السرية عن وثائق متعلقة بتحقيقات مكتب التحقيقات الفيدرالي بشأن 11 سبتمبر، وسيدخل رفع السرية حيز التنفيذ في الأشهر الستة المقبلة".

وأضاف: "يجب ألا ننسى أبدا الألم المستمر لعائلات وأحباء 2977 شخصا أبرياء قتِلوا خلال أسوأ هجوم إرهابي ضد أمريكا في تاريخنا، وأن الحادثة وقعت قبل عقدين أو أكثر، وهي لحظة مأسوية لا تزال عالقة في التاريخ الأمريكي".

وتابع: "لذلك، من الأهمية ضمان أن تُعزز حكومة الولايات المتحدة الشفافية إلى أقصى حد ".