صدى البلد
رئيس التحرير

إسلام 18 أمريكيا على يديه.. رحلة الشيخ محمود الحصري

صدى البلد

الشيخ الراحل محمود خليل الحصري، سجل القرآن الكريم في العالم بـ 4 روايات بخلاف إجادته للروايات العشر، فضلا عن أنه صاحب فكرة المصحف المعلم، وكان حريصا في أواخر أيامه على تشييد مسجد ومعهد ديني ومدرسة تحفيظ بمسقط رأسه قرية شبرا النملة، وووفقا لإذاعة القرآن الكريم التي كشفت عن وصية الشيخ الحصري، فقد أوصى في خاتمة حياته بثلث أمواله لخدمة القرآن الكريم وحُفَّاظه، والإنفاق في وجوه البر، ونادى بضرورة إنشاء مكاتب لتحفيظ القرآن في جميع المدن والقرى.


وفي ذكرى ميلاد الشيخ محمود خليل الحصري يستعرض التقرير التالي ملامح من سيرة الحنجرة الذهبية لما كان لديه من صوت متميز وأداء حسن، حيث حصل الشيخ الراحل على شهاداته في علم القراءات ثم تفرغ لدراسة علوم القرآن، وفي عام 1944 تقدم إلى امتحان الإذاعة وكان ترتيبه الأول على المتقدمين للامتحان في الإذاعة، وكان أول من سجل المصحف الصوتي المرتل بروايات حفص عن عاصم وورش عن نافع وقالون والدوري، كما سجل المصحف المعلم ومصحف الوعظ.


وتعكس سيرة الشيخ الراحل محمود خليل الحصري أن حياته كانت للقرآن الكريم حتى في تربية أبنائه، حيث قال أحدهم إنه كان يعطي كل من حفظ سطراً قرش صاغ بجانب مصروفه اليومي كما كان يؤكد دائماً على حفظ القرآن الكريم حتى نحظى برضا الله علينا ثم رضا الوالدين وكانت النتيجة أن التزم كل أبنائه بالحفظ.


ولمزيد من التفاصيل حول سيرة الشيخ محمود الحصري شاهد الفيديو التالى..