صدى البلد
رئيس التحرير

راجع لمجده تاني.. أول مشروع لإنتاج الحرير من دودة القز على مستوى الشرق الأوسط في الوادي الجديد.. فيديو

انتاج الحرير من دودة
انتاج الحرير من دودة القز بالوادي الجديد

يعتبر مشروع تربية دودة القز لإنتاج  الحرير بـ الوادي الجديد ، المشروع الأوحد في الشرق الأوسط، بعد اختفاء مشروع إنتاج الحرير منذ عصر محمد علي باشا.

 

يقول المهندس محمد عبد ربه، إنه فكر في إعادة إحياء المشروع بعد اندثاره من عموم مصر، لتكون البداية من هنا بالوادي الجديد، تحديدا في قرية المعصرة التابعة لمركز ومدينة الداخلة.

 

وأكد عبد ربه أنه يعمل بالمدرسة الثانوية الزراعية متخصصًا في مادة النحل ودودة القز، ولأول مرة فى مصر يقوم بعمل مشروع متكامل لإنتاج الحرير الطبيعي.

 

وأوضح أن المشروع ينقسم إلى نشاطين، الأول نشاط زراعي وهو دعم المشروع بزراعة أشجار التوت (صنف هندى) ذات القيمة الغذائية العالية، بالتنسيق مع مركز بحوث ورابطة منتجي ومسوقي الحرير فى مصر لأنها الغذاء الوحيد لديدان الحرير، علاوة على زراعات أخرى قائم عليها إنشاء المناحل لإنتاج مادة البروبوليس التى تستخدم فى تحنيط الكائنات الحية وتعمل على إعاقة تكاثر الخلايا السرطانية، وكذلك العسل وحبوب اللقاح والغذاء الملكي.

 

اقرأ أيضا:

وأضاف أن النشاط الثاني هو الإنتاج، ويشمل إنشاء مركز تربية ديدان الحرير ومستلزمات المناحل، ليقوم بعد ذلك بجمع الحرير الذي تنتجه الديدان.

 

وذكر أنه نجح في تجربته الأولية  لتربية دودة إنتاج الحرير، مشيرا إلى أنه سيتم تعميم التجربة على نطاق أوسع في المستقبل القريب لتكون نقطة بداية لإحياء مشروع إنتاج الحرير مرة أخرى.

 

وأكد المهندس محمد أنه يسعى لإحياء الصناعة بشكل كامل على مستوى الجمهورية وإعادتها إلى مجدها السابق، لافتا إلى أن اللواء محمد الزملوط، محافظ الإقليم، هو أول من شجعه على إقامة المشروع ووجه بتذليل جميع العقبات لإنجاح المشروع.

 

وأضاف أنه يسعى لنشر ثقافة تربية ديدان الحرير بالمحافظة بالتعاون مع المسئولين وإحياء تربية دودة القز لإنتاج  الحرير من جديد وتعميم التجربة على جميع محافظات الجمهورية خاصةً، والشرق الأوسط بصفة عامة.