صدى البلد
رئيس التحرير

القاهرة الأولى في مسابقتي أفضل جامعة صديقة للبيئة وتصميم هوية بصرية للعاصمة

رئيس جامعة القاهرة
رئيس جامعة القاهرة و وزير التعليم العالى

أعلن الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، فوز الجامعة بالمركز الأول في جائزة أفضل جامعة صديقة للبيئة، والمركز الأول في مسابقة تصميم هوية بصرية للعاصمة الإدارية الجديدة، والمركز الثالث في مسابقة أفضل جامعة حكومية في مجال البحوث التطبيقية المنشورة من حيث الإبداع وارتباطها بالصناعة.

وتسلم الدكتور الخشت جوائز الجامعة في مسابقات وزارة التعليم العالي والبحث العلمي للعام 2020 - 2021 في عدد من المجالات؛ وذلك في احتفالية كبرى أقيمت بحضور الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، ونائب الوزير لشؤون الجامعات، ورئيس مجلس إدارة شركة العاصمة الإدارية الجديدة، ورؤساء الجامعات، ونواب رئيس جامعة القاهرة.

وقال الدكتور محمد الخشت، إن إدارة جامعة القاهرة تبذل جهودًا كبيرة في إحداث تطوير شامل للإرتقاء بالجامعة على جميع الأصعدة التعليمية والبحثية والخدمية وذلك في إطار استراتيجيتها للتحول نحو جامعات الجيل الرابع وذلك رغم الظروف الاستثنائية التي فرضتها جائحة كورونا.

وأكد الدكتور الخشت، أن المنافسة بين الجامعات كانت منافسة ظاهرية وأن الكواليس كانت مليئة بالتشاور والتعاون الخلاق وتقديم المساعدات بين الجامعات وبعضها، والتعاون كبير جدا بين جامعة القاهرة والجامعات الأخرى، مشيرًا إلى أن المنافسات جاءت في الإطار الشريف ليكون حافز للتقدم في مسابقات مختلفة، خاصة أن أحد معايير جامعة القاهرة في التحول إلى جامعة من الجيل الرابع هو الاهتمام بالبيئة، مضيفًا أن الفوز بأفضل جامعة صديقة للبيئة دليل على أن أحد أهم الارتكازات التي تقوم عليها جامعات الجيل الرابع متوفر في جامعة القاهرة.

من جانبه، قدم الدكتور محمد سامي عبد الصادق نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، عرضا توضيحيًا لجهود جامعة القاهرة في الحصول على جائزة أفضل جامعة صديقة للبيئة، مشيرًا إلى أن جامعة القاهرة أنشأت مكتب للاستدامة ووضع خطة للاستدامة بجامعة القاهرة، وأن الجامعة تهتم بتفعيل أهداف التنمية المستدامة واعتمدت 10 معايير بدأت بنظام الحكومة والنظام الإداري الذي يخدم الاستدامة، والشفافية، والمساءلة، والنزاهة، والمشاركة الفعالة، والتمكين، وحكم القانون، ورشادة اتخاذ القرار،  بجامعة القاهرة.

في  منتصف عام 2018، أعلن الرئيس عبدالفتاح السيسي، خلال جلسة "اسأل الرئيس" بالمؤتمر الوطني السادس للشباب الذي عُقد بجامعة القاهرة، عن إطلاق مسابقة تنافسية بين الجامعات المصرية كتحفيز سنوي على مستوى الجامعات لاختيار أفضل جامعة، وأطلقت بعدها وزارة التعليم العالي والبحث العلمي برئاسة الدكتور خالد عبد الغفار، مسابقة تنافسية بين الجامعات وهذا العام تضمنت المسابقات 7 مجالات تنافسية هي: التنافس بين الجامعات على مستوى الاستعداد للعام الدراسي 2020 - 2021، وجهود الجامعات لمواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد، وتقييم أفضل موقع إلكتروني على مستوى الجامعات والمراكز والمعاهد البحثية، وأفضل مشروع تطبيقي مرتبط بالمجتمع، وأفضل جامعة حكومية في مجال البحوث التطبيقية المنشورة من حيث الإبداع وارتباطها بالصناعة، وأفضل جامعة صديقة للبيئة، ومسابقة تصميم هوية بصرية للعاصمة الإدارية الجديدة.