صدى البلد
رئيس التحرير

بعد وفاتهما اليوم .. تعرف على رحلة كفاح أبطال حرب أكتوبر"المشير طنطاوى"و"أحمد إدريس"

المشير محمد حسين
المشير محمد حسين طنطاوى

رحل عن عالمنا اليوم اثنين من أبطال حرب أكتوبر المجيدة وهما المشير محمد حسين طنطاوى وزير الدفاع الأسبق، الذى كان قائدا للفرقة 16 مشاة ميكانيكى فى حرب أكتوبر، وكذلك الصول أحمد إدريس صاحب الشفرة النوبية التى كان لها دور عظيم فى انتصارات مصر بتلك الحرب.

ونلقى عبر منصة " صدى البلد " الضوء على أبطال مصر فالمشير محمد حسين طنطاوىيعد أحد قيادات حرب أكتوبر المجيدة، ولد المشير محمد حسين طنطاوى سليمان، فى 31 أكتوبر 1935، والتحق بالكلية الحربية سلاح مشاة، وتخرج فى الدفعة 35 حربية، فى الأول من إبريل 1956، حيث حصل على بكالريوس العلوم العسكرية، ودورة كلية الحرب العليا، وترقى فى المناصب حتى تولى وزارة الدفاع عام 1991، ورقى إلى رتبة المشير فى أكتوبر 1993، واستمر فى منصبه حتى خروجه فى أغسطس 2012.

وأقرأ أيضاً:

وتدرج المشير محمد حسين طنطاوى، فى المناصب بدأ بقائد فصيلة فى أحد كتائب المشاة، ثم عضو هيئة التدريس بالكلية الحربية، وتدرج حتى وصل لقائدا للفرقة 16 مشاة ميكانيكى فى حرب أكتوبر.

ونشأ المشير طنطاوى داخل قرية أبو سمبل بمحافظة أسوان، والتى شهدت طفولة وزير الدفاع الأسبق وكانت تقيم أسرة المشير حسين طنطاوى، في هذه القرية حيث كان وزير الدفاع الأسبق يتردد على زيارة القرية للاطمئنان على والده، ثم زيارة شقيقة بعد ذلك .

كما تولى وزير الدفاع الأسبق، منصب الملحق العسكرى فى دولة باكستان، ثم رئيس فرع العمليات بالجيش الثانى الميدانى، حتى وصل لمنصب رئيس أركان الجيش الثانى الميدانى، فقائدا للجيش الثانى الميدانى، ومنه إلى قيادة قوات الحرس الجمهورى عام 1988.

 وتولى المشير طنطاوى، منصب وزير الدفاع عام 1991، حيث كان برتبة فريق، ورقى بعدها إلى فريق أول، واستمر حتى عام 1993، حيث تم ترقيته إلى رتبة المشير حتى خروجه من الخدمة فى 2012.

وشغل المشير طنطاوى منصب رئيس المجلس العسكرى، فى 2011، وظل شاغلا للمنصب حتى يونيو 2012، وعقب خروجه من الجيش، عين مستشارا لرئيس الجمهورية.

 كما حصل المشير طنطاوى على ميدالية جرحى الحرب، وميدالية الخدمة الممتازة، وميدالية العيد لعشرون للثورة وميدالية يوم الجيش، وميدالية 6 أكتوبر و ميدالية الخدمة الطويلة والقدوة الحسنة، وميدالية تحرير أكتوبر، وميدالية 25 يناير 2011، ونوط الواجب العسكرى من الطبقة الأولى، ونوط الخدمة الممتازة.

وحصل أيضا المشير طنطاوى، طوال مسيرته فى الحرب والسلام بالقوات المسلحة، على نوط 25 إبريل، ونوط النصر، ونوط الاستقلال العسكرى، و نوط الجلاء العسكرى، ونوط الواجب العسكرى من الطبقة الثانية، ونوط الشجاعة العسكرى، ونوط تحرير الكويت السعودى، ونوط المعركة السعودى، ووسام ذكرى قيام الجمهورية العربية المتحدة، بالإضافة لوسام التحرير، ووسام الامتياز الباكستانى، وقلادة النيل.

وفى نفس اليوم الثلاثاء أعلنت أسرة الصول أحمد إدريس صاحب الشفرة النوبية، وفاته اليوم الثلاثاء، بمحل إقامته بمحافظة الإسكندرية عن عمر يناهز 84 عاما.

ويعد الصول أحمد محمد أحمد إدريس صاحب رحلة كفاح مشرفة فهو من قرية توماس وعافية ببلاد النوبة ، وقد تطوع فى قوات حرس الحدود عام 1954 وحتى عام 1994 ، وشارك فى جميع الحروب ، وأبرزها حرب أكتوبر المجيدة التى كان للحاج أحمد صاحب أهم وأبرز دورساهم فى إنجاح الحرب وتحقيق أعظم إنتصار وهو انتصار أكتوبر العظيم ، فهو صاحب شفرة النصر .

 وخلال الندوة التثقيفية للقوات المسلحة السادسة والعشرين بمناسبة ذكرى إنتصارات أكتوبر والتى تم تنظيمها فى 10 أكتوبر عام 2017 تم عرض فيلمًا تسجيليًا بعنوان "الشفرة" وتضمن شرح من البطل أحمد إدريس لطرق التغلب على أعمال التنصت اللاسلكي أثناء حرب أكتوبر.

وصدق الرئيس عبد الفتاح السيسى على منح المساعد أحمد إدريس وسام النجمة العسكرية لما قدمه من خدمات للوطن وقت حرب أكتوبر 1973، وأجهش البطل أحمد إدريس فى البكاء فور إعلان حصوله على النجمة العسكرية، بينما ذهب الرئيس السيسى لتهنئته وقام باحتضانه تقديرا لدوره الوطنى.

 وكان قد أشار أحمد إدريس صاحب الشفرة النوبية المستخدمة فى حرب أكتوبر المجيد فيما قبل عن أنه فرح عند لقائه بالرئيس عبد الفتاح السيسى، مشيرا إلى أنه شعر بطيبة رئيس الجمهورية وأنه يقدر البسطاء، ولما سلمت عليه قولتله: أنا كاتم سر الشفرة بقالى 40 سنة، فرد عليا وقالى أنا عارف وهكافائك على دورك".