صدى البلد
رئيس التحرير

جريمة بشعة.. كمامة تنهي حياة عامل في محطة بنزين

صدى البلد

تسبب ارتداء  قناع الوجه الواقي من فيروس كورونا “الكمامة” في العديد من الأزمات والمشكلات؛ منذ أن فرض على شعوب العالم ارتداؤها للوقاية من "كوفيد-19"، ومؤخرًا كانت سببا في مقتل عامل بمحطة وقود.

 

ويُزعم أن عاملا بمحطة بنزين قد أُطلق عليه الرصاص، وقتل؛ لأنه طلب من أحد العملاء ارتداء قناع للوجه "ماسك"، بحسب ما نشرت صحيفة "ديلي ستار" البريطانية.

وتوفي عامل بمحطة بنزين، يبلغ من العمر 20 عامًا في Idar-Oberstein ، غرب ألمانيا ، متأثراً بجروحه من طلقات نارية، بعد خلاف مع أحد المتسوقين حول لوائح كوفيد-19.

 

ويُعتقد أن المشتبه به، وهو رجل يبلغ من العمر 49 عامًا ، غادر المتجر بعد أن طُلب منه ارتداء قناع، قبل العودة لقتل العامل، وفي تلك اللحظة كان يرتدي غطاء الوجه، وبحسب ما ورد كان يستخدم مسدسًا.

 

بعد مشادة أخرى بين الاثنين؛ أطلق النار على الشاب، كما يُزعم.

 

وقال المدعي العام كاي فورمان لوكالة الأنباء الألمانية “DBA" إن المشتبه به فر بعد ذلك من مكان الحادث.


وقال الضابط: إن العامل- الذي لم يذكر اسمه- لا يرى مخرجًا آخر من الخلاف سوى إجبار المتسوق على اتباع التعليمات، فيما قال المشتبه فيه للضباط، إنه شعر بالتوتر جراء إجراءات فيروس كورونا، مما دفعه للهجوم على الشاب.

 

كما قالت الشرطة المحلية إن إطلاق النار كان أول حالة من نوعها تتعلق بإجراءات سلامة كوفيد في المنطقة، وقال عمدة المدينة فرانك فروهاوف إنهم أصيبوا بالرعب من الجريمة العنيفة.