صدى البلد
رئيس التحرير

بلطجة أولياء الأمور على المعلمين عرض مستمر|حبس ولي أمر 4 أيام بفايد

أرشيفية
أرشيفية

أعلنت نقابة المعلمين عن عدد من الوقائع المؤسفة التي تعرض لها معلمين على أيدي أولياء أمور منذ بدء العام الدراسي الجديد، وصل بعضها إلى أقسام الشرطة.

أحدث هذه الوقائع كشفت عنها غرفة عمليات نقابة المعلمين، برئاسة محمد عبد الله الأمين العام، الذي أعلن انتهاء أزمة المعلم عصام عبد الجواد بمدرسة (كسفريت الإعدادية) بفايد محافظة الإسماعيلية، بعد أن تعدى عليه ولي أمر داخل الفصل، بالسب أمام تلاميذه، مما استدعى قيام مدير المدرسة باستدعاء الشرطة، وتم إحالة القضية إلى النيابة التي قررت حجز ولي الأمر 4 أيام على ذمة التحقيقات.

وفور وصول شكوى المعلم، وجه خلف الزناتي نقيب المعلمين ورئيس اتحاد المعلمين العرب، بمرافقة محامي من النقابة للمعلم في كل خطوات الأزمة.

وقام سعد سالم رئيس اللجنة النقابية للمعلمين بفايد، بمتابعة المحضر في مقر النيابة العامة، في الوقت الذي رافق محمد حساني أمين فرعية نقابة المعلمين بفايد ووكيل الإدارة التعليمية، للمعلم منذ خروجه من المدرسة حتى انتهاء كافة الإجراءات، وعودة المعلم مرة أخرى لمدرسته.

وفي السطور التالية يرصد «صدى البلد»، عدد من الوقائع المؤسفة التي تعرض لها معلمين على أيدي أولياء أمور وأعلنت عنها نقابة المعلمين:

تعدى ولى أمر على مدرس بالمرج

أولى الوقائع كانت بإدارة المرج التعليمية، حيث أعلنت غرفة العمليات المركزية بالنقابة العامة للمعلمين برئاسة محمد عبد الله الأمين العام، تلقيها شكوى من محمد صدقي عدوي مدرس بمدرسة عمربن عبد العزيز بإدارة المرج التعليمية، تفيد أنه بعد إنتهاء اليوم الدراسي، فوجئ بولي أمر يوجه له السباب ويبصق في وجهه، وكاد أن يتعدى عليه، أمام تلاميذه.

ووجه على الفور خلف الزناتي نقيب المعلمين ورئيس اتحاد المعلمين العرب، أعضاء اللجنة النقابية بالمرج ببحث المشكلة، وقاموا بالتواصل مع محمد إبراهيم مدير عام إدارة المرج التعليمية، الذى قرر إحالة الموضوع للتحقيق، واستدعاء ولي الأمر للمدرسة.

وطالب نقيب المعلمين بضرورة ضبط دخول أولياء الأمور إلى الحرم المدرسي، وتفعيل لائحة الانضباط، حفاظاً على كرامة المعلم، ومنع التعدي عليه بأي شكل، حتى يتثنى له القيام برسالته فى تعليم الطلاب بأمان واستقرار.

المعلمين تتحرك قضائياً ضد ولي أمر

ثاني الوقائع شهدتها منطقة العاشر من رمضان، حيث أعلنت غرفة العمليات المركزية بنقابة المعلمين، برئاسة محمد عبدالله الأمين العام، تلقيها شكوى من طلعت سالم، وكيل المرحلة الإبتدائية بمدرسة الشهداء بالحي الرابع التابعة لمنطقة العاشر من رمضان بالشرقية؛ تفيد بأنه تم التعدى عليه بالضرب، أثناء اليوم الدراسي من قِبل ولي أمر واثنين من البلطجية.

وعلى الفور كلف خلف الزناتي نقيب المعلمين ورئيس اتحاد المعلمين العرب، رئيس اللجنة النقابية بالعاشر من رمضان بحضور محامي النقابة، لاتخاذ كافة الإجراءات القانونية لحماية حق المعلم.

وتقدم وكيل المدرسة ببلاغ للشرطة، ذكر فيه تفاصيل الواقعة بشهادة 11 من العاملين بالمدرسة؛ بأن ولي أمر وبصحبته اثنين من البلطجية اعتدوا عليه بالسباب والضرب بآلة حادة على رأسه.

ومن جانبه، قال خالد عبدالفتاح العزايزي أمين اللجنة النقابية بالعاشر من رمضان، أنه توجه إلى قسم شرطة ثانِ العاشر من رمضان، وتم عمل محضر ضد ولي الأمر وعلى الفور ألقي القبض على المتهم وسيتم عرضه على النيابة.

وشدد الزناتي على أن التجاوز في حق أي معلم أمر مرفوض تماماً، وأن النقابة ستتخذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة للدفاع عن حق المعلم طلعت سالم، وللحفاظ على كرامة المعلمين ومنع التعدي عليهم .

محضر من معلمة ضد وولي أمر

ثالث الوقائع شهدتها إحدى مدارس القليوبية، حيث تلقت غرفة العمليات المركزية بنقابة المعلمين برئاسة محمد عبدالله الأمين العام، شكوى من إيمان إبراهيم محمد معلمة بمدرسة (بلتان الرسمية للغات) بـ طوخ محافظة القليوبية، بتعدى ولي أمر عليها بالسب والإهانة؛ لأنها طبقت تعليمات وزارة التربية والتعليم، ومنعته من دخول فناء المدرسة أثناء خروج التلاميذ .

وقام محمد بكري بيومي، مدير المدرسة بإبلاغ الشرطة، وحررت المعلمة محضر لولي الأمر.

وكلف خلف الزناتي نقيب المعلمين ورئيس اتحاد المعلمين العرب، حسن عنتر رئيس اللجنة النقابية بطوخ، بالتدخل ومتابعة محامى اللجنة النقابية لتطورات بلاغ الشرطة ضد ولي الأمر والحفاظ على حق المعلمة المتفانية في عملها وتمسكها بـ منع التزاحم داخل المدرسة تنفيذاً للشروط الصحية والوقائية.

وقادت اللجنة النقابية، مفاوضات صلح بين الطرف.

تشكيل غرفة عمليات بالنقابة العامة 

وكانت نقابة المعلمين، قررت تشكيل غرفة عمليات بالنقابة العامة، وتخصيص رقم واتس أب 01555208606؛ ‏لتلقي شكاوى المعلمين مع بدء الدراسة، وتنفيذ تعليمات نقيب المعلمين بالتنسيق الكامل مع الفرعيات واللجان النقابية لسرعة تلبية نداء أى معلم يواجه أي مشكلة خلال تأدية رسالته في تربية وتعليم الأجيال.