صدى البلد
رئيس التحرير

الكويت.. اعترافات مثيرة لأم احتجزت جثة ابنتها المتوفاة 5 سنوات بمرحاض الشقة

جثة متوفي
جثة متوفي

أفادت وسائل إعلام كويتية، بمعلومات جديدة بشأن المرأة التي احتفظت بجثة ابنتها المتوفاة قبل 5 سنوات داخل حمام شقة حتى تحولت إلى هيكل عظمي في السالمية بالكويت.

وخلال  التحقيقات قالت الأم إن ابنتها المتوفاة كانت تعتاد الخروج من المنزل، مما دفعها إلى حبس حريتها في مكان يشبه الحبس الانفرادي، ومنعها من الخروج إلى الشارع نهائيًا.


ولفتت الأم إلى أنها فتحت ذات يوم الباب أمام ابنتها في زنزانتها لتزويدها بالطعام والشراب، ووجدت جثتها ميتة داخل الحمام، بحسب “القبس” الكويتية.

وحول إخفائها طوال هذه السنوات لوفاة ابنتها في منزلها، أوضحت الأم أنها تخشى بشدة المساءلة القانونية عن حبس حرية ابنتها، والتزمت الصمت بشأن خبر وفاتها ولم تبلغ السلطات الأمنية بشأن السنوات الماضية.

بينما  استدعى المحققون الأب لسماع شهادته في القضية، حيث اتضح أنه انفصل عن زوجته منذ عدة سنوات.