صدى البلد
رئيس التحرير

شباب يتبرعون بتجهيز غرفة بمستشفى الأورمان صدقة باسم زميلهم المتوفى بالأقصر

صدى البلد

"متجمعين على الخير".. في لفتة تعكس وفاء الأصدقاء، أقدم مجموعة من الشباب على جمع مبلغ مالي كبير، لتجهيز غرفة داخل مستشفى شفاء الأورمان لعلاج الأورام بالمجان في الأقصر، باسم صديقهم  الذي توفي جراء حادث، كصدقة على روحه.

 

وأكد الشباب أنه  من أفضل الصدقات للمتوفى، هي الصدقة الجارية، والتي تأتي في أول أعمال الخير التي لا ينقطع ثوابها بعد وفاة الشخص، مشيرين إلى أن مستشفى الأورمان والتي تعالج الآلاف من أبناء محافظات الصعيد وبشكل مجاني، هي المكان الأنسب لتكون الصدقة فيه جارية على روح صديقهم ينتفع من أجرها، متمنين  أن يتقبلها الله، وتصبح بميزانه.

وأعرب الشباب عن سعادتهم بالتبرع لتجهيز الغرفة باسم صديقهم، كرد جميل وواجبهم نحوه، ووفاءً له، مؤكدين أن هذا أقل مايمكن تقديمه لصديقهم الذي فقدوه.

فيما وجه محمود فؤاد المدير التنفيذي لمؤسسة شفاء الأورمان لعلاج الأورام بالصعيد، الشكر للشباب المتبرعين، معربًا عن سعادته بمدى حرصهم على مواصلة علاقتهم بصديقهم بعد وفاته وعدم انقطاعها،  معلقًا: "الوفاء بعد الوفاة"، هذا مايتمناه كل إنسان، مؤكدًا أن هذا الموقف جعل مشاهد الوفاء تتجلى في أبهى صوره.

وقال فؤاد إن مثل هذه المبادرات، هي إحدى السبل التي تساعد في تخفيف آلام المرضى، واستمرار تقديم أفضل رعاية  لهم، فضلًا عن كونها عمل صالح ينتفع به المتوفي ولاينقطع ثوابه، متمنيًا الرحمة للشاب والشفاء لكل المرضى.