صدى البلد
رئيس التحرير

تفاصيل اغتيال قائد في الحرس الثوري الإيراني بشوارع طهران

تفاصيل اغتيال عقيد
تفاصيل اغتيال عقيد في الحرس الثوري الإيراني بطهران

كشفت تقارير إعلامية عن تفاصيل قيام مسلحين على دراجة نارية بقتل عقيد في الحرس الثوري الإيراني خارج منزله شرقي العاصمة طهران.

وأعلن الحرس الثوري الإيراني، الأحد، اغتيال العقيد في الحرس الثوري صياد خدايي خلال عملية إرهابية جنوبي طهران.

وذكرت وسائل إعلام رسمية في إيران أن المهاجمين أطلقوا الرصاص على الضحية 5 مرات عندما دخل منزله في أحد الأزقة الواقعة شرقي طهران.

وأشارت التقارير إلى أن الضابط القتيل ينتمي لفيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، وسبق له وأن شارك بالمعارك في سوريا.

ولم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن العملية على الفور.

من جانبه قال الحرس الثوري الإيراني في بيان إن "جهات تابعة للاستكبار والغطرسة العالمية تقف خلف العملية الإرهابية المضادة للثورة"، حسب وكالة فارس الإيرانية.

وذكر البيان أن "الضابط الشهيد المدافع عن مراقد أهل البيت عليهم السلام، العقيد "حسن صياد خدايي" استشهد في عمل إرهابي معاد للثورة الإسلامية وعلى يد عناصر تابعة للاستكبار العالمي، في إحدى الأزقة المؤدية إلى شارع "مجاهدين إسلام" شرقي طهران".

وأضاف الحرس الثوري أن "العقيد صياد خدايي تعرض لجريمة إرهابية"، مؤكدا أن "الإجراءات اللازمة للتعرف على المعتدي أو المعتدين والقبض عليهم متوقعة وجارية".

من جانبه، أدان المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية  سعيد خطيب زاده، "حادثة اغتيال العقيد في الحرس الثوري صياد خدائي خلال عملية إرهابية جنوبي العاصمة طهران".

وقال زاده  إن "أعداء النظام المقدس للجمهورية الإسلامية الإيرانية أظهروا مرة أخرى طبيعتهم الشريرة باغتيال أحد جنودنا"، مضيفا أن "هذه الجريمة اللاإنسانية ترتكبها عناصر إرهابية محسوبة على الغطرسة العالمية والتي ترافق للأسف دعم وصمت الدول التي تدعي محاربة الإرهاب".

وشدد على أن "الجمهورية الإسلامية الإيرانية كانت من ضحايا الجرائم الإرهابية منذ أكثر من أربعة عقود"، مضيفا "هؤلاء غير مدركين أن دماء الشهداء تضمن البقاء والتميز لهذه الأمة والبلد".

في حين أكدت قناة "كان" العبرية أن الضابط القتيل خطط لاستهداف إسرائيليين في عدد من الدول حول العالم.

وذكرت أنه على عكس الاغتيالات السابقة التي وقعت على خلفية المشروع النووي الإيراني، فهذه المرة يدور الحديث عن مسؤول كبير في الحرس الثوري متورط في محاولات إيرانية لاستهداف إسرائيليين حول العالم".

وتابعت القناة العبرية "حال اتضحت صحة التقارير حول تصفيته على يد مسلحين في وضح النهار بقلب العاصمة الإيرانية، فإن الحديث يدور عن تصعيد النشاط الإسرائيلي ضد إيران".

على جانب آخر، أعلن الحرس الثوري الإيراني، اليوم، ضبط شبكة تجسس إسرائيلية في البلاد.

وقال في بيان إنه "تم القبض على عناصر شبكة إرهابية تابعة للمخابرات الصهيونية في إيران".

وتابع الحرس الثوري "حاولت الشبكة التي يقودها جهاز مخابرات الكيان الصهيوني سرقة وتدمير الممتلكات الشخصية والعامة والاختطاف وتقديم اعترافات كاذبة عبر شبكات التلفزيون المعارضة"، مشيرا إلى أن عناصر هذه الشبكة اعتقلوا من قبل الحرس الثوري ووزارة المخابرات.