صدى البلد
رئيس التحرير

الإعدام شنقا لأب ونجليه لقتلهم شخصا في مشاجرة بالشرقية

صدى البلد

أصدرت محكمة جنايات الزقازيق، برئاسة المستشار ياسر سنجاب، حكمها بمعاقبة مدرس بالمعاش وابنيه بالاعدام شنقا لإتهامهم بقتل جارهم، بسبب خلافات الجيرة، وكانت المحكمة فى جلستها الماضية أحالت أوراق المتهمين لفضيلة مفتى الديار المصرية لاستطلاع الرأى الشرعى، فى إعدامهم، وحددت جلسة اليوم للنطق بالحكم.

 

تعود أحداث الواقعة عندما تلقت الأجهزة الأمنية بالشرقية، بلاغا بوقوع مشاجرة بناحية عزبة الحريرى دائرة قسم شرطة أول الزقازيق، بين طرف أول "على. ع" 23 سنة، حاصل على دبلوم صنايع وصديقه "محمد. س" 25 سنة، وطرف ثانى "عبد الرازق. ز" 63 سنة مدرس بالمعاش وابنيه "أكرم" 25 سنة حفار، و"أدهم" 20 سنة عامل، بسبب خلافات بينهم، ما تسبب في إصابة الأول من الطرف الأول بطعنات وطلق خرطوش بالكتف الأيسر وجرح قطعى بالوجه من الجهة اليسرى، وتم نقله إلى مستشفى الزقازيق الجامعى، وتوفى متأثرا بإصابته.

وتمكنت الأجهزة الأمنية بالشرقية من ضبط المتهمين الأول والثاني من الطرف الثاني، وبالفحص تبين وقوع المشاجرة بين الطرفين بسبب خلافات الجيرة.

تم التحفظ على المتهمين وتحرر المحضر اللازم بالواقعة، وبالعرض علي النيابة العامة أحالتهم إلي محكمة جنايات الزقازيق التي أصدرت حكمها المتقدم.