صدى البلد
رئيس التحرير

وزير التعليم يشهد احتفالية الفائزين في تصفيات مسابقة أوائل الطلبة

وزير التربية والتعليم
وزير التربية والتعليم

شهد الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، والمستشار عبد الوهاب عبد الرازق رئيس مجلس الشيوخ، ورئيس حزب مستقبل وطن اليوم، احتفالية بالطلاب الفائزين في التصفيات النهائية لمسابقة أوائل الطلبة على مستوى الجمهورية، والتي ينظمها حزب مستقبل وطن، بالتعاون مع الوزارة، بالمدينة التعليمية – بالسادس من أكتوبر.

حضر الاحتفالية  الدكتور أحمد الانصارى محافظ الفيوم، والدكتور رضا حجازي نائب الوزير لشئون المعلمين، والمهندس أشرف رشاد الشريف زعيم الأغلبية بمجلس النواب النائب الأول لرئيس الحزب والأمين العام، والدكتور سامي هاشم، رئيس لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب، والدكتورة ماجدة بكري وكيل لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب، والدكتورة شرين حمدى مستشار الوزير للتطوير الإدارى والمشرف على قطاع مكتب الوزير، ونخبة من أعضاء مجلسي النواب والشيوخ، وعدد من قيادات الوزارة.

وأعرب الدكتور طارق شوقي ، وزير التربية والتعليم في كلمته، عن سعادته  بالاحتفالية؛ لتكريم الفائزين في التصفيات النهائية للمسابقة، ورحب بالحاضرين، قائلًا إنَّ هذه الاحتفالية اليوم تأتى تتويجًا للتعاون المشترك مع حزب مستقبل وطن في مجال التعليم ودعم المتفوقين، واكتشاف الموهوبين والذي يمثل صورة مضيئة للمشاركة المجتمعية التي نسعى جميعًا إلى دعمها بكل السبل الممكنة.

أشار وزير التربية والتعليم إلى أنَّ الجهود المبذولة والأنشطة المتنوعة التي يقوم بها الحزب لخدمة المجتمع المصري على مختلف الأصعدة تمثل بحق دعمًا حقيقيًّا لجهود الدولة المصرية فى تنفيذ استراتيجية التنمية المستدامة (مصر 2030)، وجهود الوزارة في تنفيذ استراتيجية التعليم؛ وتحقيق جودة العملية التعليمية.

أكد وزير التربية والتعليم أنه مع التسليم أن التعليم مسئولية قومية تضامنية؛ فإن النجاح في تحقيق أهدافه والارتقاء به يعتمد بشكل رئيس على تضافر الجهود الحكومية، وغير الحكومية بمختلف مستوياتها، مدعومة بإرادة سياسية تتبنى التعليم كمشروع وطني ذي أولوية متقدمة.

وثمن د.طارق شوقى وزير التربية والتعليم الجهود المثمرة التي قام بها حزب مستقبل وطن في تنفيذ تلك المسابقة المتميزة، التي أثبتت نجاحها، وأثرها الفعَّال المتمثل في تعزيز قدرات أبنائنا الطلاب، وإشعال فتيل المنافسة الشريفة بينهم، ودعم التواصل، وبناء الثقة، وتبادل الخبرات بين المدارس.

وأوضح وزير التربية والتعليم أن الوزارة تعمل بدعم وإرادة غير مسبوقة من القيادة السياسية على إحداث نقلة نوعية شاملة في نظام التعليم قبل الجامعي، من خلال تطوير المناهج، وأساليب التدريس والتقويم، وتشجيع الطلاب على ممارسة مهارات التفكير الابتكاري والإبداعي، والتعلم من خلال البحث؛ سعيًا نحو خلق جيل من العلماء والمبدعين.

وأضاف وزير التربية والتعليم إن الوزارة حرصت على أن يسهم التعليم فـي بناء الشخصية المصرية المتكاملة، إلى جانب ذلك وجهت الوزارة اهتمامها الأكبر نحو المتعلم بصورة أساسية، باعتباره محور العملية التعليمية، وتعمل الوزارة على التوسع في عمليات التعلم، وتشجيع الانتقال من دور المعلم الملقِّن إلى دور الميسر والمدرب، والتركيز على التعلم الذاتي، والتأكيد على النشاط والممارسة، باعتبارهما مداخل واستراتيجيات تربوية فاعلة.

أشار وزير التربية والتعليم إلى إنَّ إجراء هذه المسابقة في بيئة تتسم بالشفافية، والنزاهة، والموضوعية، من شأنه أن يعزز قيم التفوق العلمي لدى أبنائنا الطلاب، إلى جانب قيم الولاء والانتماء، والمواطنة، والتعاون، وقبول الآخر، وتحمل المسئولية، كما يدعم التنافس الشريف في المجالات العلمية والثقافية بينهم، ويطلق ملكات الإبداع والخيال، ويحفزهم على الاهتمام بالثقافة العامة، والقضايا العالمية، خاصة أن نسبة (75%) من أسئلة المسابقة الموجهة إلى الطلاب تشمل المناهج الدراسية، ونسبة (25%) المتبقية هي في الثقافة العامة، وتركز بشكل أكبر على المشروعات التنموية، والإنجازات القومية، مضيفًا إن الطلاب يكتسبون العديد من المهارات المطلوبة مثل: مهارات التواصل، والقيادة، والعمل بروح الفريق، ومهارات التفكير الناقد، وحل المشكلات، ومهارات التفكير الإبداعي.

ووجه وزير التربية والتعليم كلمة للفائزين، بإننا نتطلع إلى أن يخرج من بينكم العلماء، والمفكرون، والأدباء؛ لينضموا إلى صفوف الكبار الذين يؤدون خدماتٍ حقيقيَّةً لمجتمعاتهم، ويحدثون فارقًا في تاريخ أوطانهم، وطالبهم بالتفكير في حياتهم القادمة بطموح، وحماس، وشغف، والتفكير خارج الصندوق.

وفى ختام كلمته قدم وزير التربية والتعليم خالص الشكر والتقدير لأعضاء الحزب الموقر، على تبني هذه المبادرة الهامة، وعلى جهودهم الدؤوبة في رعاية تلك المسابقة، وثَمن حرصهم الحقيقي على تعزيز الشراكة بين الوزارة والحزب الموقر في مختلف المجالات، والأنشطة التعليمية؛ من أجل الارتقاء بالخدمات التعليمية المقدمة لأبنائنا الطلاب في كل أنحاء مصر، كما توجه بالشكر لكل القيادات التربوية من ديوان عام الوزارة، والمديريات التعليمية التي شاركت في تنفيذ تلك المسابقة، وذلك على جهودها الصادقة في هذا الإطار.

وهنأ وزير التربية والتعليم المدارس الفائزة بجوائز المسابقة، معبرًا عن الاعتزاز والفخر بالطلاب الفائزين بها.

وشهدت الاحتفالية التصفية النهائية للمرحلة الابتدائية وفاز طلاب محافظة بورسعيد بالمركز الأول، وفاز طلاب محافظة دمياط بالمركز الثانى.

كما فاز بالمركز  الأول فى التصفية النهائية للمرحلة الإعدادية طلاب محافظة الفيوم، بينما فاز بالمركز الثانى طلاب محافظة الإسكندرية.

فى ختام الاحتفالية تم تكريم الطلاب وتوزيع جوائز المسابقة لهذا العام، وتم منح كل طالب في الفريق الفائز بالمركز الأول جائزة مالية كبيرة، ومنح جائزة مالية لكل طالب فى فريق المركز الثاني، بجانب منح هدايا عينية للمدرسة الفائزة.