صدى البلد
رئيس التحرير

كيف نجحت جهود المالية في تطوير منظومة النافذة الواحدة ACI ؟

الجمارك
الجمارك

وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي، الحكومة للبدء في تطبيق منظومة التسجيل المسبق للإفراج عن الشحنات والمعروفة بمنظومة ACI، والتي تتضمن الابلاغ مسبقا عن دخول الشحنات والرسائل الجمركية للموانئ البحرية إذ جرى التطبيق في نوفمبر الماضي، باعتبارها احد الجهود التي تنفذها الدولة المصرية لتحسين حركة التجارة الدولية والتيسير على المتعاملين مع المنظومة الجمركية.

وفقا لتقارير صادرة عن وزارة المالية والتي تؤكد دوما أن تعليمات الرئيس عبد الفتاح السيسي واضحة وتتعلق بعمليات الارتقاء بالمنظومة الجمركية بصورة أكثر كفاءة، حيث تتضمن تطويرا شاملا فنيا وتقنيا للعمليات التي تقوم بها مصلحة الجمارك بالإضافة لتطوير عناصرها البشرية ومدهم بالخبرات التكنولوجية  المتطورة.


وقال الدكتور محمد معيط، وزير المالية في تصريحات له، إن وزارته نجحت بالفعل في عمليات تطبيق منظومة التسجيل المسبق للإفراج عن الشحنات ACI، بالاضافة لمنظومة النافذة الواحدة والتي تتضمن  الافراج اللحظي عن الرسائل الجمركية التي ترد للموانئ المصرية ويمكن للمستثمر متابعة حركة سير الشحنة على مستوى القطاعات والهيئات التابعة وأسباب تعطلها وسداد الرسوم المقررة عليها من خلال خدمات الدفع والتحصيل الإلكتروني.

وأوضح وزير المالية أن تنفيذ ذلك المشروع ضمن المخطط الاستراتيجى  لتطوير المنظومة الجمركية وخفض زمن الإفراج الجمركى، وتكلفة عملية الاستيراد والتصدير، ومن ثم أيضًا تقليل تكلفة السلع والخدمات».

وأضاف أن المشروع القومى لتطوير وميكنة المنظومة الجمركية بدأ بالإصلاح التشريعى، وإصدار قانون الجمارك الجديد، الذى يتضمن حقوقًا وواجبات واضحة للمستخلصين الجمركيين، على نحو يعكس الحفاظ على الدور المهم الذى يلعبه هؤلاء المستخلصون؛ باعتبارهم أحد أركان المنظومة الجمركية، ومن ثم فإن الانتقال من بيئة العمل الورقية إلى الرقمية عبر منصة «النافذة الواحدة» لا تعنى أبدًا تهميش دور المستخلص الجمركى، بل إننا نتطلع من جميع المتعاملين مع الجمارك إلى مقترحات جادة بآليات تنفيذية محددة لتحقيق المستهدفات الجمركية.

ذكر وزير المالية انه جري تقديم دراسة حديثة أجريت بالتعاون مع البنك الدولى وسجلت نجاحنا فى خفض متوسط زمن الإفراج الجمركى بنحو ٥٠٪ بعد تطبيق منظومة «النافذة الواحدة» التى تربط كل الموانئ بمنصة إلكترونية موحدة، واستحداث المراكز اللوجستية للخدمات الجمركية. 

وكشف عن أن منصة «نافذة» حققت وفورات مالية للمجتمع التجاري المصرى في التجارة عبر الحدود، من خلال توفير نحو ٤٠٠ دولار لكل شحنة، وتقليص زمن وصول المستندات، إضافة إلى تخفيض أعباء رسوم الأرضيات والتخزين وغرامات تأخير الحاويات بقيمة تبلغ نحو ٢٢,٥ ألف جنيه عن كل حاوية.

وأوضح الوزير، أنه تم إنفاق نحو ٥ مليارات جنيه لتطوير المنظومة الجمركية، وإنشاء المراكز اللوجستية والتجهيزات اللازمة للتشغيل بالمنافذ الجمركية بما يُسهم فى ميكنة المنظومة الجمركية؛ على نحو يساعد فى تسهيل إجراءات التجارة عبر الحدود، مشيرًا إلى أن نظام التسجيل المسبق للشحنات «ACI» بالموانئ البحرية يسير بخطى ثابتة، ويتم التعامل الفورى مع أى تحديات قد تواجه بعض المتعاملين مع الجمارك.

وزار الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء مدينة الاسكندرية اليوم لتفقد  عدد من المشروعات الخدمية في قرية ابوصير ضمن مبادرة حياة كريمة، مشيرا إلى ان توجيهات الرئيس كانت العمل على تطوير  الموانئ المصرية لزيادة استيعاب الموانئ وتسهيل حركة المرور للسفن.

وأشار مدبولي إلى انه كان هناك منظومة عقيمة للإفراج الجمركي في الموانئ المصرية لذلك قمنا بعمل مؤتمر فحص للحاويات في جميع الموانئ لتسهيل فحص المنتجات والإفراج الجمركي .

وتابع مدبولي انه على اخر العام الجاري سوف يفتتح الرئيس السيسي منظومة الموانئ الجديدة.