ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

وزير الشباب والرياضة ينجح فى تمرير الكرة من "شباك" تهديد الـ"فيفا" بالتجميد بعد "حل" مجلس الجبلاية

الإثنين 23/مايو/2016 - 12:54 م
صدى البلد
ريهام بكير
الحكم بحل اتحاد الكرة يهدد بتجميد النشاط الكروى فى مصر
جهود وزير الشباب والرياضة للخروج من الازمة
اعضاء مجلس الجبلاية يتعهدون بتقديم استقالاتهم
عبد العزيز يطالب البرلمان بسرعة اصدار قانون الرياضة الجديد
شهدت الفترة الماضية العديد من الازمات التى واجهت اغلب الوزارات فى مصر فى شتى القضايا المجتمعية والدولية ومن ضمن تلك الوزارات، وزارة الشباب والرياضة برئاسة المهندس خالد عبد العزيز، واخر ما تعرضت له الوزارة فى تلك الازمات التى تشتبك خيوطها بين الجانب المحلى والدولى هو الحكم القضائى بحل اتحاد الكرة.
ويعد ذلك الحكم وتنفيذه لدى الاتحاد الدولى لكرة القدم "فيفا" تدخل حكومى يؤدى الى تجميد النشاط الكروى فى مصر على الفور ، و على العكس من الجانب المحلى فعدم تنفيذ الحكم القضائى ، خروج عن القانون وتجاوز ضد القضاء يعرض للمساءلة القانونية.
وفى وسط هذا الاشتباك بدأ خالد عبد العزيز فى الالمام بخيوط الازمة التى تواصل على اثرها مع اللجنة الاوليمبية الدولية بمعاونة الاوليمبية المصرية لشرح الملابسات وان الحكم القضائى، يأتى على خلفية خطأ فى الاجراءات الانتخابية ووجود شبهة تزوير فى التصويت ولذلك تم الحكم بحل مجلس الجبلاية ، على ان تخاطب الاوليمبية الدولية الـ"فيفا" لتوضيح عدم وجود تدخل حكومى فى الامر.
وعلى جانب اخر عقد وزير الشباب والرياضة عدة اجتماعات بالاضافة الى الاتصالات الهاتفية مع بعض الاعضاء ، للتوصل لحل القضية دون تعرض مصر لتجميد النشاط الكروى فيها، خاصة بعد نجاح المنتخب الوطنى بنسبة 90% فى مشواره الافريقي للوصول لامم افريقيا 2017، بعد غياب ثلاث دورات متتالية ، بالاضافة الى بدء تصفياته للمونديال فى اكتوبر المقبل.
ومن ثم قرر مجلس اتحاد الكرة بعد الحكم بالحل ، اول مرة ان يستمر فى الدفاع عن حقه بالشكل القانونى حتى النهاية ، الى ان حسم القضاء الادارى هذا الامر امس برفض الاستشكال المقدم من قبل مجلس الجبلاية ، وتنفيذ حكم الحل.
وبناء علي ما سبق قرر المهندس خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة، تنفيذ الحكم وتطبيق لائحة الاتحاد بتولى العميد ثروت سويلم المدير التنفيذى للجبلاية، رئاسة اللجنة المشكلة لادارة الاتحاد حتى موعد الانتخابات المقبلة فى سبتمبر المقبل ، على ان يقدم اعضاء المجلس استقالتهم فى حالة تلقى مصر خطابا اخر من الفيفا بالتهديد بتجميد النشاط الكروى.
ومن جانبه أكد المهندس خالد عبد العزيز، وزير الشباب والرياضة، التزام الوزارة بتنفيذ أحكام القضاء بشأن حل اتحاد الكرة.
وعن تهديد الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، كشف عبد العزيز، فى تصريحات خاصة لـ"صدى البلد"، عن أن المسئولين في مصر لديهم الكثير من الخبرة لتجنب هذا الأمر، وأن الوزارة على اتصال دائم بالمهندس هشام حطب، رئيس اللجنة الأوليمبية، لاتخاذ القرار السليم.
كما أشار وزير الرياضة إلى تواصله وحطب مع اللجنة الأوليمبية الدولية لتوضيح الأمر بشكل صحيح، وأنه يطمئن الجميع على مصير الكرة فى مصر.
وفى سياق متصل اجتمع عبد العزيز خلال الاسبوع الماضى مع لجنة الشباب والرياضة بالبرلمان ليعرض عليها فلسفة القانون الجديد للرياضة والقائمة على ثلاثة محاور رئيسية، المحور الأول يتركز فى إعطاء الجمعيات العموية لكل من هو في الميثاق الأوليمبي حق تقرير مصيرها، والمحور الثانى يتمثل فى آلية للتحكيم الرياضي بعيدا عن المنازعات وبشكل لا يتعارض مع الدستور المصري، فيما يهدف المحور الثالث من القانون إلى منح الفرصة لكل الاتحادات الرياضية والأندية فى كيفية استثمار أموالها.
وطالب وزير الرياضة، نواب البرلمان أعضاء لجنة الشباب والرياضة بدراسة القانون تمهيدا لإصداره، حيث إن الانتخابات المقبلة للأندية الرياضية لن تتم إلا فى ظل القانون الجديد ، كما انه ينهى ازمات اللجوء للقضاء الادارى فى ازمات الاتحادات والاندية.

ads