ads

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
مدير التحرير
صفاء نوار

فنانات متهمات بممارسة أعمال منافية للآداب..براءة وفاء عامر وحنان ترك بعد الحبس 12 يومًا..إخلاء سبيل عايدة رياض بعد 3 أشهر..وغادة إبراهيم تقضي عقوبة الحبس عامًا

الأحد 12/فبراير/2017 - 03:06 ص
صدى البلد
أحمد إبراهيم
غادة إبراهيم خلف القضبان 
براءة حنان ترك ووفاء عامر من تهمة الدعارة

أعادت قضية القبض على الفنانة غادة إبراهيم بتهمة ممارسة الدعارة، ظاهرة الممثلات اللاتي قمن بإساءة سمعة المهنة وتم القبض عليهن بسبب ممارستهن أعمال منافية للآداب، ويرصد "صدى البلد" أبرز القضايا التى اتهمت فيها فنانات بممارسة الدعارة والتى حكم فى أغلبها ببراءتهن.

غادة إبراهيم:
تمكنت الأجهزة الأمنية من القبض على الفنانة غادة إبراهيم بتهمة ممارسة الدعارة وإدارة منزلها للأعمال المنافية للآداب داخل مسكنها وتسهيل واستغلال النسوة الساقطات فى أعمال الدعارة، وقضت المحكمة بحبسها لمدة عام مع النفاذ.

وكانت محكمة جنح مستأنف دار السلام، قضت بقبول المعارضة الاستئنافية المقدمة من الفنانة غادة إبراهيم على حكم حبسها 3 سنوات فى الاتهام الموجه لها بإدارة شقة لممارسة الأعمال المنافية للآداب.. وقضت بتخفيف الحكم للحبس سنة مع النفاذ.

ميمى شكيب:
في فبراير عام 1974 تم القبض على الفنانة ميمي شكيب ومعها 8 فنانات شابات بتهمة إدارة منزلها لأعمال غير أخلاقية، والتي عرفت حينها بقضية "الرقيق الأبيض" أو "قضية الآداب الكبرى"، وبعد شهرين من المحاكمة، تم الإفراج عن الموقوفات لحصولهن على البراءة لعدم ثبوت الأدلة، وعدم ضبطهن في حالة تلبس، إذ تم إلقاء القبض على "شكيب" وصديقاتها في حالة عادية لشرب القهوة.

عايدة رياض:
ألقي القبض على الفنانة عايدة رياض مع 6 فنانات مغمورات، وهى القضية التي عرفت بالـ"كومبارس"، وتمت معاقبتها بالحبس لمدة عام بتهمة ممارسة الرذيلة بأحد الأوكار بمصر الجديدة في مطلع عام 1982 وتم إيداعها بسجن القناطر لمدة 3 أشهر، لتتم تبرئتها في 24 فبراير عام 1983 بعد أن تأكدت المحكمة أنها زج بها في الاتهام على غير سند من الواقع أو الحقيقة.

إجلال زكي:
تم القبض على الممثلة إجلال زكي في بداية التسعينيات، وتمت محاكمتها بتهمة ممارسة الفجور وتسهيل الدعارة، لتدخل السجن لفترة تصل إلى سبع سنوات.

"وفاء عامر" و"حنان ترك" :
لا أحد ينسى القضية الأشهر لكل من وفاء عامر وحنان ترك المعتزلة، حيث تم الزج باسميهما فى قضية "دعارة"، قالتا عنها بعد ثورة 25 يناير إنها كانت قضية ملفقة لهما من نظام الرئيس الاسبق محمد حسنى مبارك، وذلك للتعتيم عن حادث الأقصر الإرهابي الذي حدث قبله بأيام وراح ضحيته عشرات السياح.

ففي 1997، فوجئ الرأي العام بوسائل الإعلام المختلفة تتحدث عن قيام الداخلية بإلقاء القبض على شبكة دعارة تضم الفنانتين وفاء عامر وحنان ترك، حيث تم نشر المبالغ المالية التي كانت تتقاضاها كل فنانة منهما، وتم تسريب عدد من الصور لهما أثناء التحقيق معهما كمتهمتين وهما ترتديان ملابس السجن وقضتا وقتها 12 يومًا فى الحبس، إلى أن حصلت الاثنتان على البراءة، بعد ان تبين أن سبب تواجدهما في هذا المكان هو رغبتهما في ابتياع ملابس استعراضية من سيدة متخصصة في استيراد أزياء الاستعراضات من فرنسا، وعندما ذهبتا لتجربة الملابس، فوجئتا بشرطة الآداب تلقي القبض عليهما.

آمال حمدي: 

ألقى القبض على الممثلة آمال حمدى وهي تمارس الجنس مع ثري عربي بأحد الفنادق الشهيرة في الزمالك، واعترفت "آمال" باعتيادها ممارسة الدعارة مع الأثرياء العرب مقابل مبالغ مالية، وقضت محكمة جنح قصر النيل برئاسة المستشار أحمد عبدالله وأمين سر شريف صلاح، بحبسها ثلاث سنوات بتهمة ممارسة الرذيلة.
ads

تعليقات فيسبوك

تعليقات صدى البلد

ﺗﺼﻮﻳﺖ

هل تتوقع عودة السياحة الروسية بعد زيارة بوتين لمصر ؟

هل تتوقع عودة السياحة الروسية بعد زيارة بوتين لمصر ؟