ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
مدير التحرير
صفاء نوار

الجبلاية لـ" مرتضي منصور": اللوائح هي الحاكمة وليس الصوت العالي..وكله بالمستندات

الجمعة 21/أبريل/2017 - 02:17 م
صدى البلد
يسرى غازى
أصدر اتحاد الكرة برئاسة المهندس هانى أبوريدة بيانا للرد على المستشار مرتضى منصور رئيس نادى الزمالك حول أزمة مباراة مصر المقاصة فى الدورى الممتاز.

واعتمدت لجنة المسابقات فى الجبلاية برئاسة المهندس عامر حسين خسارة المارد الأبيض أمام نظيره فريق مصر للمقاصة بهدفين نظيفين بناء على تقريري حكم ومراقب المباراة الذي تضمن عدم حضور فريق نادي الزمالك حتى الموعد القانوني، وبعد الرجوع إلى المكاتبات المرسلة إلى الناديين، فقد قررت اللجنة اعتبار المارد الأبيض خاسرا لصالح مصر للمقاصة لحين تحديد موقف نادي الزمالك من المشاركة في المباريات القادمة إلى جانب خصم ثلاث نقاط من رصيده نهاية الموسم.

جاء البيان على النحو التالى:
حرص الاتحاد المصري لكرة القدم على ضبط النفس طوال الأيام الماضية انطلاقا من مسئولياته الوطنية ومكانته العربية والإقليمية وأيضا لعدم الدخول في جدال غير مبني على أي من أسس الحوار الموضوعي ، بما يسئ إلى أسرة الكرة المصرية ، بل ويضر بصناعة كرة القدم في مصر ومحيطها العربي ضررا بالغا .

ولقد كشف الاتحاد المصري لكرة القدم منذ اليوم الأول للأزمة المفتعلة حول موعد مباراة الزمالك ومصر المقاصة ، عن كافة المستندات التي تظهر الحقيقة للرأي العام ، ولم يظهر بعد ذلك ما يدحضها ، بل على العكس لم نجد سوى ادعاءات وتجاوزات واتهامات لا ترتكن إلى حقيقة .

والاتحاد المصري لكرة القدم وهو يترفع عن مبادلة التجاوزات بمثلها ، فإنه يعتزم عدم السماح بمرور أي منها ، وسيتخذ كافة الإجراءات التي تخولها له اللوائح والقوانين لفرض الانضباط على المنظومة الكروية ، وإرساء مبدأ أن تلك اللوائح هي الحاكمة ، وليس سياسة الصوت العالي والملاسنة .

ويؤكد الاتحاد المصري لكرة القدم في الوقت نفسه أنه سيظل حاميا لمصالح اللعبة و جميع الأندية التي تنطوي تحت لوائه ، حاملا كل التقدير لكافة جماهيرها العاشقة لكرة القدم .
الجبلاية لـ" مرتضي منصور": اللوائح هي الحاكمة وليس الصوت العالي..وكله بالمستندات

ترشيحاتنا

ads

تعليقات فيسبوك

تعليقات صدى البلد

ads

ﺗﺼﻮﻳﺖ

هل تنجح المنظومة الإلكترونية الجديدة في القضاء على التلاعب في طلبات الإسكان؟

هل تنجح المنظومة الإلكترونية الجديدة في القضاء على التلاعب في طلبات الإسكان؟