ads

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
مدير التحرير
صفاء نوار

موسم رمضان 2018 يرفع شعار عودة الكبار .. الفخرانى يعود بـ"حجم عائلى" .. وسميرة أحمد بـ" الحب " ... ومحاولات لإثناء يوسف شعبان عن الاعتزال

الجمعة 13/أكتوبر/2017 - 06:00 ص
صدى البلد
أحمد البهى
إلهام شاهين تعود بعد "ليالى الحلمية"
ويسرا مستمرة بـ" بنى سويف "


"عودة الكبار"،هذا هو الشعار الذى يرفعه موسم رمضان القادم ، بعد ان قام عدد من الفنانين الكبار بالتعاقد على عدد من الأعمال الدرامية ليخوضوا من خلالها الماراثون الرمضانى القادم ، ولتشهد الشاشة الصغيرة عودة هولأء الذين أرتبطهم أسماهم لسنوات بهذا الموسم .

أول هولأء الفنانين هو الفنان الكبير يحيى الفخرانى الذى اعتاد الجمهور أن يشاهده كل عام خلال شهر رمضان ، وهذا العام سيطل عليهم مرة أخرى بعد أن نجحت شركة "سكوير ميديا"، في الحصول على توقيعه ، لتقديم مسلسل جديد يتم عرضه في رمضان المقبل، ليعود به للشاشة بعد غياب استمر عامين منذ مسلسله الأخير "ونوس"، المسلسل تدور أحداثه حول قضية ويحمل اسما مؤقتا "بالحجم العائلي"، من تأليف السيناريست محمد رجاء، وإخراج المخرجة هالة خليل.

ثانى النجوم الذين سيعودون إلى الشاشة مرة أخرى هى الفنانة سميرة أحمد التى قررت العودة الى الشاشة الصغيرة بعد غياب امتد لأكثر من خمس سنوات ، منذ أن قدمت مسلسل " ماما فى القسم " ، حيث قررت ان تشارك فى غنتاج عمل جديد يعرض فى رمضان 2018،ويحمل اسم "بالحب هنعدى "وتتعاون من خلاله مع الكاتب يوسف معاطى والمخرجة رباب حسين ، وتدور أحداثه فى إطار اجتماعى ، حول أسرة مصرية تواجه مصاعب الحياة ، وحتى الآن لم يتم الاستقرار على باقى فريق العمل ، إلا أن القائمين على المسلسل يحاولون إقناع يوسف شعبان بالعدول عن قرار اعتزاله والعودة مرة أخرى إلى الفن .

أما الفنانه إلهان شاهين فبعد أن قدمت العام قبل الماضى الجزء الأخير من مسلسل " ليالى الحلمية " ، قررت أن تعود هذا العام من خلال عمل درامى جديد تواصل التحضير له .

ويستمر هذا العام تواجد عدد من كبار الفنانين على الشاشة مثل "يسرا " التي ستقدم مسلسل " بنى سويف " من إنتاج شركة العدل جروب ، ومن إخراج محمد على.
ads

تعليقات فيسبوك

تعليقات صدى البلد

ﺗﺼﻮﻳﺖ

هل تؤيد مقترح إلزام جميع المدارس بتركيب كاميرات مراقبة لتحقيق الانضباط؟

هل تؤيد مقترح إلزام جميع المدارس بتركيب كاميرات مراقبة لتحقيق الانضباط؟