ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
مدير التحرير
صفاء نوار

الجيش في أسبوع..مقتل 52 إرهابيا في سيناء..علاج الحالات الحرجة في مستشفيات القوات المسلحة..توافق الرؤى المصرية والسودانية لتحقيق المصالح المشتركة..ووزير الدفاع: مصر تتعرض لحروب المعلومات والشائعات

الجمعة 10/أغسطس/2018 - 01:01 م
القوات المسلحة
القوات المسلحة
محمد إبراهيم
القوات المسلحة في أسبوع:
علاج الحالات الحرجة في مستشفيات القوات المسلحة
مقتل 52 تكفيريا وتفجير 64 عبوة ناسفة وتدمير 4 فتحات نفق بسيناء
وزير الدفاع يشهد الاحتفال بتخريج دفعات جديدة من المعاهد الصحية
تدريبات مشتركة بين مصر وبريطانيا وفرنسا بالبحرين الأحمر والمتوسط
القائد العام: مصر تتعرض لحروب المعلومات والشائعات للتشكيك فى الإنجازات
ندوة تثقيفية بالتعاون بين وزارتي الدفاع والتعليم العالي لتنمية الوعي القومي للشباب
رئيس الأركان:توافق الرؤى بين القوات المسلحة المصرية والسودانية لتحقيق المصالح المشتركة


ينشر موقع "صدى البلد" الإخباري، أبرز الأخبار التي تم نشرها عن القوات المسلحة هذا الأسبوع، حيث أصدرت القيادة العامة للقوات المسلحة البيان الـ 26 الخاص بالعملية العسكرية الشاملة سيناء 2018، حيث نجحت القوات في قتل 52 تكفيريا وإرهابيا في وسط وشمال سيناء، فيما أصدر القائد العام للقوات المسلحة قرارا بعلاج الحالات الحرجة في مستشفيات القوات المسلحة بالتنسيق مع وزارة الصحة.

وقام الفريق أول محمد زكي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي بزيارة إلي قيادة الجيش الثاني، حيث أكد أن مصر تتعرض لحروب المعلومات والشائعات للتشكيك فى الإنجازات،كما شهد الاحتفال بتخريج دفعات جديدة من المعاهد الصحية، كما اختتم رئيس الأركان زيارته إلي السودان وأكد أن هناك توافق في الرؤى بين القوات المسلحة المصرية والسودانية لتحقيق المصالح المشتركة.

كما تم عقد ندوة تثقيفية بالتعاون بين وزارتي الدفاع والتعليم العالي لتنمية الوعي القومي للشباب فيما نفذت مصر وبريطانيا وفرنسا تدريبات مشتركة بالبحرين الأحمر والمتوسط.

وزير الدفاع يشهد الاحتفال بتخريج دفعات جديدة من المعاهد الصحية
شهد الفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي مراسم الاحتفال بتخريج الدفعة الثانية من المعهد الصحى للذكور والتي أطلق عليها دفعة مساعد أول شهيد "رأفت زكريا إبراهيم" والدفعة الأولى من المعهد الصحي للإناث والتي أطلق عليها دفعة رقيب أول شهيد "أنيس السعيد المتولى" ، والذين يمثلون دماء جديدة لدعم المنظومة الطبية داخل القوات المسلحة بعد إعدادهم علميا وعسكريا وبدنيًا داخل المعاهد الصحية بما يتناسب مع طبيعة المهام التي سيكلفون بها مستقبلا لحماية الوطن وصون مقدساته.

بدأت مراسم الاحتفال بعرض للمهارات البدنية تضمن عدد من تمارين الإعداد البدني التى يتم التدريب عليها بشكل يومى داخل المعاهد الصحية للقوات المسلحة، منها رياضات الكاراتية والكنغ فو وكمال الأجسام والتي تمثل الركيزة الأساسية لبناء الفرد المقاتل داخل القوات المسلحة، واستعرض الطلبة مهاراتهم في فنون الاشتباك والقتال المتلاحم والدفاع عن النفس والسيطرة علي الخصم واجتياز الموانع، أظهر مدى القوة والشجاعة والإستعداد القتالي العالى التي اكتسبها الطلبة والطالبات ليصبحوا أبطالًا مدافعين عن تراب الوطن وصون مقدراته.

وأعقب ذلك عرض للمهارات التخصصية شملت التطور التاريخي لمنظومة الخدمات الطبية ومهارات التمريض في الميدان وأساليب التعامل مع الأنواع المختلفة من الإصابات التي يمكن حدوثها أثناء تنفيذ مختلف المهام.

وفي أداء متميز وانضباط عسكري راق قدمت مجموعات من الطلبة والطالبات وخريجي المعاهد عرضًا عسكريًا يتقدمهم حمله الأعلام ‏، كما قام القائد العام بتكريم أسر الشهداء التى سميت بأسمائهم الدفعات وذلك تقديرا لتضحياتهم من أجل الوطن، أعقبه إعلان النتيجة النهائية لامتحانات التخرج وحصول الخريجين علي دبلوم التمريض وكانت نسبة النجاح لمن انطبقت عليهم شروط التقدم للامتحان النهائي 100%.

ثم جرت مراسم تسليم وتسلم القيادة من الخريجين إلى الأجيال الجديدة من طلبة المعاهد ، وقام رئيس هيئة التنظيم والإداره للقوات المسلحة بإعلان قرار التعيين بدرجة رقيب تحت الاختبار.

وقام الفريق أول محمد زكى بتقليد أوائل الخريجين نوط الواجب العسكري من الطبقة الثالثة الذي صدق علي منحه لهم الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة تقديرًا لأدائهم المتميز خلال فترة الدراسة وردد الخريجون يمين الولاء .

وألقى رئيس هيئة الامداد والتموين للقوات المسلحة كلمه قدم فيها التهنئه للطلبة الخريجين وحثهم على أن يكونوا قدوة فى الانضباط والالتزام ومثالا يحتذى به فى حب الوطن والتضحية من أجله كما قدم التحية لأرواح شهداء مصر الأبرار الذين جادوا بدمائهم الذكية فداء للوطن.

القائد العام: مصر تتعرض لحروب المعلومات والشائعات للتشكيك فى الإنجازات
التقى الفريق أول محمد ذكى، القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى، بعدد من ضباط الصف والصناع العسكريين والجنود من مقاتلى الجيش الثانى الميدانى.

بدأ اللقاء بالوقوف دقيقة حدادا على أرواح شهداء الوطن الأبرار الذين ضحوا بأرواحهم دفاعًا عن أمن مصر وشعبها العظيم.

ونقل القائد العام لرجال القوات المسلحة تحيات الرئيس عبد الفتاح السيسى، رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، وتقديره لتضحياتهم ودورهم البطولى فى تطهير شمال سيناء من براثن الإرهاب الأسود خلال مراحل العملية الشاملة "سيناء 2018"، مؤكدًا أن القوات المسلحة كانت وستظل الدرع الواقية للأمن والاستقرار في مصر والمنطقة.

وأكد القائد العام أن إستراتيجية القوات المسلحة ترتكز على حماية الأمن القومي المصري وتأمين حدود الدولة على جميع الاتجاهات الإستراتيجية، والتعاون مع وزارة الداخلية لتأمين الجبهة الداخلية، وتوفير المناخ الأمن لمخططات التنمية الشاملة بجميع ربوع مصر.

وأشاد الوزير بدور أبناء سيناء الشرفاء فى المشاركة مع القوات المسلحة والشرطة فى استعادة الأمن والاستقرار والتنمية إلى شبه جزيرة سيناء.

وشدد القائد العام على ضرورة الانتباه إلى حروب المعلومات والشائعات التى تتعرض لها الدولة المصرية للتشكيك فى الإنجازات التى تحققت على أرض الواقع، مشيدًا بالروح القتالية لأبطال القوات المسلحة وتضحياتهم المستمرة للدفاع عن أمن مصر وسلامتها.

وأدار القائد العام حوارًا مع القادة والضباط وضباط الصف والجنود استمع فيه لآرائهم واستفساراتهم وناقشهم فى كل ما يدور بأذهانهم فى مختلف المجالات، وأكد ضرورة الحفاظ على مستوى الاستعداد القتالى لوحداتهم ليكونوا قادرين على تنفيذ المهام الموكله إليهم بكفاءة تامة والعمل على توفير جميع الإمكانيات للارتقاء بالفرد المقاتل معيشيًا وإداريًا واجتماعيًا.

رئيس الأركان: توافق الرؤى بين القوات المسلحة المصرية والسودانية لتحقيق المصالح المشتركة
عاد إلى القاهرة محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة والوفد المرافق له بعد انتهاء زيارته الرسمية لدولة السودان لحضور الاجتماع الخامس للجنة العسكرية المصرية السودانية المشتركة والتى عقدت بالعاصمة السودانية "الخرطوم ".

وأسفرت اجتماعات اللجنة عن الاتفاق على تعزيز التعاون العسكري والأمني بين مصر والسودان والعمل المشترك من أجل تأمين الحدود ومكافحة الإرهاب ومجابهة كافة أعمال التهريب والتسلل.

وكان الرئيس عمر البشير قد التقى الفريق محمد فريد على هامش اجتماعات اللجنة العسكرية المشتركة بين مصر والسودان معربًا عن عمق الروابط المشتركة التى تربط بين البلدين الشقيقين كما التقى الفريق محمد فريد الفريق أول عوض بن عوف وزير الدفاع السودانى والفريق أول كمال عبد المعروف الماحى رئيس الأركان المشتركة السودانية وناقش الجانبان عددا من الملفات ذات الاهتمام المشترك وسبل دعم علاقات التعاون العسكرى والتدريبات المشتركة ونقل وتبادل الخبرات العسكرية بين البلدين.

وأكد وزير الدفاع السودانى،عمق العلاقات التى تربط بين مصر والسودان وتطابق وجهات النظر تجاه التحديات والتهديدات الأمنية التى تواجهها المنطقة كما أشار رئيس الأركان المشتركة السودانية الى أن ماتم الإتفاق عليه خلال اجتماعات اللجنة يعتبر نقلة حقيقية في مسيرة تعزيز العلاقات الإستراتيجية بين البلدين.

من جانبه أكد الفريق محمد فريد،أهمية تطوير مجالات التعاون بين القوات المسلحة لكل من مصر والسودان، مشيرًا إلى توافق الرؤى حول إستراتيجية مشتركة لتحقيق مصالح البلدين الشقيقين وأن القوات المسلحة المصرية تعتبر امتدادًا للقوات المسلحة السودانية وتتعاون فيما تتطلبة مصلحة البلدين بتوجيهات من القيادة السياسية المصرية.

علاج الحالات الحرجة في مستشفيات القوات المسلحة
وأصدر الفريق أول محمد زكي، القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، أوامره بقيام المستشفيات العسكرية باستقبال الحالات الحرجة المقرر لها إجراء جراحات بصفة عاجلة بالتنسيق مع وزارة الصحة، حيث يجري استقبال المريض وإنهاء جميع الإجراءات الإدارية وتوقيع جميع الفحوصات والتحاليل الطبية قبل إجراء الجراحة وتقديم العلاج الطبي اللازم.

وأعرب المرضى وأسرهم عن بالغ الشكر والتقدير للقوات المسلحة والأطقم الطبية بالمستشفيات العسكرية على تقديم جميع سبل الرعاية الصحية وتخفيف المعاناة عن كاهلهم.

وأوضح بيان، اليوم الأربعاء، أن ذلك يأتي في إطار الدور الفعال التي تقوم به القوات المسلحة لدعم منظومة الرعاية الطبية لجميع أبناء الوطن بمختلف محافظات الجمهورية، وفي إطار توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي بإنهاء قوائم الانتظار للمرضى خلال ستة أشهر.

ندوة تثقيفية بالتعاون بين وزارتي الدفاع والتعليم العالي لتنمية الوعي القومي للشباب

ونظمت قيادة قوات الدفاع الشعبي والعسكري بالتعاون مع جمعية المحاربين القدماء وضحايا الحرب، ندوة تثقيفية لطلبة إحدى الجامعات الخاصة، والتي تأتى في إطار سلسلة من الندوات التثقيفية التي تعقدها القوات المسلحة بمختلف الجامعات الحكومية والخاصة لتنمية الوعي القومي للشباب وتحصينهم ضد الأفكار الهدامة.

وأكد قائد قوات الدفاع الشعبي والعسكري حرص القيادة العامة للقوات المسلحة على التواصل المستمر مع الشباب من مختلف الأعمار لتوضيح الحقائق والمفاهيم المغلوطة في إطار حرب الشائعات والمعلومات التي تواجهها الدولة المصرية.

وأشاد رئيس الجامعة بدور القوات المسلحة في توعية وتثقيف شباب الجامعات ضد المخاطر والتحديات التي تحاك ضد الوطن.

وأشار مدير جمعية المحاربين القدماء وضحايا الحرب إلى التطوير المستمر في الخدمات التي تقدمها القوات المسلحة لأبنائها الشهداء ومصابي العمليات الحربية تقديرا لما قدموه من بطولات وتضحيات دفاعا عن أمن مصر وشعبها العظيم.

واشتملت الندوة عرض فيلمين تسجيلين بعنوان "كنت أعرفه" و"الوصية" من إنتاج إدارة الشئون المعنوية، استعرضا ملامح من تضحيات رجال القوات المسلحة والشرطة ومسيرتهم العطرة وبطولاتهم في الدفاع عن تراب الوطن.

كما تحدث أحد طلاب الجامعة عن حجم الإنجازات الملموسة التي حققتها الدولة المصرية على مدار السنوات الماضية والمشروعات القومية العملاقة التي تنفذ على كل شبر من أرض الوطن فى مختلف المجالات لبناء مصر الحديثة التي يفخر ويعتز بها كل مصري محب لوطنه.

وتحدث أحد أبطال القوات المسلحة الذين شاركوا فى العمليات العسكرية بسيناء عن مدى التضحيات التي يقدمها أبطال القوات المسلحة والشرطة لتطهير سيناء من براثن الإرهاب البغيض والحفاظ على أرواح أبناء سيناء الشرفاء بالتزامن مع خطط التنمية الشاملة لشبة جزيرة سيناء.

كما قدم كورال الجامعة فقرة فنية تضمنت العديد من الأغانى الوطنية التي تعبر عن الانتماء والولاء لمصر، وفى نهاية الندوة تم تكريم عدد من أسر الشهداء والمصابين وعدد من الطلبة المتفوقين من مختلف الكليات وعدد من الطلبة المشاركين في الندوة.
تدريبات مشتركة بين مصر وبريطانيا وفرنسا بالبحرين الأحمر والمتوسط

ونفذت عناصر من القوات البحرية المصرية تدريبا بحريا عابرا مع القوات البحرية البريطانية بنطاق البحر الأحمر، كما شاركت عدد من القطع البحرية المصرية في تنفيذ تدريب عابر مع القوات البحرية الفرنسية فى نطاق البحر الأبيض المتوسط.

واشتمل التدريب مع الجانب البريطاني على العديد من الأنشطة والفعاليات تضمنت التدريب على أحدث أساليب مكافحة الألغام البحرية لنقل وتبادل الخبرات بين الجانبين، حيث يعد التدريب على مكافحة الألغام من التدريبات المعقدة والتى تحتاج إلى خبرات ومهارات يتم اكتسابها بالتدريب المستمر لما للألغام البحرية من تأثير على حركة الملاحة البحرية داخل وخارج الموانئ والممرات البحرية ذات الأهمية الإستراتيجية.

كما قامت القطع البحرية المصرية والفرنسية بتنفيذ تدريب بحري بالبحر المتوسط تضمن تنفيذ سيناريوهات واقعية لمجابهة التهديدات التي تواجه الأمن البحري في مكافحة الإرهاب وتنفيذ رمايات بالذخيرة الحية وتنفيذ حق الزيارة والتفتيش للسفن المشتبه بها والتدريب على تشكيلات الإبحار وتنفيذ تمارين المواصلات نهارًا وليلًا.

جدير بالذكر أن التدريبات المشتركة تساهم فى التعرف على العقائد القتالية وتوحيد المفاهيم العملياتية بين القوات مما يؤكد قدرة وكفاءة المقاتل المصري على مجابهة كافة العدائيات المحتملة، ويؤكد عمق علاقات التعاون العسكري مع الدول الصديقة والشقيقة لمجابهة التهديدات التي تواجه الأمن البحري بالبحرين المتوسط والأبيض.

مقتل 52 تكفيريا وتفجير 64 عبوة ناسفة وتدمير 4 فتحات نفق بسيناء.
كما أصدرت القيادة العامة للقوات المسلحة البيان الـ 26 الخاص بالعملية العسكرية الشاملة سيناء 2018، وقد أسفرت العمليات خلال الأيام الماضية عن النتائج الآتية:

- تمكّنت القوات الجوية من استهداف وتدمير 15 عربة مُحمّلة بالأسلحة والذخائر أثناء محاولتها التسلل عبر الحدود الغربية، كما تم تدمير 17 عربة أخرى فى نطاق المنطقة الجنوبية العسكرية.

- القضاء على 39 فردًا تكفيريًا شديدي الخطورة وبحوزتهم 5 بنادق آلية وكميات من الذخيرة ونظارة ميدان وعبوة ناسفة بمناطق متفرقة بشمال ووسط سيناء.

- تنفيذ عملية نوعية بواسطة عناصر الأمن الوطني بالعريش أسفرت عن القضاء على 13 فردًا تكفيريًا شديد الخطورة والتحفظ على 3 بنادق آلية، بندقية خرطوش وعبوتين ناسفتين.

- تنفيذ مُداهمات مشتركة بين القوات المسلحة والشرطة المدنية نتج عنها القبض علي 49 فردًا تكفيريًا شديدي الخطورة بشمال ووسط سيناء.

- ضبط وتدمير والتحفظ علي 12 سيارة، و7 دراجات نارية بدون لوحات معدنية تستخدمها العناصر الإرهابية في عملياتها الإجرامية، اكتشاف وتدمير نقطة تكديس وقود تستخدمها العناصر التكفيرية بوسط سيناء.

- تدمير 26 ملجأ ووكرًا ومخزنًا بوسط وشمال سيناء عثر بداخلها على مواد إعاشة وملابس عسكرية خاصة بالعناصر التكفيرية وكمية من الكتب والشرائط التسجيلية التي تدعو إلي الفكر التكفيري وجهاز اتصال لاسلكى.

- قيام عناصر المهندسين العسكريين باكتشاف وتفجير 64 عبوة ناسفة تمت زراعتها لاستهداف قواتنا على محاور التحرّك المختلفة بمناطق العمليات.

- اكتشاف وتدمير 4 فتحات نفق مزوّدة بموتور سحب وكابلات كهرباء، وعدد من أسلاك الإنترنت وجهاز كمبيوتر على أعماق مختلفة على الحدود بمدينة رفح بشمال سيناء.

وفى إطار الجهود المكثفة لقوات حرس الحدود فى السيطرة على كافة المعابر والمنافذ الحدودية لمكافحة أعمال التهريب والتسلل على كافة الاتجاهات الاستراتيجية تمكنت عناصر حرس الحدود على الاتجاه الاستراتيجى الغربى من ضبط 4 بنادق خرطوش و3 بنادق قناصة و2 بندقية آلية و200 طلقة خرطوش و7 خزن سلاح وكميات من الذخائر كما تم ضبط 1490 كيلو جرام من مادة الحشيش المخدر و2 مليون قرص مخدر و11 سيارة دفع رباعى تُستخدم فى أعمال التهريب، كما تم إحباط محاولة تسلّل 1900 فرد بطرق غير شرعية عبر الحدود الغربية.

وعلى الاتجاه الجنوبى تمكنت قوات حرس الحدود من ضبط 34 عربة تستخدم فى أعمال التهريب، كما تم ضبط مركب صيد مجهز وبنادق صيد وبضائع غير خالصة الرسوم الجمركية، وإحباط محاولة تسلل 18 فردًا بطرق غير شرعية عبر الحدود الدولية الجنوبية.

وعلى الاتجاه الشمالى تمكنت قوات حرس الحدود من إحباط محاول تسلل لـ 15 فردًا بطرق غير شرعية وضبط سيارتين و2 مركب تستخدم فى أعمال التهريب.

وفى نطاق الجيشين الثانى والثالث الميدانيين تم ضبط 12 سيارة و6 أتوبيسات تستخدم فى أعمال التهريب كما تم ضبط 12 طنًا ونصف من نبات البانجو المخدر و80 كيلو جرامًا من مادة الأفيون والحشيش المخدر، وتمكنت عناصر حرس الحدود بنفق الشهيد أحمد حمدى فى نطاق الجيش الثالث الميدانى من ضبط عربة نقل مُخبئة بها كمية كبيرة من نبات البانجو المخدر تقدر بــ 3094 لفافة بإجمالى وزن 6 أطنان ونصف أثناء عبور إحدى السيارات عبر المعديات.

وتستمر القوات البحرية في أعمال التأمين البحري وحماية الأهداف الإستراتيجية وقطع خطوط إمداد العناصر الإرهابية عن طريق البحر وتأمين الأهداف الاقتصادية في المسرح البحري.

فيما تواصل التشكيلات التعبوية وقوات حرس الحدود تنظيم الدوريات المشتركة مع عناصر الشرطة المدنية حيث تم تنظيم أكثر من 1080 كمينًا ودورية أمنية غير مُدبّرة على الطرق الرئيسية ومناطق الظهير الصحراوى وفرض السيطرة الكاملة على المناطق الحدودية على كافة الاتجاهات الإستراتيجية.

ويؤكد رجال القوات المسلحة تصميمهم الكامل علي القضاء على العناصر الإرهابية ومن يعاونهم مُتمسكين بعقيدتهم الراسخة فى سبيل تحقيق أمن الوطن وسلامة شعبه العظيم.

يأتي ذلك استكمالًا لمسيرة البطولات التي يقدمها أبطال القوات المسلحة والشرطة فى ملاحقة العناصر الإرهابية بالعملية الشاملة سيناء 2018، لتجفيف منابع الإرهاب، واستمرارًا لتعزيز قدرات التأمين الشامل للحدود البرية والساحلية على كافة الاتجاهات الإستراتيجية للدولة.
ads

تعليقات فيسبوك

تعليقات صدى البلد

ﺗﺼﻮﻳﺖ

ما هي توقعاتك لمباراة الأهلي و وادي دجلة ؟

ما هي توقعاتك لمباراة الأهلي و وادي دجلة ؟