ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
مدير التحرير
صفاء نوار

قصة بطل كهف تايلاند .. فتى فقير أنقذ زملائه

الجمعة 13/يوليه/2018 - 05:47 ص
الكهف التايلاندي
الكهف التايلاندي
محمد عبدالله
يسمع الكثير منا عن مقولة "أبطال الظل"، الذين يقومون بأدوار تكون سبيلًا في إنقاذ حياة الآخرين أو الأخذ بهم إلى بر الأمان، وفي قصة أطفال الكهف في تايلاند هذا البطل، الذي نشرت قصته صحيفة ديلي ميل البريطانية.

في تفاصيل الحكاية، أن مدربًا أخذ لاعبي فريقه إلى كهف منعزل في تايلاند ليقومو بكتابة أسمائهم داخل الكهف كنوع من الدعم النفسي للفريق، لكن المدرب وفريقه لم يكن يتخيل يومًا أن يكون ما كتبوه وما حدث لهم سيكون قصة يتذكرها التاريخ.

وبعد أن كتب المدرب الشاب الذي لم يجاوز ال25 والعشرين من العمر ولا الفريق الذين تترواح أعمارهم بين ال11 وال16، عادوا إلى مسارهم بهدف الخروج من الكهف لكن الأمطار وارتفاع مناسيب المياه جعل خروجهم مستحيلًا، فظلوا في الكهف أكثر من أسبوعين حتى تم إخراجهم بمجهودات كبرى، لكن قبلها كان لأحد الصبية دور بطولي في إنقاذهم.

تدور القصة، حول صبي مولود في الأصل في ميانمار ساهم وجوده في إنقاذ الجميع من الكهف التايلاندي إلى جانب زملائه في فريق كرة القدم، وذلك لدوره كمتواصل ومترجم وحيد مع الغواصين البريطانيين.

وتمكن اللاعب البالغ من العمر 14 عامًا ، أدول سام أون ، الذي يتقن اللغة الإنجليزية ، من التحدث نيابة عن مجموعة تضم 12 شابًا والمدرب ، ولعب دورًا حيويًا في إنقاذ الفريق بعد أن كانوا محاصرين تحت الأرض لأكثر من أسبوعين.

وأنهى الانقاذ اخيرا يوم الثلاثاء الماضي آخر 4 كانوا في الكهف مع مدربهم، وكان لمهارات اللغة الإنجليزية لدى "أدول" قدرة مثيرة في إنقاذهم.

وأظهرت اللقطات العديد من الأولاد في المستشفى وفي الحجر الصحي في صحة جيدة فيما يبدو وهم يروون إشارات السلام ويوجّهونها إلى الكاميرات.

وقد سُمع "أدول" في فيديو تم بثه في جميع أنحاء العالم يطلب من الغواصين الانقاذ.

وقال مدربه فاني تيابروم ، إن أدول يتحدث أيضا التايلندية والبورمية والصينية في المدرسة منذ أن كان عمره سبع سنوات.



وترك عائلته خلفه للحصول على تعليم أفضل في شمال تايلاند ، لكنه يتزاصل مع والديه في ولاية "وا" ، وهي منطقة ذات حكم ذاتي غير معترف بها دوليًا من ميانمار، ولا يُسمح لها بإصدار جوازات السفر بشكل قانوني، وقد دفع القتال بين المتمردين العرقيين من جيش ولاية وا المتحدة وقوات ميانمار تاريخيًا الآلاف بحثًا عن الأمان، بما في ذلك إلى تايلاند المجاورة.
قصة بطل كهف تايلاند .. فتى فقير أنقذ زملائه
قصة بطل كهف تايلاند .. فتى فقير أنقذ زملائه
قصة بطل كهف تايلاند .. فتى فقير أنقذ زملائه
قصة بطل كهف تايلاند .. فتى فقير أنقذ زملائه
قصة بطل كهف تايلاند .. فتى فقير أنقذ زملائه
loading...
ads

تعليقات فيسبوك

تعليقات صدى البلد

ﺗﺼﻮﻳﺖ

هل ينجح التابلت في القضاء على الدروس الخصوصية ؟

هل ينجح التابلت في القضاء على الدروس الخصوصية ؟