Advertisements
Advertisements

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
Advertisements
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

"ماهو سبيل أم عباس" .. حكاية مثل شعبي ارتبط بأثر مغمور.. فيديو

الإثنين 07/أكتوبر/2019 - 04:49 م
رنا أشرف - عدسة : ابانوب نبيل
كثير منا يسمع مثل "آه مهو سبيل أم عباس" ولا يعرف أصل هذا المثل أو قصة السبيل، فعند تقاطع شارعي الركبية والسيوفية مع شارع الصليبة أمام حمام الأمير شيخو بالقاهرة، تم بناء السبيل بأمر من "بنبة قادن" زوجة الأمير أحمد طوسون باشا ابن محمد على باشا وأم الخديوى عباس حلمي الأول ليكون مصدر خير ورزق.

وفر السبيل مياه الشرب للمارة والبيوت المجاورة غير القادرة على تحمل نفقه السقاءين وتم تسميته سبيل "أم عباس" نظرا لحرمانية ذكر اسم الملكه وقتها.

يتميز السبيل بالتصميم الأنيق المغطى بالرخام وقبة مثمنة الأضلاع، زُين السبيل بعدد من الكتابات بخط النسخ مع كتابة سورة الفتح على الأضلاع الثمانية.

تعرض السبيل خلال الفترة الماضية إلى انطفاء واختفاء معظم معالمه لعدم الاهتمام به بسبب شدة الاتربة التي تغطى و تخفى معالمه مع إغلاقه وعدم فتحه للزوار و صدأ الأبواب المحاطة به.

يواجه المكان اكبر مشاكله لكونه من الآثار المغمورة الذى يحتاج إلى عناية لإحيائه مرة اخرى وإعادة ترميمه و فتحه أمام الزوار، فعلى الرغم من كونه من الاثار المغمورة إلا أن سكان الحي يتباهون به ويعرفون قصته كاملة.
Advertisements

الكلمات المفتاحية

Advertisements