الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

صحف السعودية.. الرئيس السيسي: نجري اتصالات مع الفلسطينيين والإسرائيليين.. جهود مصرية لـ«التهدئة» في غزة ..والمملكة تدين العدوان الإسرائيلي

مصر تسعى لوقف التصعيد
مصر تسعى لوقف التصعيد بغزة
  • لبيد وجانتس: عملية غزة ستستمر طالما اقتضت الضرورة
  • تواصل عملية مغادرة السفن من  أوكرانيا 
  • تايوان ترسل طائرات وسفناً للرد «بشكل مناسب» على التدريبات الصينية

 


سيطر على تغطية الصحف السعودية اليوم مسألة الحرب على غزة، حيث يشن الجيش الإسرائيلي عملية مستمرة قتل خلالها عشرات الشهداء الأبرياء، خلال استهدافه لقادة فصائل فلسطينية مسلحة.

أبرزت صحيفة الشرق الاوسط جهود مصر لوقف التصعيد في قطاع غزة وقالت، مرة ثانية تدخل مصر على خط المواجهات بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل في محاولة لتحقيق التهدئة، في ظل التصعيد الإسرائيلي الأخير في قطاع غزة. 

وأعلنت وزارة الخارجية المصرية مساء أول من أمس الجمعة، أنها «تُجري اتصالات مكثفة على مدار الساعة بُغية احتواء الوضع في غزة والعمل على التهدئة والحفاظ على الأرواح والممتلكات».

وتصاعدت الأوضاع بعد قيام إسرائيل بغارة على قطاع غزة، الجمعة، استهدفت «حركة الجهاد الإسلامي» الفلسطينية وقتلت أحد قادتها وهو تيسير الجعبري.

وتواصلت العمليات العسكرية، أمس السبت، حيث قصفت طائرات إسرائيلية غزة، فيما أطلق نشطاء فلسطينيون صواريخ على مدن إسرائيلية، لتدخل القاهرة على خط الوساطة للتهدئة.

وأوردت الشرق الأوسط، أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لبيد، ووزير الدفاع بيني غانتس، أن العملية الدائرة في غزة ستستمر «ما دامت اقتضت الضرورة».

وأكدا في بيان مشترك نقلته وكالة الأنباء الألمانية أن الجيش «سيواصل شن غارات على الأهداف والعناصر الإرهابية، وإحباط الخلايا التي تطلق القذائف الصاروخية».

وأشاد لبيد بـ«التعاون العملياتي» بين الجيش وأجهزة الاستخبارات وجهاز الأمن العام.

في شأن آخر، ذكرت الصحيفة، تنطلق خمس سفن شحن محملة بالحبوب اليوم (الأحد) من ميناءي «تشيرنومورسك» و«أوديسا» الأوكرانيين لمواصلة تصدير الحبوب، وفق ما أعلن مركز التنسيق المشترك الذي يشرف على العمليات، مساء أمس (السبت).

في المجموع، تنقل السفن أكثر من 161 ألف طن من الذرة والمواد الغذائية إلى تركيا والصين وإيطاليا، وفق مركز التنسيق المشترك الذي سيتابع تقدمها حتى وصولها إلى إسطنبول، حيث سيتم تفتيشها في البحر قبل أن تعبر مضيق البوسفور.

من ناحية أخرى، قالت وزارة الدفاع التايوانية، اليوم (الأحد)، إنها أرسلت طائرات وسفناً للرد «بشكل مناسب» على التدريبات العسكرية الصينية حول الجزيرة.

وقالت الوزارة في الجزيرة المتمتعة بالحكم الذاتي، في بيان صحافي نقلته وكالة «رويترز» للأنباء، إن الكثير من السفن العسكرية والطائرات والطائرات المسيّرة واصلت إجراء تدريبات مشتركة بالقرب من تايوان، صباح اليوم (الأحد)، لمحاكاة هجمات على تايوان والسفن التايوانية.

وواصلت الصين تدريباتها العسكرية المثيرة للجدل حول تايوان صباح اليوم، فيما يُنتظر أن يكون آخر يوم من المناورات التي زادت إلى حد كبير من التوترات في المنطقة.

ذكرت صحيفة عكاظ، حذر الرئيس عبدالفتاح السيسي من تصاعد الأوضاع في قطاع غزة، معلنا أن القاهرة تجري اتصالات مع الفلسطينيين والإسرائيليين لمنع العنف.

وقال الرئيس السيسي في كلمته خلال تفقده الكلية الحربية أمس  (السبت): «إن هناك اتصالات مع جميع الأطراف على مدار الساعة حتى لا تخرج الأمور عن السيطرة»، لافتا إلى أن القاهرة تبذل جهودًا كبيرة مع شركائها لاستعادة الهدوء والاستقرار والسلام داخل قطاع غزة.

ومع تصاعد الأحداث في قطاع غزة لليوم الثاني على التوالي، تقدمت مصر بمبادرة لوقف إطلاق النار بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.

ولفتت الصحيفة، إلى إنه قد أعربت وزارة الخارجية عن إدانة المملكة العربية السعودية واستنكارها للهجوم الذي قامت به قوات الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة.

وأكدت الوزارة وقوف المملكة إلى جانب الشعب الفلسطيني الشقيق، مطالبة المجتمع الدولي بالاضطلاع بمسؤولياته لإنهاء التصعيد، وتوفير الحماية اللازمة للمدنيين، وبذل كافة الجهود لإنهاء هذا الصراع الذي طال أمده.

المملكة تدين العدوان وتطالب المجتمع الدولي بالاضطلاع بمسؤولياته لإنهاء تصعيد قوات الاحتلال

من صحيفة الرياض، أعربت وزارة الخارجية عن إدانة المملكة العربية السعودية اقتحام باحات المسجد الأقصى المبارك، من قبل المستوطنين الإسرائيليين في خرقٍ خطير للقانون الدولي وللوضع التاريخي والقانوني القائم في القدس ومقدساتها، مؤكدةً أن  على مطالبتها للمجتمع الدولي بالاضطلاع بمسؤولياته لإنهاء تصعيد الاحتلال الإسرائيلي.

وقالت الرياض، ارتفعت حصيلة العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة منذ أمس الجمعة إلى 24 شهيدا بينهم 6 أطفال، وأكثر من 203 جرحى .

وأوضحت وزارة الصحة الفلسطينية أن مسنّة فلسطينية استُشهدت في غارة إسرائيلية قرب مخيم جباليا للاجئين شمالي قطاع غزة، وذلك بعد استشهاد سيدة أخرى في وقت سابق، وإصابة آخرين جراء استهداف مركبة مدنية بالقرب من حاجز بيت حانون شمالي قطاع غزة أثناء نقل عروس إلى بيت زوجها ، كما استُشهد مواطنان فلسطينيان وأصيب آخرون بجروح -بينهم حالة خطيرة- في قصف للاحتلال استهدف منطقة الزنة في خان يونس جنوبي قطاع غزة.

ويتعرض قطاع غزة منذ عصر أمس الجمعة إلى عدوان متواصل من قبل قوات الاحتلال، حيث شنّت طائرات الاحتلال العديد من الغارات الصاروخية على مناطق متفرقة من القطاع، كما أطلقت مدفعية الاحتلال عددا من القذائف استهدفت الفلسطينيين في الأحياء السكنية والأراضي الزراعية، مما أدى إلى سقوط العديد من الشهداء والجرحى.

أدانَ الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور نايف فلاح مبارك الحجرف، العدوان العسكري لقوات الاحتلال الإسرائيلية الغاشمة على قطاع غزة، ما أدى إلى سقوط عدد من الشهداء والجرحى الفلسطينيين.

وأبانَ ، أن ذلك الاستمرار لجرائم إسرائيل - قوة الاحتلال- ماهو إلا انتهاك للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية، مشدداً على ضرورة تحرك المجتمع الدولي بشكل عاجل بحق المدنيين، لا سيما النساء والأطفال، معربًا معاليه عن خالص التعازي والمواساة لذوي الضحايا ولحكومة وشعب فلسطين، متمنيا للمصابين الشفاء العاجل.

أخيرًا من الرياض، قالت وزارة النقل في تايوان إن الرحلات عبر مجالها الجوي استؤنفت تدريجياً ظهر اليوم الأحد (بالتوقيت المحلي)، إذ أن أغلب الإشعارات بشأن التدريبات العسكرية الصينية بالقرب من الجزيرة "لم تعد سارية".

وقالت الوزارة في بيان إن تايوان ستواصل مع ذلك توجيه الطائرات والسفن بالابتعاد عن التدريبات العسكرية الصينية قبالة ساحلها الشرقي حتى الساعة العاشرة من صباح غد الاثنين بالتوقيت المحلي.