ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
مدير التحرير
صفاء نوار

مؤتمر دولي لجامعة هليوبوليس يحتضن رواد مكافحة التصحر في العالم.. وزير الري: سنتعامل مع "التصحر" بالتفاؤل.. شقيقة أوباما: إعادة تدوير المخلفات تعود بالنفع على جودة الحياة

الثلاثاء 24/أبريل/2018 - 05:01 م
محمد ابراهيم و مى شاهين و محمد صديق عدسة كريم ناصر
  • عبد العاطي: سنتعامل مع مشكلة التصحر بمصر وأفريقيا بالتفاؤل
  • أوما أوباما: الاستفادة من المخلفات وإعادة تدويرها تعود بالنفع على جودة الحياة
  • رئيس جامعة هليوبوليس: سوء جودة الغذاء سبب 60% من الأمراض المنتشرة في مصر
  • «التعاون المصري الألماني»: نسعى لدمج الحضارة الزراعية بين برلين والقاهرة

استضافت جامعة هليوبوليس، اليوم الثلاثاء، مؤتمرها الدولى، "حلولا من أجل الأرض والتربة والغذاء في أفريقيا"، لتسليط الضوء على رواد مكافحة التصحر في جميع أنحاء العالم وسيتم مناقشة الحلول المتاحة لانحلال التربة وتآكلها والتحديات المرتبطة بها مثل الأمن الغذائي والفقر والهجرة.

حضر المؤتمر أوما أوباما شقيقة الرئيس الأمريكى السابق، والدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري، وسباستيان ليش المستشار الأول ورئيس التعاون المصري الألماني للتنمية منذ ٢٠١٤، الدكتور هاني سويلم المدير الأكاديمي بجامعة Rwth Aachen بألمانيا.

من جانبه، قال الدكتور محمد عبد العاطي، وزير الري الموارد المائية، إن الوزارة ستطلق "أسبوع القاهرة للمياه" في مايو المقبل، تحت رعاية رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي، حيث من المقرر أن يناقش المؤتمر محاور تحلية المياه، وعلاج التصحر؛ لأهمية تلك القضايا المحورية.

وأوضح "عبد العاطي"، خلال كلمته بالمؤتمر، أن مصر وأفريقيا تعانيان من مشكلة التصحر، التي تؤثر بشكل كبير في القارة ومستقبلها، لافتًا إلى أن مصر تواجه العديد من التحديات ولكننا سنتعامل مع عدة التحديات كصعوبات وسيتم التغلب عليها وعلينا أن نكون "متفائلين".

وأضاف أن مصر وضعت الاستراتيجية القومية للمياه والتي تتكون من 4 محاور أولها إعادة الاستخدام لتكون المياه ذات جودة عالية عبر معالجة الصرف الصحي والزراعي والصناعي، والمحور الثاني الترشيد من خلال تخفيض تنمية الموارد المائية مثل تحلية مياه البحر في تنمية المياه على سواحل مياه البحرين الأحمر والمتوسط، والمحور الثالث هو إجراء البحوث والتطوير لتعظيم الاستفادة من كل نقطة مياه، وأخيرًا التعاون مع دول منابع النيل بالرغم من المشكلات، تهيئة البيئة المناسبة من خلال التشريعات والنظم.

وقالت أوما أوباما، مؤسس ومدير مؤسسة Sauti Kuu ومستشارة مجلس مستقبل العالم، إن "مهمة مجلس مستقبل العالم هي تحسين جودة الحياة"، مشيرة إلى أن "الأرض هبة من الله ونحن نحيا على الأرض لمدة وسنرحل، وعلينا أن نحافظ على الأرض من أجل الأجيال القادمة".

وأوضحت "أوباما"، خلال كلمتها بالمؤتمر ، أن "الأرض ستبقى سواء بقينا أو رحلنا، لذا علينا المحافظة؛ وذلك من خلال التأكد من السياسات والقوانين الموضوعة أو التي ستوضع للمحافظة على هذا الكوكب".

وأشارت إلى أهمية الاستفادة من المخلفات واستغلالها وإعادة تدويرها فيما يعود بالنفع على جودة الحياة، متسائلة: "كيف يمكننا الحصول على المياه ونحن ندمرها بإلقاء المخلفات بها وبالتربة والهواء؟ نحن في عالم سيعيش بنا أو بدوننا".

وأكدت أنه لابد من التكيف مع المخلوقات الأخرى التي نحيا معها في هذا العالم، وذلك في الإشارة إلى الحيوانات والطيور، وأضافت: "إننا في دائرة حياة، كل يكمل الآخر".

وتابعت: "أريد أن أتحدث عن تحديث السياسات واللوائح التي تساعدنا في الحفاظ على هذه البيئة، وتقديم جوائز ذهبية لمن يستطيع أن يحافظ على بيئتنا أو يصل لحلول لذلك، نحن نريد تجديد التربية والأرض، والحفاظ عليها لا التدمير".

وأشارت إلى أن الحفاظ على التربة يعني الحفاظ على الإنتاج والمحافظة على الصحة من خلال طعام صحي بدون مبيدات أو مواد تسبب أمراضا، وهذا يعني الحفاظ على جودة المياه أيضًا، فهي دائرة متصلة بعضها ببعض "التربة، الهواء، الماء".

فيما أكد الدكتور يسري هاشم، رئيس جامعة هليوبوليس، إن 82% من موارد مصر المائية تذهب للزراعة فقط، في حين أن الـ18% الباقية تستخدم في كل الأغراض الحياتية، مشيرًا إلى أنه كل عام يقل نصيب الفرد من المياه وبالتالي باتت الحاجة مُلحة لإيجاد حلول لتلك المشكلة.

وأضاف "هاشم" على هامش المؤتمر : نحاول منذ 8 أشهر استضافة المؤتمر القومي للمياه ودراسة أهمية الموارد الموجودة من تربة ومياه وغذاء.

وأوضح أن حل مشاكل التربة وخصوبتها يساهم في حل مشكلة الغذاء وتوفيره للمواطنين بكميات وجودة عالية، موضحًا أن 60% من الأمراض المنتشرة في مصر بسبب سوء جودة الغذاء.

بينما أشار سباستيان ليش، رئيس مجلس التعاون المصري الألماني للتنمية، إلى أنه يجب دمج حضارة الزراعة الحيوية بين دولة ألمانيا ومصر.

وأوضح ليش، أن هناك العديد على مستوى العالم يهتم بجودة الحياة والحفاظ على البيئة، خاصةً الحفاظ على المياه والاستفادة منها بشكل جيد.

وذكر أن التعاون المصري الألماني يستهدف تطوير الزراعة الحيوية عن طريق بعض البرامج أبرزها الاستخدام الأمثل للمياه، مشيرًا إلى أن هناك اتفاقية مع مجلس مستقبل العالم لتجهيز حلول لمساعدة البيئة في التطور.
مؤتمر دولي لجامعة هليوبوليس يحتضن رواد مكافحة التصحر في العالم.. وزير الري: سنتعامل مع "التصحر" بالتفاؤل.. شقيقة أوباما: إعادة تدوير المخلفات تعود بالنفع على جودة الحياة
مؤتمر دولي لجامعة هليوبوليس يحتضن رواد مكافحة التصحر في العالم.. وزير الري: سنتعامل مع "التصحر" بالتفاؤل.. شقيقة أوباما: إعادة تدوير المخلفات تعود بالنفع على جودة الحياة
مؤتمر دولي لجامعة هليوبوليس يحتضن رواد مكافحة التصحر في العالم.. وزير الري: سنتعامل مع "التصحر" بالتفاؤل.. شقيقة أوباما: إعادة تدوير المخلفات تعود بالنفع على جودة الحياة
مؤتمر دولي لجامعة هليوبوليس يحتضن رواد مكافحة التصحر في العالم.. وزير الري: سنتعامل مع "التصحر" بالتفاؤل.. شقيقة أوباما: إعادة تدوير المخلفات تعود بالنفع على جودة الحياة
ads

تعليقات فيسبوك

تعليقات صدى البلد

ﺗﺼﻮﻳﺖ

هل تؤيد إضافة النشاط الرياضي للمجموع الكلي في المراحل التعليمية المختلفة؟

هل تؤيد إضافة النشاط الرياضي للمجموع الكلي في المراحل التعليمية المختلفة؟