Advertisements
Advertisements

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
Advertisements
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

تمنيت رؤية محمد صلاح في برلين

إلهام أبو الفتح

إلهام أبو الفتح

السبت 09/مارس/2019 - 06:12 م
عدت بالأمس من ألمانيا.. بالتحديد من بورصة برلين التي حقق خلالها الجناح المصري نجاحا كبيرا ومتميزا ولكن لأنني أطمح دائما الي المزيد من التميز والنجاح فقد تمنيت أن أجد في استقبالي واستقبال زوار الجناح المصري لاعبنا الدولي الكبير محمد صلاح لاعب ليفربول ومحمد النني وباقي ابنائنا الابطال المحترفين فى الدوري  الاوروبي ،بمناسبة تنظيم مصر لكأس الأمم الأفريقية فهم وجه جاذب جدا للسياحة ولهم شعبيتهم الكبيرة في اوروبا.

أيضا لم أر عرضا لمسار العائلة المقدسة رغم زيارة بابا الفاتيكان واعتماده مسار العائلة المقدسة كوجهة سياحية دينية ،وكنت أتمني لو خصصنا لها مساحة أكبر لجذب هواة السياحة الدينية في العالم فبورصة برلين ،أكبر بورصة للسياحة في العالم يشارك ‎فيها أكثر من 187 دولة، و أكثر من 10 آلاف عارض وحوالي 120 ألفا ممن يعملون بالسياحة ونضع الكثير من الآمال على بورصة برلين للسياحة ، لإنعاش الموسم السياحي بمصر والذي سيبدأ اكتوبر المقبل .. 

فالسوق الألماني من أهم الأسواق السياحية لمصر التي حققت أعلي معدلات النمو لعدد السياح الوافدين إليها عام 2018 حيث بلغ معدل النمو 55.1 % وطبقا لمنظمة السياحة العالمية فان مصر هي الوجهة السياحية الأسرع نموًا فى العالم، حيث حصلت مصر علي المركز الأول للوجهات السياحية متفوقة علي إيطاليا ،وفيتنام ،واليونان وتونس واسرائيل.

‎ولأني اعتدت زيارة بورصة برلين سنويا فقد لاحظت الاختلاف والفارق الكبير فهذا العام جاءت المشاركة المصرية غير مسبوقة بوفد رسمى برئاسة وزيرة السياحة النشيطة الدكتورة رانيا المشاط، ومشاركة 35 شركة سياحة و59 فندقا ومنتجعا سياحيا ،الجناح المصرى شهد تطورا كبيرا واستخدام أحدث الوسائل التكنولوجية لعرض المقاصد المصرية .. بأساليب تكنولوجيا وترويجية جديدة، ولأول مرة يتم تخصيص أماكن بها شاشة تعرض مواد ترويجية عن كل مدينة سياحية في مصر كما تعرض شعار حملة الترويج السياحية لافتتاح المتحف المصرى الكبير" GEM 2020 " على تذاكر الدخول .. وتخصيص جزء بالجناح يعرض "ماكيت" المتحف وصور ثلاثية الأبعاد للقناع الذهبى للملك توت عنخ آمون، وكرسى العرش الخاص به.

‎بالاضافة لتمثال للملك رمسيس الثانى تم تصميمه باستخدام تقنية Augmented reality"هولوجرام"، ومجسم لمسلة تحتوى على كتابات هيروغليفية .. ولافتات عملاقة فى شوارع العاصمة الألمانية للمتحف لجذب أنظار الجميع إلى أكبر متحف للآثار فى العالم ..

والحمد لله أن مصر عادت بقوة لسوق السياحة العالمية فطبقا لمنظمة السياحة العالمية ولجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لأوروبا فإن مصر تسير على الطريق الصحيح نحو مستقبل رائع فى السياحة وطبقا للمنظمة وحتي نهاية 2018 بلغ عدد السائحين الوافدين لمصر 11.5 مليون سائح .. احتل الأوروبيون الصدارة بنحو 6.5 مليون سائح، يليهم العرب بإجمالي حوالي 3 مليون ثم الأسيويين بإجمالي نحو 600 ألف، ثم الأفارقة 150 ألف فضلا عن 63 ألف من جنسيات مختلفة.

وأعجبني جدا أن وزارة السياحة إستعانت لأول مرة بالشباب المصرى من الطلبة والدارسين المقيمين بألمانيا وابناء الجالية المصرية هناك لاستقبال زائرى الجناح المصرى بالحلى الفرعونية، وهي فكرة جديدة وجيدة من الدكتورة رانيا المشاط لربط هذا الشباب بوطنهم الام، وليكونوا سفراء لمصر وستقوم الوزارة بتعميم هذه التجربة خلال المعارض الخارجية القادمة.

تجربة سياحية مصرية متكاملة عشتها وعاشها زوار المعرض من خلال تقديم لمحة من الطعام والموسيقى المصرية، إلى جانب الأنشطة التفاعلية والترفيهية الجميلة التي تؤكد علي الهوية المصرية والثقافة المصرية أما ما أبهر الحضور فهو تخصيص ممر بالجناح صمم بتكنولوجيا حديثة تمكن الزائرين من معايشة تجربة تفاعلية يروا من خلالها المناظر الطبيعية لأعماق البحر الأحمر من حولهم وذلك بتقنية الـ virtual reality وباستخدام نظارات ثلاثية الأبعاد .. وعرض لقطات مصورة بتقنية 360 لدرب سيناء وهو أول ممشى طويل فى مصر يمر بجبل سانت كاترين فى إطار الترويج لسياحة المغامرات التى تعد أحد الأنماط السياحية الجديدة وشاشات العرض الكبيرة المتحركة فى جميع جوانب الجناح والتي تبث مواد ترويجية عن مصر طول فترة فعاليات البورصة جذبت أنظار الجميع.

كل هذا جعل الجناح المصري هو الأكبر والأكثر تميزا وإبهارا ولاقي إقبالا كبيرا .. بمجرد أن تراه تعرف كم الجهد المبذول فيه ليخرج بهذا المستوي الراقي المبهر الجميل.

وجودي في بورصة برلين هذا العام جعلني اشعر بحجم الجهد والتميز والذي جعل التمثيل المصري مشرفا ومبهرا فكل الشكر للوزيرة النشيطة التي تعمل ليل نهار بدون كلل او ملل ولسفيرنا في برلين بدر عبد العاطي ورجال السياحة المصريين بقطاعيها الحكومي والخاص ولرجل الأعمال محمد أبو العينين الذي كانت مشاركته في برلين إضافة حقيقية خاصة أنه وجه الدعوة لجيرمي جونسون رئيس مجلس ادارة شركة بيوتفل اكبر شركة علي مستوي العالم في مجال التسويق السياحي الالكتروني عبر السوشيال ميديا والإنترنت لزيارة مصر للتعرف عن قرب علي التطوير الذي شهده قطاع السياحة المصري سواء علي المستوي البشري او الإنشائي ورد جونسون بان مصر ستكون من أهم الدول التي تروج لها شركته خلال المواسم المقبلة.
Advertisements
Advertisements