AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

«هانتا» أخطر أم «كورونا».. ظهور وباء قديم يهدد البشرية في 2020.. كل ما تريد معرفته عن فيروس الصين الجديد

الأربعاء 25/مارس/2020 - 04:36 ص
فيروس هانتا
فيروس هانتا
Advertisements
على صالح
  • الأطباء يؤكدون: العالم ليس على وشك التعرض لوباء فيروس هانتا بعد كورونا 
  • عمليات بحث عالية جدا على مواقع البحث حول العالم عن فيروس هانتا 
  • القوارض أخطر ناقل للعدوى.. احذروا مساس الفئران او ما اختلطت بلعابها أو بولها أو روثها

أثار خبر وفاة صيني في مدينة ووهان بؤرة انتشار وباء كورونا، اليوم الثلاثاء، بفيروس جديد ذعر الناس في جميع أنحاء العالم، ففي الوقت الذي يكافحون فيه تفشي فيروس غامض يفتك بمرضاه على الفور، يواجهون من جديد فيروس جديد، عرف باسم "هانتا" 

وبحسب ما ورد توفي رجل في الصين من فيروس هانتا ، وهو واحد من عائلة فيروسات تنتشر عن طريق القوارض يمكن أن تسبب المرض لدى البشر، وفقا لما ذكرت صحيفة "جلوبال تايمز" الامريكية التي تديرها الدولة

و حسبما أفادت مجلة نيوزويك، اليوم الثلاثاء فأن الرجل الذي توفي اليوم من مقاطعة يوهان في جنوب غرب الصين كان يسافر شرقا بالحافلة إلى مقاطعة شاندونج ، ويجري حاليا 32 شخصا آخرين اختبار على متن نفس الطائرة للكشف عن احتمالية اصابتهم بفيروس هانتا.

ودفعت هذه الأخبار البعض على وسائل التواصل الاجتماعي إلى حالة من الذعر من أن جائحة فيروسية آخرى على استعداد ان تهاجم البشرية 
على الرغم من أن الفيروس التاجي الجديد الذي يسبب الوفاة السريعة للمصاب بـ COVID-19 قد أصاب ما لا يقل عن 387382 شخصًا في جميع أنحاء العالم ، وقتل 16767 وتعافى منه حوالي 101987 شخصًا أيضًا. 

وتصدرت اليوم اخبار فيروس هانتا بسرعة واعتلت اهتمامات الناس على وسائل التواصل الاجتماعي لاسيما تويتر، 

كما بدأت عمليات البحث عن فيروس هانتا hantavirus  بنسبة 7.804٪ في الولايات المتحدة ترتفع في وقت مبكر من صباح اليوم الثلاثاء.

وأخبرت الدكتورة تانيا إليوت من جامعة نيويورك في لانجون هيلث في مانهاتن بأن فيروس هانتا كان موجودًا بالفعل منذ فترة طويلة ، ربما لقرون، ولكنه منتشر أكثر في الصين مع ما يتراوح بين 16000 إلى 100000 حالة في السنة.

ولكن على عكس الفيروس التاجي - الذي يعتقد أنه ينتشر من شخص لآخر من خلال الرذاذ عندما يسعل أو يعطس شخص مصاب - ينتشر فيروس هانتا بشكل أساسي عن طريق الاتصال مع الفئران وملامسة بولها أو برازها أو لعابها. 

وفي الواقع، يلاحظ مركز السيطرة على الأمراض في الولايات المتحدة أنه حتى الآن ، "لم يتم الإبلاغ عن حالات اصابة بـ المتلازمة الرئوية الفيروسية HPS في الولايات المتحدة حيث ينتقل الفيروس من شخص إلى آخر" 

وقال الدكتور إليوت، إن تجنب فيروس هانتا يأتي في الأساس بتجنب الاتصال بالقوارض.

وإليك ما تحتاج إلى معرفته عن فيروس هانتا، كما أوضحه مركز السيطرة على الأمراض.


ما هو فيروس هانتا؟

تنتشر عائلة الأمراض هذه بشكل رئيسي عن طريق القوارض - لا سيما فأر الغزلان في الولايات المتحدة - ويمكن أن تسبب أمراضًا مختلفة لدى الناس في جميع أنحاء العالم. 

لكل فيروس من نوع هانتا فصيلة معينة من القوارض، وتُعرف فيروسات هانتا في الأمريكتين باسم فيروسات هانتافيروس العالم الجديد، ويمكن أن تسبب المتلازمة الرئوية (HPS) ، مع أعراض تشمل التعب والحمى وألم العضلات في المراحل المبكرة ، والسعال وضيق التنفس لاحقًا. 

وفيروسات هانتا الأخرى، المعروفة باسم فيروسات العالم القديم"، وتظهر في الغالب في أوروبا وآسيا، ويمكن أن تسبب الحمى النزفية مع المتلازمة الكلوية (HFRS) ، مع أعراض تشمل الصداع الشديد وآلام الظهر والبطن والحمى والقشعريرة والغثيان واضطراب الرؤية، ويعتبر كلا المرضين نادرين، ولكن يمكن أن يكونا مميتين.

كيف يصاب الناس بفيروس هانتا؟
يلاحظ مركز السيطرة على الأمراض أن عدوى فيروسات هانتافير البشرية تميل إلى الحدوث بشكل متقطع، وغالبًا ما تكون في المناطق الريفية ذات الغابات والحقول والمزارع التي تمثل موائل جذابة لمضيفات القوارض - لا سيما فأر الغزلان في الولايات المتحدة ، على الرغم من فأر القطن، زفأر الأرز والفأر الأبيض من المعروف أيضًا أن الفأرة ذات القدمين تحمل فيروسات هانتا.

والقوارض تفرز الفيروس في لعابها وبولها وبرازها، والأشخاص الأكثر اتصالا بذلك العالم يصابون به عن طريق التنفس عن طريق قطرات صغيرة تحتوي على الفيروس الذي يتم تقليبه في الهواء عند تقليب بول القوارض أو روثها 

و يمكن أن يحدث هذا أثناء التنظيف داخل المنزل وحوله ، إذا كان لديك قوارض تعيش هناك أيضًا، وان فتح أو تنظيف الحظائر والمباني غير المستخدمة سابقًا، خاصة في المناطق الريفية، يمكن أن يعرض الأشخاص لفضلات القوارض المصابة. 

ويمكن أيضًا لعمال البناء والمرافق ومكافحة الآفات الاتصال بهم أثناء العمل في أماكن التي تزحف اليها المباني التي قد تكون موبوءة بالفئران. 

وقد يتعرض المتنزهون والمخيمون عند التخييم أو الإيواء في موائل القوارض الى الاصابة بالفيروس 

ويعتقد الباحثون أيضًا أن الأشخاص يمكن أن يصابوا بفيروس هانتا إذا لمسوا شيئًا ملوثًا ببول القوارض أو روثها أو لعابها، ثم لمس أنفهم أو فمهم.

ولذا ينصح دوما بغسل اليدين وتنظيفها باستمرار 

ويشتبه في أن الناس يمكن أن يمرضوا إذا تناولوا طعامًا ملوثًا بالبول أو الروث أو اللعاب من قوارض مصابة أيضًا. 

وفي حالات نادرة ، يمكن أن ينتشر الفيروس إذا عض أحد القوارض المصابة بالفيروس شخصًا ما.

وتوضح مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها أن فيروسات هانتا التي تسبب المرض البشري لا يمكن أن تنتقل من شخص إلى آخر ، ع طريق اللمس أو التقبيل، 

وشهدت تشيلي والأرجنتين فقط حالتين نادرتين لانتقال العدوى بهانتا فيروس من شخص لآخر بين الأشخاص المقربين لشخص مريض في  منطقة الأنديز.

كيف يتم علاج الناس؟ هل يوجد لقاح؟
ووفقا لمركز السيطرة على الأمراض أنه لا يوجد علاج محدد أو علاج أو لقاح لعدوى فيروس هانتا. يتم التعرف على الأفراد المصابين السابقين وتقديمهم إلى العناية المركزة ، كلما كان ذلك أفضل. 

وفي العناية المركزة ، يتم علاج المرضى بالأكسجين لمساعدتهم حال تعرضهم لأي ضائقة تنفسية شديدة. 

اما أولئك الذين يعانون من HFRS (الحمى النزفية مع المتلازمة الكلوية) فيتم علاجهم بطريقة اخرى ويتطلبون غسيل الكلى في الحالات القصوى. 

ما مدى خطورة ذلك؟
يمكن أن يكون تطور HPS (المتلازمة الرئوية الفيروسية) و HFRS (الحمى النزفية مع المتلازمة الكلوية) سببين من اسباب زيادة معدل الوفيات  فقد تحدث الوفاة في أقل من 1٪ إلى ما يصل إلى 15٪ من المرضى. 

لكن كلاهما نادران جدًا ، وبينما يعاني بعض المرضى لفترات طويلة تصل مرحلة التعافي من أسابيع أو أشهر ، فإن العديد من المرضى يتعافون بالكامل دون مضاعفات دائمة.

من هو الأكثر عرضة لخطر فيروس هانتا؟
وتقول مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC) ، إن أولئك الذين يعيشون مع غزو القوارض هم الأكثر عرضة للخطر ، وأن أي نشاط يجعلك على اتصال بفضلات القوارض أو البول أو اللعاب يزيد من فرص الإصابة. 

وفي الولايات المتحدة ، كان الأشخاص في المناطق الريفية أكثر عرضة للاتصال بالفيروس ، مثل تفشي المرض عام 2012 الذي شمل 10 حالات في الأشخاص الذين زاروا حديقة يوسمايت الوطنية مؤخرًا ، كما تفشي عام 2017 فيروس هانتا في 17 شخصًا في 11 من الولايات، والتي تضم كولورادو وجورجيا وإلينوي وأيوا ومينيسوتا وميسوري وبنسلفانيا وكارولينا الجنوبية وتينيسي ويوتا وويسكونسن.
Advertisements
AdvertisementS