AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

د. مجدي بدران يكتب: تعرف على فيروس كورونا الجديد

السبت 25/يناير/2020 - 11:40 ص
صدى البلد
Advertisements

استدعت الحكومة الصينية وحدات من الجيش لمواجهة  فيروس  الكورونا الجديد الذى انتشر في الصين منذ أواخر ديسمبر 2019 ، لمواجهة تفشى هذا الفيروس الغامض الخطير الذي يتسبب في الإصابة بمرض الالتهاب الرئوى.وحتى مساء الجمعة، سجلت الصين أكثر من 830 حالة إصابة مؤكدة بالنوع الجديد بفيروس "كورونا" بينها 26 حالة وفاة، كما ظهرت حالات مؤكدة في الولايات المتحدة وسنغافورة واليابان وكوريا الجنوبية وفيتنام وتايلاند وهونج كونج وماكاو وتايوان.

 

 ظهر فيروس كورونا الجديد -2019 لأول مرة في مدينة ووهان بمقاطعة هوبى بشرق وسط الصين 13 ديسمبر 2019 . يعرف فيروس الكورونا الجديد بفيروس الكورونا الجديد 2019 أو فيروس كورونا ووهان ، و لقد تم عزله لأول مرة فى مريض التهاب رئوى بمدينة ووهان بعد أن تسبب فى انتشار حالات التهاب رئوى فى ووهان .

 

فيروس الكورونا سمى بالكورونا لإنه محاط بهالة تشبه الإكليل مزودة ببروزات سطحية تجعل الفيروس يظهر كقرص الشمس تحت الميكروسكوب الإليكترونى فيروس الكورونا الجديد ليس فيروس سارس و يختلف تماما عنه  

 

فيروسات كورونا البشرية شائعة في جميع أنحاء العالمهناك سبعة فيروسات كورونا مختلفة يمكن أن تصيب الناس وتصيبهم بالمرض .تم تحديد فيروسات كورونا البشرية لأول مرة في منتصف الستينيات، وتم التعرف على بعضها مؤخرًافيروسات كورونا هي مجموعة كبيرة من الفيروسات التي تسبب الأمراض التي تتراوح من نزلات البرد الشائعة إلى الأمراض الأكثر حدة مثل متلازمة الشرق الأوسط التنفسية ومتلازمة الجهاز التنفسي الحاد الجديد .

 

 لا يزال هناك الكثير لفهمه حول فيروس كورونا الجديد ، الذي تم تحديده لأول مرة في الصين. فيروسات كورونا حيوانية المصدر، وهذا يعني أنها تنتقل بين الحيوانات والناسفيروس السارس قد تم نقله من قطط الزباد إلى البشر ، وفيروس كورونا الشرق الأوسط نقل من الإبل الصغيرة إلى البشرينتشر العديد من فيروسات كورونا المعروفة في الحيوانات التي لم تصيب البشر بعد.

 

 تسبب فيروسات كورونا البشرية عادة مرضًا خفيفًا ،أو متوسطة لدى الناس في جميع أنحاء العالمفيروسات كورونا البشرية  الحديثة هى فيروس الشرق الأوسط الجديد ،و فيروس السارس ،و فيروس الكورونا الجديد .  

 

 شملت الأعراض المبلغ عنها حتى الأن لفيروس الكورونا الجديد الحمى في 90 ٪ من الحالات ، التعب والسعال الجاف في 80 ٪ ، ضيق التنفس في 20 ٪ ،  صعوبة التنفس. في الحالات الأكثر شدة ، يمكن أن تسبب العدوى الالتهاب الرئوي ، والمتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة ،والفشل الكلوي،وحتى الموتأظهرت اختبارات الدم انخفاض عدد خلايا الدم البيضاء .

 

 تشير التقارير إلى أن العديد من المرضى الذين أصيبوا بالالتهاب الرئوى في ووهان ، لهم صلة ما بسوق المأكولات البحرية والحيوانات ، مما يشير إلى  احتمالية انتشار الفيروس من الحيوانات للإنسان،  ولكن لم يتعرض بعض المرضى إلى أسواق الحيوانات. طرق العدوى حتى الآن غير محددة ، و من الممكن أن يكون هناك انتقال محدود من إنسان لآخر ، يحتمل أن يكون بين العائلات. لكن من الواضح جدًا في الوقت الحالي أنه ليس هناك انتقال مستمر من إنسان لآخرلا يوجد علاج فيروسى محدد  ، لكن ربما تستخدم مضادات الفيروسات  

 

 هناك ترقب للفيروس حاليًا، و الأهداف الرئيسية للمراقبة هي الكشف عن الحالات و أى  دليل يظهر على الانتقال من إنسان إلى إنسان، و تحديد عوامل الخطر ومناطق الخطر الجغرافية للعدوى بالفيروس،و تحديد الخصائص السريرية الرئيسية للمرض ، مثل فترة الحضانة طبيعة المرض ، وتطور المرض ،و تحديد الخصائص الوبائية الرئيسية للمرض ، وطرق التعرض التى تؤدي إلى العدوى ، وعوامل الخطورة ،و معدل العدوى الثانوية.

 

 تعريف الحالة المرضية مستمد من الخبرات المستفادة من فيروس الكورونا الشرق الأوسط وهو الالتهابات التنفسية الحادة الوخيمة في شخص ، مع تاريخ الحمى و السعال الذي يتطلب الدخول إلى المستشفى ، مع عدم وجود المسببات الأخرى التي تفسر الحالة ، واحتمال وجود صور غير نمطية في المرضى الذين يعانون من نقص المناعة خاصة لوكان المريض عاش في ووهان ،أو مقاطعة هوبى فى الصين 14 يوما قبل ظهور الأعراض، و التدهور المفاجئ للحالة على الرغم من العلاج المناسب دون النظر إلى مكان الإقامة أو تاريخ السفر ، حتى لو تم تحديد مسببات أخرى لذلك، أى شخص مصاب بمرض تنفسي حاد من أي درجة في غضون 14 يوما قبل ظهور المرض وكان لديه اتصال وثيق مع حالة مؤكدة ، أو مرافق لمريض تم الإبلاغ عن إصابته بالمرض الجديد  أو  الزيارة أو العمل في سوق الحيوانات الحية في ووهان بالصين .

 

من الأهمية خضوع المسافرين من ووهان للفحص الطبي ، مع فحص درجة حرارتهم  المسافرون الذين يعانون من أعراض (حمى أو سعال أو صعوبة في التنفس)  يحتاجون لتقييم صحي  .

 

مصر بعيدة جدًا عن فيروس كورونا الجديد ، ونتمنى تغلب الصين عليه فى القريب العاجل .  على المصريين والعرب المقيمين فى الصين و ووهان العمل على الوقاية من فيروس الكورونا الجديد . يفيد تجنب الاتصال الوثيق مع الأشخاص الذين يعانون من التهابات الجهاز التنفسي الحادة.غسل الأيدي بالماء و الصابون كثيرًا ، خاصةً إذا كان هناك اتصال مباشر يؤدي إلى إصابة الأشخاص أو التعرض لبيئتهم. إذا كنت تعاني من أعراض عدوى الجهاز التنفسي الحادة ، فيجب عليك ممارسة آداب السعال وهى الحفاظ على مسافة مترين من الآخرين عند العطس أو الكحة، تغطية الأنف والفم عند العطس بمنديل ورقى يستخدم مرة واحدة أو بالملابس مثل الكم أو العطس داخل الجاكت ، التخلص من المنديل المستخدم بطريقة صحية بوضعه فى كيس وغلقه بإحكام  ، غسل اليدين بعد العطس .استخدم الماسك الطبى لتغطية الفم والأنف عند الخروج للشارع ، خاصة عند تعاملك فى الأسواق فى  ووهان. عند زيارة أسواق للحيوانات الحية أو المذبوحة أو أى سوق للمنتجات الحيوانية ، احرص على غسل اليدين بانتظام بالماء الصالح للشرب والصابون بعد لمس الحيوانات والمنتجات الحيوانية.  تجنب لمس العينين أو الأنف أو الفم بالأيدي إلا بعد غسها جيدا بالماء والصابون أو تطهيرها جيدا بمطهر طبى .تجنب الاتصال الوثيق مع حيوانات المزرعة الحية أو الميتة والحيوانات البرية. تجنب أي اتصال مع الحيوانات المريضة أو المنتجات الحيوانية الفاسدة.تجنب استهلاك المنتجات الحيوانية الخام أو غير المطهية جيدًا أوالتعامل مع اللحوم النيئة أوالحليب الغير مغلى أو الغير مبستر .إذا سافرت إلى ووهان وشعرت بالغثيان أو الحمى أو السعال أو صعوبة في التنفس ، فيجب عليك طلب الرعاية الطبية على الفور ، تجنب الاتصال مع الآخرين.

 

اطمئنوا مصر خالية من فيروس الكورونا الجديد و بعيدة عنه ، و وفيات الكورونا الجديدة أقل بكثير من الأنفلونزا والسارس .  معدل الوفاة من الإنفلونزا العادية  هو 1370 يوميًا ، أى نصف مليون سنويًا.  بدأ تفشي مرض السارس في عام 2002 في الصين ، وبعد انتشار عالمي سريع عن طريق انتقال العدوى من إنسان إلى آخر ، توقف في عام 2004  ،وكان عدد الحالات التي أبلغت بها منظمة الصحة العالمية 8096 ، والوفيات  774 حالة وفاة.  فيروس كورونا الشرق الأوسط منذ سنة 2012 أصاب 2499  وتوفى 861. اجراءات الحجر الصحى و الاستعدادات الوقائية لوزارة الصحة والسكان المصرية مثالية ،وكافية لحماية البلاد من فيروس الكورونا الجديد


Advertisements
AdvertisementS